الأتراك تقبلوا قانون الكحول
آخر تحديث: 2013/10/7 الساعة 22:54 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/7 الساعة 22:54 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/3 هـ

الأتراك تقبلوا قانون الكحول

المقاهي التركية أذعنت لحظر تقديم الكحول بعد العاشرة ليلا (الجزيرة)

وسيمة بن صالح-تركيا
 
بعد مرور حوالي شهر من سريان العمل به، لم يواجه قانون الكحول في تركيا أي احتجاجات علنية، بالرغم من أن أصحاب المتاجر لا يخفون تذمرهم من الموضوع.
 
وفيما عدا انخفاض مبيعات بعض محلات التجزئة، فإن السياحة لم تتضرر كثيرا من القانون الجديد وفق بعض العاملين في القطاع.
 
وكان البرلمان التركي قد أقر القانون الجديد للكحول في مايو/أيار الماضي، وأدى ذلك لزيادة تأجيج احتجاجات تقسيم التي هزت تركيا في يونيو/حزيران الماضي، حيث اتهم العلمانيون رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بالتدخل في حياتهم الخاصة.
 
حظر مقيد
وينص القانون الجديد على منع الدعاية للخمور وحظر بيعها بالقرب من المؤسسات التعليمية ودور العبادة، وبين العاشرة ليلا والسادسة صباحا.
 
ورغم تأكيد تطبيقه للقانون الجديد ينزعج محمد أوستاباش -وهو صاحب محل بيع كحوليات بالتجزئة- من المشاكل التي بدأ يواجهها مع الزبائن بسبب الحظر المؤقت لبيع الخمور.
 
 أوستاباش: أواجه مشكال مع الزبائن بسبب الحظر المؤقت للخمور (الجزيرة)
ويقول إن بعض الزبائن الذين لا يأبهون لتطبيق القانون يدخلون معه في شجار عندما يرفض تلبية طلباتهم بعد دخول ساعة الحظر، مضيفا أن منهم من يأتي بعد العاشرة بخمس دقائق ويتحجج أن الوقت ما زال مبكرا.
 
ويؤكد أن الكثير من التجار يعانون نفس المشاكل، إلى جانب انخفاض مبيعاتهم قائلا: كانت أرباحي في اليوم الواحد تبلغ ألف ليرة تركية (ما يعادل 500 دولار أميركي)، بينما لا تتجاوز 300 حاليا.
 
وبلغة الأرقام، تحدث المحلل الاقتصادي علي باكاي عن أهمية قطاع بيع السجائر والكحول بتركيا، حيث أفاد بأن أكثر من نسبة 5% من الميزانية العامة التركية تأتي من الضرائب المدفوعة من هذا القطاع.
 
وحسب باكاي، فإن قطاع الكحول والسجائر يساهم في ميزانية تركيا بـ400 مليار ليرة أي ما يعادل مائتي مليار دولار أميركي.
 
تقبل القانون
من جهته، استبعد رئيس اللجنة التأديبية لجمعية الفنادق السياحية والمستثمرين بتركيا، إرهان تشاكاي أن يعرف قطاع بيع المشروبات الكحولية ضررا كبيرا.
 
تشاكاي: مع مرور الوقت سيتأقلم الناس مع قانون الكحول (الجزيرة)
ورأى في حديث للجزيرة نت أن السوق بتركيا كما في العديد من دول العالم تحتاج لوقت للتأقلم مع أي قانون جديد.
 
ويضيف: دائما ما نجد من يمتعض من القوانين الجديدة، لكن مع مرور الوقت يعتاد الناس عليها وينسون ما أثير من مشاكل ضدها.
 
ويذهب تشاكاي إلى أن القانون لم يحدث تغييرا في تعاطي الناس للكحوليات، لأنه لا يحول دون شربها إنما يحظر بيعها في أوقات معينة، قائلا إن الحل يكمن في ''شراء ما يلزم قبل الساعة العاشرة''.
 
وباستثناء تصريحات سابقة للحكومة عن أهمية القانون في حماية المواطن وتقريب البلاد من المعايير الأوروبية، ترفض الجهات الرسمية التعليق على الموضوع بما فيها وزارة الثقافة والسياحة.
 
يشار إلى أن كل من يبيع المشروبات الكحولية في الوقت المحظور سيكون عرضة لغرامة مالية تتراوح بين عشرين ألف ومائة ألف ليرة تركية (10 - 50 ألف دولار أميركي).
 
يذكر أن القانون الجديد يحظر بيع واستهلاك الكحول في الاستراحات التابعة للدولة على جوانب الطرق السريعة.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات