وقفة بموريتانيا ضد مخطط "برافر" الإسرائيلي
آخر تحديث: 2013/12/1 الساعة 01:32 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/1 الساعة 01:32 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/29 هـ

وقفة بموريتانيا ضد مخطط "برافر" الإسرائيلي

شعارات التضامن مع فلسطينيي النقب كانت حاضرة في وقفة النشطاء في نواكشوط (الجزيرة)

أحمد الأمين-نواكشوط

نظم اتحاد المدونين الموريتانيين السبت وقفة أمام مكتب الأمم المتحدة في نواكشوط احتجاجا على مخطط "برافر" الإسرائيلي لمصادرة أراض فلسطينية بالنقب وتهجير سكانها، شارك فيها أيضا نشطاء موريتانيون وقيادات في المجتمع المدني، الذين أدانوا خلالها "الصمت العربي والتواطؤ الأميركي مع الاحتلال الإسرائيلي".

واعتبر المشاركون في الوقفة مخطط "برافر" دليلا على "العنصرية الإسرائيلية وانتهاكا صارخا لأبسط حقوق الإنسان، وازدراء بالقوانين الدولية"، وطالبوا الأمم المتحدة بالتدخل لحماية الفلسطينيين في النقب وجميع الأراضي الفلسطينية ضد التصرفات الإسرائيلية، وتمكينهم من البقاء في أراضيهم.

وردد المحتجون -الذين حملوا الرايات الفلسطينية- شعارات تقول "برافر لن يمر" و"كلنا فلسطين" و"القدس قادمون"، كما بعثوا رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عبر الممثل الأممي المقيم في نواكشوط نددوا فيها بالأعمال الإسرائيلية وقمع الشعب الفلسطيني ومصادرة أراضيه.

جيبابا: فلسطين في القلب دائما (الجزيرة)

صمت دولي
وطالب النشطاء الدول العربية بتوحيد مواقفها لمواجهة مخططات التهويد التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي، ونددوا بالصمت الدولي تجاه هذه الأعمال، متهمين الولايات المتحدة الأميركية بحماية إسرائيل وتشجيعها على مصادرة أراضي الفلسطينيين والانتهاك المستمر لحقوقهم.

ودعا المدونون الموريتانيون في رسالة وجهوها إلى الأمين العام للأمم المتحدة إلى إلزام إسرائيل بمقتضيات القانون الدولي وحماية الشعب الفلسطيني، معتبرين أن ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي يخالف القوانين والأعراف الدولية.

وقال عضو اتحاد المدونين الموريتانيين ولد أحمد جيبابا للجزيرة نت إن الاتحاد أراد من خلال هذه الوقفة أن يلفت انتباه العالم والأمة المنشغلة بالربيع العربي إلى أن فلسطين في القلب، مضيفا أن "الموريتانيين يؤكدون بهذه الوقفة أن الأوضاع المحلية والانتخابات لم تشغلهم عن فلسطين، ولم تنسهم هموم إخوتهم فيها".

أبو الهيجاء (وسط) قال إن الفصل العنصري بفلسطين يفوق ما حدث بجنوب أفريقيا (الجزيرة)

فصل عنصري
وقال السفير الفلسطيني بنواكشوط عدنان أبو الهيجاء للجزيرة نت إن "مشروع برافر يؤكد أن الصهيونية تساوي العنصرية، وما يمارس من فصل عنصري في الأراضي المحتلة على أيدي الاحتلال يتجاوز كثيرا ما كان يمارس من قبل النظام العنصري في جنوب أفريقيا، لكن الشعب الفلسطيني بنضاله وبمناصرة أشقائه العرب والمسلمين سينتصر على إرادة الميز العنصري والاحتلال والظلم".

ومن جانبه، اعتبر المحامي والناشط الحقوقي محمدن ولد اشدو أن هذه الوقفة تعبر عن تضامن الموريتانيين مع أشقائهم الفلسطينيين ورفضهم للظلم الذي يتعرضون له، سواء في الأراضي المحتلة أو في غزة أو في الضفة.

وقال للجزيرة نت إنه يجب أن نتذكر دائما أن "عدو الأمة العربية والإسلامية واحد هو إسرائيل ومن هم وراءها كالولايات المتحدة"، وأنه "لا ينبغي أن نقتتل ونكفي الصهاينة شر القتال، بل لابد أن نتوحد ونتجاوز خلافاتنا الهامشية لنظل سندا قويا لأهلنا في فلسطين".

المصدر : الجزيرة

التعليقات