معارضة موريتانيا توقع ميثاق شرف بينها
آخر تحديث: 2012/8/4 الساعة 15:28 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/4 الساعة 15:28 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/17 هـ

معارضة موريتانيا توقع ميثاق شرف بينها

(من اليمين) ممثل حزب التكتل، ورئيس حزب تواصل، والرئيس الدوري للمنسقية،
والرئيس الأسبق اعلي ولد محمد فال، ورئيس حزب اتحاد قوى التقدم
(الجزيرة نت)

أمين محمد-نواكشوط

وقعت المعارضة الموريتانية الساعية لإسقاط النظام اليوم السبت ميثاق شرف يحدد مواقفها ونظرتها لعدد من القضايا الوطنية، ويؤسس لمرحلة جديدة من النضال الهادف إلى إسقاط نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وتعاهدت المعارضة في الميثاق على مواصلة النضال الديمقراطي السلمي بجميع أشكاله، حتى يتحقق هدفها المتمثل "في رحيل محمد ولد عبد العزيز عن السلطة، والقطيعة النهائية مع الأنظمة الاستبدادية التي أوصلت البلاد إلى حافة الانهيار".

رفض الانتخابات
ونص الميثاق على رفض المشاركة في أي انتخابات لا تتوافر فيها شروط الشفافية والحياد وصبغة التوافق الوطني.

حننا قال إن توقيع الميثاق خطوة أساسية
في طريق إسقاط النظام (الجزيرة نت)

وكانت الحكومة الموريتانية قد ألمحت إلى تنظيم انتخابات تشريعية في نوفمبر/تشرين الثاني القادم، وأكد وزير الداخلية محمد ولد ابيليل جاهزية حكومته لتنظيم انتخابات في نفس التوقيت، محيلا إلى اللجنة المستقلة للانتخابات المتشكلة حديثا -دون منسقية المعارضة- تحديد توقيت الانتخابات بشكل دقيق، حيث يدخل الأمر ضمن صلاحياتها المنصوص عليها في قانون إنشائها.

وأكد الميثاق أن جميع المتعاهدين من أحزاب وشخصيات وطنية شريكة تنأى بنفسها عن كافة الحلول السياسية التي لا تسهم في التعجيل برحيل ولد عبد العزيز عن السلطة وإنهاء الأنظمة الاستبدادية في البلاد.

رفض حكومة التوافق الوطني
ويعتبر ذلك تلميحا واضحا برفض جملة من المبادرات السياسية التي طرحت مؤخرا في الساحة بهدف تخفيف حالة الاحتقان بين المعارضة والنظام. ومن أهمها مبادرة رئيس مجلس النواب مسعود ولد بلخير التي طرحها منذ فترة، ولم يعلن أي طرف حتى الآن موقفه بشكل رسمي منها.

وتدعو مبادرة ولد بلخير إلى تشكيل حكومة توافق وطني موسعة ذات صلاحيات محددة من الأطراف الرئيسية في المشهد السياسي، على أن تسعى هذه الحكومة لتطبيق نتائج الحوار الذي انعقد العام الماضي بين الأغلبية وبعض أحزاب المعارضة، وأن تهيئ -بالتنسيق مع لجنة الانتخابات- لتنظيم استحقاق انتخابي شفاف ونزيه.

زعيم المعارضة أحمد داداه
يوقع على الميثاق
 (الجزيرة نت)

خطوة في الطريق
وقال الرئيس الدوري لمنسقية أحزاب المعارضة صالح ولد حننا إن توقيع ميثاق الشرف بين رؤساء أحزاب المنسقية وبعض الشخصيات الوطنية الشريكة، يمثل لبنة هامة وخطوة أساسية في مساعي المعارضة وجهودها الرامية إلى إسقاط النظام.

وقال إن المعارضة ستبقى تناضل يدا بيد وتضحي بكل غال ونفيس، حتى تحقق ذلك الهدف المتمثل في رحيل النظام وإقامة نظام ديمقراطي تعددي عبر الوسائل السلمية.

ويسارع نظام محمد ولد عبد العزيز هذه الأيام الخطى نحو تنظيم انتخابات تشريعية ومحلية قالت الحكومة إنها ستنظم قريبا، ويعتقد الكثير من قادة الأغلبية الحاكمة وأنصارها بأن أي انتخابات برلمانية ستمثل المسمار الأخير في نعش تحالف المعارضة، حيث أثبتت تجارب الماضي أن أحزاب المعارضة لا تفوّت المشاركة في الانتخابات، مما يعني -وفقا لهذا المنطق- أن التحالف القائم حاليا بين أحزابها سينتهي وستتوزع بين مشارك ومقاطع لهذه الانتخابات مع اقتراب تنظيمها.

ويبدو أن قادة المعارضة -وهم يعون تجارب الماضي حسب ما ورد في الميثاق- يحاولون من خلال هذه الوثيقة قطع الطريق أمام مساعي التفكيك قبيل الانتخابات المرتقبة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات