عشائر الأنبار تقيم استعراضا سلميا
آخر تحديث: 2013/1/10 الساعة 17:42 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/1/10 الساعة 17:42 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/28 هـ

عشائر الأنبار تقيم استعراضا سلميا

عشائر محافظة الأنبار أقامت استعراضا شبابيا في ساحة الاعتصام (الجزيرة)

محمود الدرمك-الأنبار

أقامت عشائر محافظة الأنبار استعراضا شبابيا في ساحة الاعتصام تأكيدا على تأييد جميع عشائر المحافظة للاعتصام ودعمها له واستنفار طاقاتها لاستمراره.

وشارك شباب من جميع عشائر الأنبار في الاستعراض الذي نظم على شكل مجموعات تضم كل واحدة منها 75 شابا يمثلون إحدى عشائر الأنبار.

وحملت كل مجموعة راية العشيرة التي تنتمي إليها وعلم العراق، ورددت المجاميع أثناء سيرها من أمام منصة الاعتصام هتافات وطنية تنبئ عن ولاء العشائر المطلق للعراق ووحدة أبنائه.

وكانت مظاهرات قد انطلقت من محافظة الأنبار منذ 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي ترفع عدة مطالب أبرزها إطلاق سراح سجينات.

وأكد مسؤولون عن الاستعراض ومتظاهرون أن استعراضهم يدل على وحدة العشائر ووقوفها صفا واحدا داخل ساحة الاعتصام، وليس له أي دلالة على إظهار القوة أمام الحكومة.

شباب كل عشيرة حملوا راياتها أثناء الاستعراض (الجزيرة)

وحدة
وقال الشيخ رياض الفراجي خطيب جامع الدولة في الأنبار وأحد منظمي الاستعراض للجزيرة نت إن جميع الشباب المشاركين في الاستعراض من المدنيين الذين يمثلون عشائرهم الموجودة في ساحة الاعتصام.

وأوضح أن "كل يوم لدينا اجتماع مع شيوخ العشائر وعلماء الدين، كما يعتلي منصة الاعتصام شيوخ العشائر أو من يمثلهم بصورة يومية ويلقون خطبهم على المعتصمين. أما الاستعراض فقد أقمناه لكي نثبت للجميع وأمام وسائل الإعلام أن جميع العشائر موجودة في الاعتصام، وجميعها على رأي وقلب رجل واحد".

إلى ذلك قال مسؤول الهيئة الإدارية لتنظيم الاعتصام كاظم العبيدي للجزيرة نت إن الاستعراض لا يدل على عسكرة المعتصمين، فالشباب المشاركون في الاستعراض أغلبهم ما زالوا طلابا وليس لهم خبرة في المجال العسكري، إنما يمثلون عشائرهم كما أن بعضهم كان يرتدي الزي العربي أثناء المسير للدلالة على الانتماء العشائري.

وقال العبيدي "ما اعتصمنا لكي نظهر قوتنا أو نقاتل، ومن يقول ذلك فهو على خطأ"، ثم تساءل "من نقاتل؟ هل نقاتل الشرطة أم الجيش وجميعهم أبناؤنا وإخوتنا!".

وأشار إلى أن الاستعراض فعالية سلمية الغرض منها "توجيه رسالة إلى من ينتقص من اعتصامنا ونقول له في رسالتنا إن ساحة الاعتصام جمعت كل العشائر وأي انتقاص منها إنما هو انتقاص من عشائر العراق".

الشباب أكدوا على سلمية استعراضهم (الجزيرة)

استعراض سلمي
من جانبه قال مشارك في الاستعراض من عشيرة الجبور ويدعى غالب ياسين، إن الرصاص القاتل يصيب صدور من يقهرون شعوبهم، لذلك "اخترنا طريق السلام ولن نحيد عنه لأننا على يقين بأننا نستطيع أن نصل إلى أبعد الغايات إذا ما اتخذناه مبدأ نلتزم به".

وأضاف للجزيرة نت "شرفني أن أشارك في الاستعراض السلمي المدني وأن أحمل راية وطني التي تمثل كل أبناء شعبي لنوصل رسالتنا بأننا معتصمون مسالمون نمثل عشائرنا التي ينحدر منها كل أبناء شعبنا".

وقال مشارك آخر من عشيرة الكرابلة اسمه صادق عبد الرحيم للجزيرة نت، "وجهنا رسالة إلى الحكومة من خلال الاستعراض أن تكف عن التقليل من شأننا، فنحن أبناء عشائر ونمثل العراق ولن نستخدم القوة ضد أحد واستعراضنا يدل على تكاتفنا وتمسكنا بالعهد الذي اتخذناه بأن نحقق مطالب الشعب من خلال الممارسات السلمية".

وأضاف أنه "في حال استخدمت الحكومة القوة ضدنا فلن نرد عليها بالمثل، ولن تخيفنا قوتهم، وسنفضل الموت في ساحة الاعتصام على أن نتنازل عن حق من حقوقنا، ولن نترك ساحة الاعتصام".

المصدر : الجزيرة

التعليقات