تكلفة العرس الأضخم على مستوى العالم بلغت مليونين و582 ألف دولار (الجزيرة)

مأرب الورد-صنعاء

دخل اليمن لأول مرة موسوعة غينيس للأرقام القياسية, بتنظيمه يوم الخميس أكبر عرس جماعي على مستوى العالم بتمويل من الأمير الوالد بدولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وفي أجواء غمرتها البهجة، احتفلت مؤسسة اليتيم التنموية في صنعاء بزفاف 1900 عروس من أصل 4000 سيتم زفاف بقيتهم في محافظات أخرى اليوم الجمعة وغدا السبت.

وحضرت العرس -الذي تخللته رقصات شعبية وألقيت فيه قصائد شعرية- شخصيات رسمية واجتماعية، بينها وزير التربية عبد الرزاق الأشول ممثلا لرئيس الجمهورية, ومستشار الرئيس لشؤون الدفاع والأمن واللواء علي محسن الأحمر، والشيخ أحمد بن محمد بن جبر آل ثاني مساعد وزير الخارجية القطري، إلى جانب سفير قطر لدى صنعاء محمد بن حمد الهاجري والأمين العام لمنظمة الإغاثة الإسلامية إحسان طيب.

شيكات ورحلات
وتبلغ تكلفة العرس مليونين و582 ألف دولار، تشمل جميع النفقات وهدايا عينية متنوعة، وشيكات
بـ500 دولار لكل متزوج, فضلا عن رحلة جماعية سياحية إلى عدن وحضرموت.

زياد قال إن العرس امتداد لمشاريع تمولها قطر في اليمن (الجزيرة)

وقال الأمين العام لمؤسسة اليتيم الدكتور حميد زياد إن هذا العرس يعد الرابع الذي تقيمه المؤسسة لتزويج الأيتام كل عام منذ تأسيسها, مشيرا إلى أنه يتميز عما سبقه بكونه الأول من حيث العدد والتمويل.

وفي حديث للجزيرة نت أكد زياد أن هدف المؤسسة هو كفالة اليتيم، بما في ذلك مساعدته في الزواج، وصولا إلى تحقيق شعارها بنقل رعاياها من دائرة الاحتياج إلى طور الإنتاج في المستقبل.

وأعرب عن عميق امتنانه وشكره للشيخ حمد بن خليفة على "رعايته الكريمة والسخية لهذا العرس الذي يعبر عن أخوته الصادقة تجاه أشقائه اليمنيين".

ولفت زياد إلى أن هذا الزواج يأتي امتدادا لعدد من المشاريع التي تمولها قطر ومؤسساتها المدنية، قائلا إن هناك مشاريع قادمة سيتم تنفيذها.

وفي كلمة ألقاها نيابة عن الشيخ حمد بن خليفة، قال الشيخ أحمد بن جبر آل ثاني إن تمويل هذا العرس دعم لإرساء قيم التعايش والتكافل في أوساط المجتمع وتعزيز للاستقرار الأسري لتوسيع دائرة العفاف والفضيلة.

رقم قياسي
أما المدير الإقليمي لموسوعة غينيس للأرقام القياسية طلال عرمان فأكد أن اليمن حقق رقما قياسيا عالميا بتسجيله زواج 1900 عروس في مكان واحد وفي نفس اليوم.

آل ثاني: تمويل العرس دعم لتعزيز الاستقرار وتوسيع دائرة العفاف (الجزيرة)

وقال عرمان في حديث للجزيرة نت إن هذا العرس حطم أكبر رقم لعرس جماعي لـ326 عريسا سجلته سنغافورة في الموسوعة عام 2009.

وأوضح أن المعايير المتبعة لتسجيل أكبر رقم في الأعراس تشمل عدد العرسان ووحدة المكان والزمان. وقال إن المؤسسة تشترط مطابقة عقود الزواج والسن القانوني  المحدد بـ17 عاما، وأضاف أن هذه الشروط توفرت في العرس اليمني.

وبدت الفرحة ظاهرة على وجوه العرسان الذين عدّوا هذا اليوم تاريخيا في حياتهم الشخصية حيث انتقلوا إلى حياة أسرية يأملون أن تعوضهم عن فقد السعادة الناجم عن اليتم المبكر.

وقال أمين البنّاء، وهو أحد العرسان, إن هذا اليوم يمثل أسعد لحظة في حياته بعد أن عانى كثيرا بسبب فقدانه أحد أبويه, متمنيا أن تتكرر مناسبات فرح الأيتام برعاية حفل كهذا من أهل الخير.

وقال إنه يشكر الشيخ حمد بن خليفة على إدخاله الفرحه إلى قلبه وإسعاده "بدعم سخي صادق من رجل يحب الخير لأمته".

أما زميله جمال القدمي فأعرب عن أمله بأن تتكرر هذه المبادرات من شخصيات أخرى لإدخال السعادة على قلوب الأيتام.

المصدر : الجزيرة