اجتماع ممثلي الفصائل الفلسطينية بعمان مطلع الشهر الجاري للاتفاق على النظام الانتخابي للمجلس الوطني (الجزيرة)

محمد النجار-عمان

دعت عشرات الشخصيات الفلسطينية البارزة أبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات للتسجيل لانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني.

وناشدت الشخصيات السياسية والأكاديمية والدينية والحقوقية والإعلامية عبر بيان -وصلت للجزيرة نت نسخة منه- أبناء الشعب الفلسطيني المشاركة في حملة التسجيل المدني لانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني القادمة والتي ستجرى في السفارات والمؤسسات والنوادي الفلسطينية في كافة أماكن تواجدهم.

وقال البيان إن المشاركة الفاعلة في حملة التسجيل "من شأنها التأكيد على تمسك شعبنا بالثوابت غير القابلة للتصرف وعلى رأسها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، كما أنها تعزز وعلى أسس ديمقراطية مكانة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني".

واعتبرت الشخصيات الموقعة على البيان أن المساهمة في حملة التسجيل ستعيد التأكيد على وحدة الشعب الفلسطيني وحقه بالمشاركة في الشأن الوطني انطلاقا من مبادئ الديمقراطية وسيادة الشعب.

وأكدت على ضرورة عقد انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني تضم كافة أبناء الشعب الفلسطيني وفقا لاتفاقيات المصالحة واتفاقية القاهرة "وإن ترجمة هذه الاتفاقيات على أرض الواقع مسؤولية وطنية تقع على عاتق جميع الفلسطينيين".

واعتبر البيان أن تزامن التسجيل في هذا العام -الذي يحيي به الشعب الفلسطيني الذكرى الرابعة والستين لنكبة فلسطين- يؤكد على ضرورة رص الصفوف وجمع الكلمة وتفعيل المشاركة الديمقراطية في الوطن المحتل والشتات.

رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون (يمين) وممثل حركة حماس خلال اجتماع عمان الأخير (الجزيرة)

مشاركة واسعة
ووقع على البيان شخصيات فلسطينية بارزة منها عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عباس زكي، وعضو اللجنة المركزية للحركة الأسير مروان البرغوثي، وموسى أبو مرزوق -نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- ومسؤول العلاقات الدولية في الحركة أسامة حمدان.

كما وقع على البيان عبد الرحيم ملوح -نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين خالد البطش، وأمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي، ومفتي الديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، والمطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية.

ويأتي إطلاق هذا النداء بالتزامن مع إطلاق مشروع "سجلات فلسطينية" الذي تشرف عليه الأكاديمية الفلسطينية في جامعة أكسفورد الدكتورة كرمة النابلسي ويتناول تضمين وإشراك اللاجئين الفلسطينيين في انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني.

كما يأتي بعد أسبوعين من انتهاء اجتماعات لجنة النظام الانتخابي للمجلس الوطني الفلسطيني والتي اجتمعت في عمان ورفعت توصياتها لاجتماع كان مقررا عقده في القاهرة بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل والذي جرى تأجيله لموعد لاحق.

وبرزت خلال اجتماع عمان إشكاليات انتخاب ممثلي اللاجئين الفلسطينيين في دول عدة من بينها الأردن، وقد طرح خلال الاجتماع بدائل للانتخاب تتمثل بالتوافق على ممثلين للاجئين في الدول التي قد تمنع انتخاب ممثلين عن اللاجئين الفلسطينيين لديها.

المصدر : الجزيرة