إسرائيل تفرج عن أسيرين مضربين
آخر تحديث: 2012/9/20 الساعة 11:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/20 الساعة 11:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/5 هـ

إسرائيل تفرج عن أسيرين مضربين

الأسير سامر البرق مضرب منذ 120 يوما وتقرر الإفراج عنه وإبعاده إلى مصر (الجزيرة نت)

ميرفت صادق-رام الله

وافقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على الإفراج عن أسيرين فلسطينيين مضربين عن الطعام منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر، على أن يجري إبعاد أحدهما إلى الأراضي المصرية في غضون وقت قصير، كما أفادت مصادر رسمية فلسطينية.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في رام الله إن السلطات الإسرائيلية ستقوم بترحيل الأسير سامر البرق والمضرب عن الطعام منذ 120 يوما إلى مصر بعد رفضها الإفراج عنه منذ اعتقاله بدون تهمة بتاريخ 11 يوليو/تموز 2010.

وفيما قدرت أوساط فلسطينية أن يجري نقل البرق إلى مصر الأربعاء ليلا أو الخميس على أبعد تقدير، قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس للجزيرة نت إن قرار ترحيله قد ينفذ في غضون يومين بعد أن وافقت مصر على استضافته رغم تدهور وضعه الصحي بشكل خطير.

من ناحية أخرى، قرر قاضي محكمة الاستئناف العسكرية في سجن عوفر الإسرائيلي القبول بالإفراج عن الأسير حسن الصفدي بتاريخ 29/10/2012 وذلك بعد 95 يوما من الإضراب المتواصل عن الطعام طلبا للإفراج عنه.

وجاء هذا القرار بعد أن تقدم محامي الصفدي بطلب للإفراج الفوري عنه رفضته المحكمة الإسرائيلية وقررت الإفراج عنه نهاية الشهر.

وأوضح المحامي جواد بولص أن قرار المحكمة يعني أنه لا يحق للنيابة الإسرائيلية إصدار أمر اعتقال إداري جديد بحق الصفدي.

بولص: الإفراج عن الصفدي انتصار لمعركة الإضراب عن الطعام (الجزيرة نت)

انتصار
ووصف بولص للجزيرة نت هذا القرار بالانتصار للصفدي في معركة الإضراب عن الطعام، مضيفا أن تاريخ الإفراج عن الصفدي حدد بأمر قضائي ملزم بعد اعتقال إداري بدون تهمة منذ 14 شهرا.

بدوره اعتبر رئيس نادي الأسير قدورة فارس موافقة الاحتلال على الإفراج عن الصفدي دليل على أن اعتقاله جائر، حيث ادعت المحاكم العسكرية التي انعقدت مرارا لتجديد أوامر اعتقاله بأنه "خطر على أمن دولة إسرائيل".

من جهة أخرى قالت آية الصفدي -شقيقة الأسير حسن الصفدي- للجزيرة نت إنه بات يعاني وضعا صحيا سيئا للغاية، حيث فقد الشعور بقدميه ولا يستطيع النوم بصورة طبيعية، كما تضرر كبده بصورة كبيرة ويعاني من وجود مياه بالرئتين إلى جانب فقدانه القدرة على الرؤية بصورة جيدة.

وأصدرت سلطات الاحتلال مؤخرا قرارا بتجديد الاعتقال الإداري للأسير الصفدي لمدة ستة أشهر بعد أن رفض عرضا بإبعاده خارج فلسطين، ثم خفضتها لمدة شهرين، إلا أنها أشارت إلى أن هذا التخفيض لن يمنع النيابة من تجديد اعتقاله مع انتهاء المدة، بعكس قرارها بتحديد تاريخ الإفراج عنه اليوم.

 قراقع: هناك لقاءات مع سفراء لدى السلطة الفلسطينية لإطلاق سراح الأسرى المضربين(الجزيرة)

مساع
في سياق ذي صلة قال وزير الأسرى عيسى قراقع للجزيرة نت إن لقاءات مستمرة تجرى مع السفراء والقناصل الأجانب لدى السلطة الفلسطينية إلى جانب اتصالات متواصلة مع الأردن ومصر وممثلي الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة من أجل الضغط على الحكومة الإسرائيلية لإطلاق سراح الأسرى المضربين عن الطعام.

وأضاف قراقع "بتنا نتحرك في ربع الساعة الأخيرة وفي وقت ضيق جدا حيث هناك إمكانية لاستشهاد أي من المضربين عن الطعام بعد أن انهارت أجسادهم".

وأمضى أربعة أسرى فلسطينيين فترات طويلة في الإضراب عن الطعام أطولها للأسير سامر البرق من منطقة قلقيلية الذي امتد إضرابه إلى 120 يوما ونقل الاثنين إلى العناية المكثفة بعد تدهور وضعه الصحي، وكذلك حسن الصفدي الذي توقف عن شرب الماء.

وقال وزير الأسرى أن البرق والصفدي ومعهم الأسيرين أيمن شروانة وسامر العيساوي فقدوا الشعور بأطرافهم وباتوا عرضة للشلل.

وتطابق حديث وزير الأسرى مع تقارير طبية لمنظمات دولية أبرزها الصليب الأحمر ومنظمة أطباء بلا حدود التي حذرت من إمكانية أن يلاقي الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام حتفهم في أي لحظة إن لم يجر إنقاذ حياتهم.

المصدر : الجزيرة

التعليقات