عدد المستوطنين الإسرائيليين في محافظة القدس بلغ 262 ألفا مقابل 397 ألف فلسطيني (الجزيرة نت)
عوض الرجوب-الخليل

أفادت إحصائية فلسطينية نشرت الاثنين بأن كل عشرة فلسطينيين في محافظة القدس يقابلهم سبعة مستوطنين يقيمون في المستوطنات المبنية على أراضي المحافظة.

ووفق المعطيات التي تضمنها كتاب القدس الإحصائي السنوي الصادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، فإن عدد المستوطنين الإسرائيليين في محافظة القدس يبلغ 262 ألف مستوطن، يسكنون في 26 مستوطنة، منها 16 في منطقة (J1) ويسكن فيها 196 ألف مستوطن، و10 في منطقة (J2) ويسكن فيها 66 ألف مستوطن.

ونظرا للواقع الجغرافي والسياسي في محافظة القدس ولأغراض إحصائية بحتة، فإن محافظة القدس تم تقسيمها إلى جزئين، الأول "منطقة J1" ويمثل الأراضي التي احتلت عام 1967. والثاني "منطقة J2" ويشمل باقي المحافظة.

وفي ملخص التقرير -الذي يبرز المؤشرات الإحصائية الأساسية المتعلقة بالواقع الذي تعيشه محافظة القدس- فإن عدد السكان الفلسطينيين المقدر في المحافظة حتى منتصف عام 2012 بلغ حوالي 397 ألف فردا؛ منهم 246 ألف فرد في المنطقة الأولى، و151 ألف فرد في المنطقة الثانية.

وأوضح التقرير أن عدد السكان في المحافظة يشكلون ما نسبته 9.2% من مجموع السكان في الأراضي الفلسطينية البالغ 4.3 ملايين.

أحياء فلسطينية جنوب البلدة القديمة من القدس تمنع من التوسع (الجزيرة نت)

الكثافة السكانية
واستنادا إلى معطيات 2011، فقد بلغت الكثافة السكانية في المحافظة 1.128 فردا لكل كيلومتر مربع، مقابل 693 فردا لكل كيلومتر مربع، في حين بلغ معدل البطالة بين الأفراد (15 سنة فأكثر) 13.2%.

زراعيا يبين التقرير أن المساحة الأرضية المزروعة في محافظة القدس للعام الزراعي 2009/2010 بلغت حوالي 12.976 دونماً بمساحة تشكل ما نسبته 3.8% من المساحة الكلية.

وأوضح التقرير أن نسبة الأسر في محافظة القدس التي يتوفر لديها جهاز كمبيوتر بلغت 53.6% مقارنة بـ53.2% في الضفة الغربية، فيما بلغت نسبة الأسر التي تتوفر لديها خدمة إنترنت في البيت 40.8% مقارنة بـ30.6% بالضفة.

هدم وإخطارات
وفي سياق متصل، أفاد مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية بأن بلدية القدس هدمت الاثنين -بالتعاون مع الإدارة المدنية التابعة للجيش الإسرائيلي- منازل مؤقتة وحظائر أغنام مساحتها 700 متر مربع في حي الصلعة بجبل المكبر، جنوب البلدة القديمة من القدس.

وأوضح المركز أن عملية الهدم تشكل أولى عمليات الهدم التي كانت مصادر إسرائيلية قد تحدثت عنها خلال الأيام القليلة الماضية، مشيرا إلى إخطار عائلة مكونة من 30 نفرا بإخلاء منزلها توطئة لهدمه.

وأشار المركز إلى أن عملية الهدم جاءت متزامنة مع مصادقة بلدية الاحتلال على بناء متحف توراتي في قلب سلوان جنوب البلدة القديمة، فيما سبقت ذلك مصادقة محكمة إسرائيلية بصورة نهائية على هدم 29 منزلا في حي البستان من أحياء سلوان من أصل 88 منزلا مهددة بالهدم.

ووفق مصادر فلسطينية، فإن هناك أكثر من 20 ألف قرار على لائحة الهدم الإسرائيلية، نظرا لعدم حصول أصحابها على تراخيص بناء بسبب الإجراءات المعقدة للحصول على تراخيص.

المصدر : الجزيرة