24 ألف صائم سيستفيدون من مراكز الإفطار التي أقامتها جمعية قطر الخيرية (الجزيرة)

قاسم أحمد سهل-مقديشو

في محاولة لتخفيف معاناة النازحين في الصومال والكثير من الفقراء بهذا البلد خلال شهر رمضان، أقامت كل من جمعية قطر الخيرية والندوة العالمية للشباب وجمعية جانسيو للتعاون والتضامن التركية، مراكز للإفطار في محاولة لسد رمق آلاف الصوماليين الذين أضناهم الجوع والعطش.

قطر الخيرية
وسعيا منها للتخفيف من معاناة جزء من الشعب الصومالي برمضان، أقامت جمعية قطر الخيرية أربع مراكز إفطار جماعي بالعاصمة مقديشو وخارجها، ويشكل النازحون 70% من المستفيدين من هذه المراكز.

ووفقا لمحمد حسين -المدير بالإنابة لمكتب جمعية قطر الخيرية في الصومال- فإن عدد المستفيدين يوميا من هذه المراكز هو 800 صائم، متوقعا أن يبلغ إجمالي المستفيدين بحلول نهاية شهر رمضان 24 ألف صائم، معظمهم من الرجال، ويحصلون يوميا على تمور وفطائر وأرز ولحم وفواكه وعصير.

نسبة كبيرة من النازحين تستفيد من موائد الإفطار الخيرية

وأوضح حسين أن جمعية قطر الخيرية، وزعت مواد غذائية تحتوي على أرز وتمر على دفعتين على نحو 150 أسرة فقيرة متعففة تعيش بمناطق متفرقة من العاصمة مقديشو.

الندوة العالمية
بدورها أقامت الندوة العالمية للشباب أربعة مراكز إفطار بالعاصمة مقديشو، تقدم من خلالها وجبات إفطار ساخنة لنحو أربعة آلاف صائم، يشكل النازحون 80% منهم، بينما يشكل فقراء العاصمة النسبة المتبقية.

وأوضح مدير مكتب الندوة العالمية عبد القادر محمد كتب أن وجبات الإفطار تشمل أرزا وتمرا ولحما وشرابا تقدم بأكياس بلاستيكية، وتوزع على المستفيدين مساء كل يوم قبل غروب الشمس ليتمكنوا من إيصالها لأسرهم في موعد الإفطار.

وأشار كتب إلى أن الندوة العالمية أقامت أيضا أربعة مراكز إفطار في محافظات أخرى خارج العاصمة مثل بأي وباكول وشبيلي السفلى، كما تم توزيع مواد جافة على الأسر النازحة والفقيرة، حيث حصلت كل أسرة على 25 كغم من الدقيق و25 كغم من الأرز وعشرة كغم من السكر وعبوة زيت.

موائد الإفطار في مخيم تربونكا

جمعية جانسيو
وفي مخيم تربونكا جنوبي مقديشو تصطف طوابير طويلة مساء كل يوم بانتظار الحصول على وجبات الإفطار الساخنة التي تقدمها جمعية جانسيو للتعاون والتضامن التركية.

ووفقا لمسؤول العلاقات الخارجية للمنظمة شرف الدين مولي أوغلو فإن هذا المشروع يأتي ضمن المساعدات التي تقدمها المنظمات التركية للمحتاجين في الصومال، مشيرا إلى أنه وبالنظر للطلب المتزايد للمطالبين بالحصول على وجبات إفطار، فقد تقرر رفع عدد الأسر المستفيدة من ألف أسرة إلى 1250 أسرة، أي أن عدد المستفيدين من وجبات الإفطار يبلغ نحو سبعة آلاف شخص.

بدوره دعا رئيس هيئة إدارة الكوارث المكلفة بشؤون النازحين عبد الله محمد جمعالة المنظمات الإغاثية لتقديم مساعدات عاجلة للنازحين بمخيمات مقديشو البالغ عددهم أكثر من مائة ألف والذين يعيشون أوضاعا صعبة منذ شهور، مشيدا بدور المنظمات العربية والإسلامية التي اعتبرها رائدة في المجال الإغاثي بالصومال. وشدد على الحاجة المتزايدة للنازحين للطعام والماء والأغطية والأكواخ.

المصدر : الجزيرة