تغريدة أبو تريكة عن سيول الرياض استفزت بعض كتاب الرأي السعوديين (الجزيرة نت)
ياسر باعامر-جدة

خمسٌ وأربعون ثانية كانت كفيلة بجذب أكثر من مليون مشاهدة لمقطع على موقع يوتيوب لانهمار الماء من سقف إحدى صالات مطار الملك خالد الدولي بالرياض على رؤوس المسافرين، وذلك بعد أن هطلت على العاصمة السعودية قبل يومين أمطار غزيرة تسببت في كارثة سيول لم تشهدها الرياض منذ عقود.

الغرق الذي أصاب أنفاق الرياض وطرقها الرئيسية، لم يكن غرقها الوحيد، فالمغردون السعوديين أغرقوا عاصمتهم ومسوؤليها من أعلى المناصب إلى أدناها بتغريدات ووسوم "هاشتقات" عديدة امتزجت فيها السخرية بالنقد اللاذع، والتشنيع على ما قيل إنه فساد لمشاريع الحكومة وأجهزتها في البنية التحيتية.

ورغم مرور أكثر من 48 ساعة على أمطار الرياض الغزيرة فإن إنشاء هاشتاقات في موقع تويتر -والذي يمثل رئة السعوديين الإلكترونية- لم يتوقف، إلا أن أشهرها انتشاراً بين المغردين، والتي ما زال التفاعل معها سارياً على أشده حتى الآن هما (# الرياض_تغرق)، و(# أمطار_الرياض).

 العاصمة السعودية غرقت بالسيول بسبب سوء البنية التحتية في المدينة (الفرنسية)

سيول من التهكم
"إذا أحببت أن تعيش متعة الأمواج المتلاطمة فعليك بطرق الرياض". "نصيحة للشباب، طالبوا شركات اليخوت بتقسيط مريح للمراكب، السيارات ما لها أمان". "أحلى شيء في مطر الرياض هو التعليم الإجباري للسباحة". "اعتقدنا أن سيول جدة كانت الأخيرة لكن سلسلة الفضائح تمر على الجميع". "مساكين الفاسدين في بلدنا، المطر فاضحهم فاضحهم". "تعتقد أن الإخوان لهم دور في سيول الرياض؟!". "نداء للمسؤولين نريد طرقا برمائية إذا سمحتم طبعاً". "مشاريع طرقنا مع الأمطار، متردية ونطيحة".

التغريدات في الفقرة أعلاه كانت غيض من فيض التغريدات التي امتلأت بها ساحات تويتر، حيث لم يكتفِ متابعو الهاشتاقات بمحتوى الـ140 حرفاً، بل إن غالبيتهم كانوا يرفقون روابط لمقاطع فيديو من تصويرهم الشخصي، أو صورا فوتوغرافية كدلائل على الاهتمام بالحدث، الذي خلف ضحايا ومفقودين.

مهند المغربي -الخبير في شبكات التواصل الاجتماعي- قال للجزيرة نت إن ما حصل في الرياض من تداعيات هطول الأمطار، وتفاعل المجتمع، وبخاصة من الشباب، كان استنساخا مكررا لما حصل في السيول التي ضربت مدينة جدة قبل ثلاث سنوات تقريباً.

وأضاف "لم يكن التفاعل فقط عبر تويتر، بل إن برنامج الدردشة الهاتفية (واتس آب) كان له حظ كبير من المشاركة في التفاعل منذ ساعات الأزمة الأولى. لقد تجاوز رواد الموقع سقف تغطية وسائل الإعلام المحلية للحدث بمراحل كبيرة، مما يدل على أن تويتر هو الوسيلة الأبرز لقول ما لا يمكن قوله في إعلامنا".

ووفقاً لموقع (بيزنس إنسايدر) تصدرت السعودية قوائم مستخدمي تويتر بالنسبة لعدد السكان في استخدام مواطنيها لشبكة (تويتر) حول العالم. حيث بلغ عدد مستخدمي الموقع أربعة ملايين و800 ألف شخص، يمثلون 41% من إجمالي مستخدمي الإنترنت بالمملكة.

التهكم على سيول الرياض تجاوزت المملكة فشارك فيها مغردون من الخارج (الجزيرة نت)

تغريدات رائجة
الداعية الشهير عادل الكلباني وجدت تغريدته مسارها في الانتشار الواسع، وكانت خارطة طريق للمتفاعلين معه، فكتب "شكراً يا مطر علمتنا أن هيئة مكافحة الفسااااااد نايمة في العسل"، في إشارة إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، التي أنشئت بقرار من العاهل السعودي للتعامل مع ظاهرة الفساد الإداري والمالي الحكومي قبل ثلاث سنوات.

ولم يكن التفاعل والتغريد مع أمطار الرياض محصوراً في المواطنين فقط، بل إن الأزمة دفعت من هم خارج المملكة للمشاركة، فجاءت تغريدة عاصم نبيه "أرى أن كل مغردي غزة مهتمين بما يحدث مع أهلنا في الرياض، بعد سقوط الأمطار عليها، غزة وأهلها معكم ولن ينسوكم من دعواتهم".

وكان نصيب المطر من السياسة حاضراً بين قطراتها، عبر تغريدات اللاعب المصري الدولي محمد أبو تريكة عن أمطار الرياض، والتي تفاعل معها المغردون بإعادة نشرها "ريتويت"، فكان منها "الخمسة مليارات اللي اندفعت للسيسي من الحكومة السعودية، مش كان عملوا بيها تصريف للأمطار، بدل ما هما غرقانين في شبر مية؟!".

وهي التغريدة التي استفزت بعض كتاب الرأي، كـعلي الموسى، حينما عنون مقالته اليوم الاثنين في صحيفة الوطن السعودية بـ"الرياض.. حين تغرق في تغريدة إخوانية".

المصدر : الجزيرة