النيجيري رشيدي يكيني يحاور لاعبا من باراغواي أثناء مبارة البلدين في مونديال فرنسا 1998 (الفرنسية-أرشيف)

رأى رشيدي النور في مدينة كادونا بنيجيريا يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول 1963. وبدأ مسيرته الكروية في نادي شوتينغ ستارز النيجيري قبل أن يحترف كرة القدم في كوت ديفوار مع نادي أفريكا سبورتس (1988-1990).

ومن هناك شد الرحال إلى البرتغال محترفا في نادي فيتوريا سيتوبال، الذي قضى فيه أبرز سنوات حياته الكروية حيث تُوِّج هدافا لدوري الدرجة الأولى في موسم 1993-1994. وساهم إحرازه 34 هدفا في 32 مباراة في اختياره أفضل لاعب في القارة الأفريقية لعام 1993.

وفي صيف 1994 انتقل إلى نادي أولمبياكوس اليوناني لكنه سرعان ما تركه لعدم انسجامه مع زملائه في الفريق. ثم التحق بنادي سبورتنغ خيخون الإسباني أعقبها بتجارب احترافية ناجحة في أندية زيورخ السويسري والنادي البنزرتي التونسي ثم الشباب السعودي قبل أن يعود إلى بلاده لينضم إلى نادي جوليوس بيرغر عام 2003.

وساهم يكيني عام 1994 في تأهيل بلاده لنهائيات كأس العالم لأول مرة في تاريخها.
واشتهر بصورته وهو يعانق الشباك خلال مونديال 1994 بعد تسجيله أول هدف لنيجيريا في الحدث العالمي خلال مباراة بلغاريا التي انتهت بانتصار المنتخب الأفريقي بنتيجة 3-صفر.

وقد عاش يكيني في سنواته الأخيرة وحيدا في منزله بمدينة إيبادان جنوب غربي نيجيريا على الرغم من أنه كان متزوجا من ثلاث نساء أنجب منهن ثلاثة أطفال.

المصدر : مواقع إلكترونية