وقفة لحركة "عري حكومتك" أمام مديرية أمن أسيوط للتنديد بقمع المعارضة (الجزيرة نت)

يوسف حسني-أسيوط

على مدار الأشهر الثلاثة التي أعقبت عزل الجيش المصري للرئيس المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي ارتفعت وتيرة تعقب أجهزة الأمن لمعارضي الانقلاب وقمع التظاهرات المناهضة له في محافظة أسيوط جنوب مصر.

كما سادت حالة من غياب الأمن في المحافظة، بما يوحي بغياب حكومة الانقلاب عن المشهد، مما أدى لظهور عدد من المشكلات المتعلقة بالحياة اليومية للمواطن، متمثلة في الصحة والتعليم ورغيف الخبز والنظافة وغيرها.

وفي محاولة لفضح الممارسات القمعية لسلطة الانقلاب تجاه معارضيها، وتسليط الضوء على المشكلات التي يعيشها المواطن بعد الانقلاب، بدأ أعضاء حركة "عَرّي حكومتك" في تنظيم عدد من الوقفات الاحتجاجية، لفضح فشل الحكومة الحالية في حل مشكلات المواطن وتوفير احتياجاته.
 
"عرّي حكومتك" حركة شكلها عدد من الشباب غير المنتمين لأي فصيل أو حزب سياسي، نشأت في ظل حكم المجلس العسكري، عقب الإطاحة بالرئيس حسني مبارك عقب ثورة 25 يناير 2011.
 
ويقول المنسق الإعلامي للحركة ياسر بدر إن "الحركة لا تهاجم نظاما أو شخصا بعينه، ولكنها تسعى إلى توضيح سلبيات الحكومات والمشاكل التي يغفلون عنها وعن وضع حلول لها".

وأشار إلى أنه ستنفذ وقفة تضامنية مع القوى الثورية للمطالبة بالقصاص لشهداء محمد محمود الذين سقطوا في فترة حكم المجلس العسكري.
وقفة "عري حكومتك" في شوارع أسيوط (الجزيرة)

وعلى مدار الشهور الماضية نظمت الحركة عدة وقفات في عدد من مراكز المحافظة للتنديد بعمليات قمع معارضي الانقلاب العسكري، ومن بينها وقفة أمام مركز شرطة أبنوب ضد ممارسات وزارة الداخلية في الفترة الأخيرة، التي أفضت إلى مقتل أحد أفراد البلدة ويدعى محمد عطية.

كما نظم أعضاء الحركة وقفة احتجاجية أمام مديرية أمن أسيوط وحملوا لافتات منددة بما وقع من تجاوزات بحق المعارضين.

واتهم عدد من مؤيدي الانقلاب العسكري في أسيوط الحركة بأنها (طابور خامس) لجماعة الإخوان المسلمين، وأنها تهدف إلى توجيه تهم غير حقيقية إلى رجال الشرطة لزعزعة ثقة المواطنين برجال الأمن.

تثقيف
ويوضح رمضان مختار، أحد أعضاء الحملة، أن "الحملة لا تنتمي لجماعة الإخوان المسلمين من قريب أو من بعيد، وأنها سبق أن قامت بتنظيم وقفات متكررة ضد ممارسات جماعة الإخوان أمام مقر حزب الحرية والعدالة بالمحافظة. كما نظمت عدة وقفات أمام مبنى ديوان عام محافظة أسيوط ضد المحافظ السابق يحيى كشك المنتمي للجماعة".

وفي معرض تأكيده على انشغال الحركة بمواجهة مشكلات المواطنين وتسليط الضوء على الممارسات المناهضة للحرية والقانون، يقول بدر للجزيرة نت إن "الحركة بصدد الإعداد لورش عمل لتوعية وتثقيف المواطنين".

وأضاف "في محاولة لتخفيف العبء عن المواطنين في ظل غياب شبه كامل للحكومة، ستنظم الحركة بالتعاون مع مركز "تشنج" بالمحافظة معرضا خيريا لملابس الشباب والأطفال بمناسبة عيد الأضحى المبارك".

يشار إلى أن الحركة نظمت مؤخرا وقفات أمام مديرية الأمن وفي شوارع الجمهورية وميدان الشهيد أحمد جلال وميدان شيكوريل والمحطة، للتنديد بتمديد قانون الطوارئ وفرض حظر التجول، وكذلك وقفات لإحياء ذكرى ماسبيرو التي راح ضحيتها عدد من الأقباط أثناء المرحلة الانتقالية الأولى.

المصدر : الجزيرة