أتراك ألمانيا وعددهم نحو 2.9 مليون نسمة يطالبون بالسماح لهم بازدواج الجنسية (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين

طالب مجلس الجالية التركية في ألمانيا الحزبين الاشتراكي الديمقراطي والخضر بالتمسك خلال مفاوضاتهما مع الحزب المسيحي الديمقراطي على تشكيل حكومة البلاد الجديدة، بتأسيس وزارة للهجرة والمشاركة المجتمعية، وتقنين ازدواج الجنسية للأتراك المقدر عددهم بين 2.5 و2.9 مليون نسمة.

وحث رئيس مجلس الجالية التركية كينان كولات في مؤتمر صحفي بالعاصمة برلين حكومة ألمانيا الجديدة على مراعاة اهتمامات ذوي الأصول الأجنبية وفي مقدمتها تخصيص وزارة للهجرة والمشاركة المجتمعية، واعتبر أن تأسيس هذه الوزارة للمرة الأولى في تاريخ ألمانيا يكتسب أهمية كبيرة بسبب توزيع الصلاحيات المتعلقة بالأجانب والاندماج على عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية.

وأوضح كولات أن "المفوضة الحالية للاندماج بالحكومة الحالية ماريا بومر لديها صلاحيات اتخاذ قرارات محدودة، في حين لا تعبر وزارة الداخلية عن اهتمامات المهاجرين ولا تعد مؤهلة للتعامل مع قضية المشاركة المجتمعية المهمة، بسبب تركيزها على قضايا الأمن والنظام السياسي الواقعة في بؤرة اهتماماتها".

مجلس الجالية التركية بألمانيا طالب بوزارة لدعم مشاركة الأجانب في المجتمع (الجزيرة نت)

ورأى أن الوزارة الجديدة "يمكن أن تضم الهيئة الاتحادية للهجرة واللجوء، وأن يكون لها حق المشاركة في صياغة أي قوانين جديدة تتعلق بالأجانب والمهاجرين".

دعوة لميركل
وشدد كولات على أهمية تخلي الحكومة الألمانية الجديدة في إجراءات التجنس عن تخيير الأجانب بين الجنسية الألمانية وجنسياتهم الأصلية، مشيرا إلى أن البوندستاغ (البرلمان) الجديد يضم أغلبية من النواب المؤيدين للجمع بين الألمانية وجنسية أخرى.

ودعا المستشارة أنجيلا ميركل إلى تبني تقنين السماح بازدواج الجنسية لأتراك البلاد "في ظل تمتع كثيرين في ألمانيا بهذا الحق"، لافتا إلى أن دراسة أصدرها مجلس الجالية التركية قدرت وجود ما بين أربعة وخمسة ملايين شخص في ألمانيا يحملون جنسيتها وجنسية دولة أخرى.

وطالب رئيس مجلس الجالية التركية حزبي الاشتراكي الديمقراطي والخضر بالمطابة بإدراج ازدواج الجنسية ضمن اتفاق مشاركة أي منهما في الحكومة الألمانية القادمة.

المصدر : الجزيرة