مؤيدو الشرعية يتظاهرون بذكرى محمد محمود
آخر تحديث: 2013/11/20 الساعة 03:22 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/20 الساعة 03:22 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/18 هـ

مؤيدو الشرعية يتظاهرون بذكرى محمد محمود

قوات الجيش أغلقت منطقة كوبري القبة بالكامل ووضعت الأسلاك الشائكة حول القصر الرئاسي (الجزيرة)

عبد الرحمن أبو الغيط-القاهرة

وسط أجواء حماسية تظاهر آلاف من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي أمام قصر القبة الرئاسي، لإحياء ذكرى مرور عامين على مقتل عشرات الثوار في أحداث شارع محمد محمود، التي وقعت في عهد المجلس العسكري.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، قد دعا جموع الشعب المصري للتظاهر، تحت شعار مليونية "المطلب الواحد"، أمام منازل الشهداء وفي جميع الميادين، كما سبق للتحالف أن أعلن عدم مشاركته في مظاهرات محمد محمود، خوفا من حدوث مشادات مع بعض شباب الثورة الذين يتهمون الإخوان دائما بالتخلي عنهم خلال تلك الأحداث.

وقاد ألتراس "نهضاوي" الهتافات من على سيارة نقل تعلوها مكبرات صوت، استخدمها منصة متحركة، وسيطر اعتصام ميدان رابعة العدوية على الفعالية، حيث رفع المتظاهرون صور قتلى ومعتقلي فض الاعتصام، بدلا من شهداء محمد محمود، كما غابت أحداث محمد محمود عن الهتافات إلا فيما ندر.

وأغلقت قوات الجيش منطقة كوبري القبة بالكامل، ووضعت الأسلاك الشائكة حول القصر، كما أغلقت شارع الخليفة المأمون المؤدي إلى وزارة الدفاع أمام حركة المشاة والسيارات.

أنصار الشرعية تظاهروا أمام قصر القبة في ذكرى محمد محمود (الجزيرة)

وهاجم المتظاهرون الذين التفوا حول السلك الشائك، ما أسموه التضليل الذي يمارسه الإعلام المصري، الذي يزعم بأن شوارع مصر خالية من التظاهرات الرافضة للانقلاب، كما رددوا هتافات مناهضة للانقلاب العسكري، منها "تتشل إيديك يا أبو بندقية ياللي قتلت الشباب"، ويسقط حكم العسكر".

وكان ميدان التحرير بوسط القاهرة قد شهد مواجهات بين نشطاء يحيون ذكرى مرور عامين على مقتل عشرات من الثوار في أحداث شارع محمد محمود وآخرين مؤيدين لوزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي.

كما وقعت مناوشات بين المتظاهرين قرب المتحف المصري وفي ميدان عبد المنعم رياض قرب ميدان التحرير، قبل أن تقوم قوات الشرطة بإطلاق الغاز المدمع باتجاه الثوار.

وانطلقت المظاهرات التي شارك فيها الآلاف ظهر الثلاثاء بميدان التحرير وشارع محمد محمود بالقاهرة إحياء لذكرى عشرات القتلى والمصابين الذين سقطوا باشتباكات قبل عامين شهدها الشارع المتاخم لوزارة الداخلية، بين قوات الأمن ومتظاهرين كانوا يطالبون آنذاك بإسقاط حكم العسكر وتطهير جهاز الشرطة.

وقد تقدمت الداخلية الأحد الماضي بالعزاء لضحايا أحداث محمد محمود، الذين يتهم النشطاء جهاز الشرطة بقتلهم. وقد أغلقت عناصر الأمن الشوارع المؤدية إلى مبنى الوزارة خاصة من اتجاه شارع محمد محمود بالأسلاك الشائكة، ونشرت آليات مدرعة حول المبنى.

المصدر : الجزيرة

التعليقات