السلطات السعودية اتخذت إجراءات صارمة بحق الحجاج المخالفين (الجزيرة)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
هيا السهلي

أعلن خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية عن إعادة 15 ألف حاج دون تصريح، فيما أوقفت 63 حملة.

وأوضح أمير منطقة مكة أن الجهات الأمنية ألقت القبض على 55 شخصا نقلوا حجاجا مخالفين وأعيد 12200 مركبة مخالفة ، فيما بلغ عدد المخالفين الذين رصدتهم الأجهزة الأمنية وقبض عليهم نحو 3429 شخصا.

وقال الفيصل "إن المخالفين سينالون عقابهم وسيتم ردع كل مَنْ يحاول تجاوز التعليمات في الحج".
وتبذل القطاعات الأمنية في نقاط الفرز المؤدية لمكة المكرمة جهودا كبيرة لمنع المخالفين.

وتأتي هذه الجهود بعدما حذرت السلطات السعودية عبر جهاتها الرسمية والإعلامية بأنه لا حج من دون تصريح، وأعلنت معها حزمة من العقوبات ستطبق للمرة الأولى هذا العام بحق مخالفي أنظمة الحج.

عقوبات صارمة
وكان قائد قوات أمن الحج اللواء سعد الخليوي قد كشف الأسبوع الماضي للقيادات الأمنية في حج هذا العام عن عقوبات مخالفي التعليمات.

وتشمل العقوبات المخالفين الأجانب الذين يعاقبون بالترحيل الفوري، وبوضعهم على قائمة الممنوعين من دخول المملكة لمدة 10 أعوام، علاوة على ضبط أصحاب المركبات والتحقيق معهم، ثم فرض أقصى العقوبات بحقهم.

وسيقبض على أصحاب الحملات الوهمية ويحالون إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، ومن ثم يقاضون في المحاكم الشرعية، ويسجن المخالفون لمدة لا تقل عن عام، على ألا يشملهم أي عفو.
 
وأوضح الخليوي أن هناك إستراتيجية مختلفة لمراكز التحكم والفرز التي تؤدي إلى مداخل العاصمة المقدسة، حيث سيقبض على المخالف ويبصّم ويسلم للجهات المختصة وسيتعرض لعقوبة الترحيل والمنع من العودة إلى المملكة لعشر سنوات.

وأضاف أنه سيضبط الناقل للحجاج المخالفين ويتعرض للإيقاف لمدة عام وحجز المركبة، بالإضافة إلى العقوبة المالية إنفاذا للأمر السامي الكريم.

المصدر : الجزيرة