يونس مخيون.. ثاني رئيس لحزب النور بمصر
آخر تحديث: 2013/1/11 الساعة 14:23 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/1/11 الساعة 14:23 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/29 هـ

يونس مخيون.. ثاني رئيس لحزب النور بمصر

الجمعية العمومية لحزب النور انتخبت يونس مخيون رئيسا بالتزكية (الجزيرة)

أصبح طبيب الأسنان يونس مخيون المولود عام 1955 ثاني رئيس لحزب النور السلفي بعد انتخابه بالتزكية في التاسع من يناير/كانون الثاني 2013، ليخلف عماد عبد الغفور أول رئيس للحزب الذي تشكل بعد الثورة المصرية ونجح في احتلال المركز الثاني بأول انتخابات برلمانية جرت بعد سقوط نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.

ولد مخيون في محافظة البحيرة إحدى محافظات الدلتا، وحصل على شهادة جامعية في طب الأسنان من جامعة الإسكندرية عام 1980. وبدأ قبل التخرج رحلته مع الدعوة السلفية، وتسبب نشاطه باعتقاله لعدة أشهر بعد اغتيال الرئيس المصري الأسبق محمد أنور السادات عام 1981.

التحق بجامعة الأزهر ليحصل منها على ليسانس الشريعة الإسلامية عام 1990. وكان أول من أسس للدعوة السلفية بمسقط رأسه في محافظة البحيرة وخطب في عدد من مساجدها، وتعرض للاعتقال أكثر من مرة في عهد مبارك.

تقلد عدة مناصب في الدعوة السلفية، فكان رئيسا لمجلس إدارتها بمحافظة البحيرة، ثم انضم إلى حزب النور واختير عضوا بمجلس شيوخ الحزب وهيئته العليا. كما خاض انتخابات مجلس الشعب التي جرت عقب الثورة وحصل على عضوية المجلس، وكذلك عضوية مجلس شورى الدعوة السلفية.

كما اختير مخيون عضوا بالجمعية التأسيسية التي كتبت الدستور الجديد لمصر بعد الثورة.

وعقب استقالة عماد عبد الغفور من حزب النور وتأسيسه حزب الوطن، اختير مخيون رئيسا لحزب النور بالتزكية من جانب الجمعية العمومية للحزب، علما بأن الانتخابات جرت دون مرشحين بحسب قناعة أعضاء الحزب بأن المناصب لا يجب السعي أو التنافس عليها.

وكانت أولى تصريحاته التأكيد على أن مصر بلد الجميع، وأن الحزب سيستعين بكل الخبرات والكفاءات من أجل إقامة بناء مؤسسي في المرحلة المقبلة "التي لا يمكن لفصيل واحد أن يتحمل مسؤوليتها بمفرده".

وعن الانتخابات البرلمانية المقبلة، قال مخيون إن حزبه يستعد لها بقوة ويتوقع تحقيق نتيجة جيدة فيها. وأكد أن الحزب لم يدخل في أي تحالفات انتخابية لكنه لا يستبعد الفكرة سواء مع حزب الوطن أو غيره.

المصدر : الجزيرة