فايز الطراونة تولى رئاسة الوزراء أول مرة عام 1998 (الفرنسية)

فايز الطراونة رجل الاقتصاد والمفاوض السابق مع الإسرائيليين, تولى منصب رئاسة الوزراء في الأردن في الثاني من مايو/أيار 2012 للمرة الثانية منذ 1998.

وكلف الملك عبد الله الثاني الطراونة بتشكيل حكومة انتقالية تكون مهمتها الرئيسة التمهيد لانتخابات برلمانية قبل نهاية العام, وهو يشغل فيها أيضا منصب وزير الدفاع.

وجاء تكليفه ثم أداؤه اليمين الدستورية بُعيْد استقالة (أو إقالة) حكومة عون الخصاونة التي مارست مهامها في ظل موجة الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح التي يشهدها الأردن منذ مطلع 2011 في سياق ما يوصف بالربيع العربي.

ونص التكليف الملكي على أن تمارس هذه الحكومة مهامها فترة انتقالية محددة, ورهن نجاحها بإنجاز إصلاحات ضرورية بما في ذلك قانون انتخاب جديد تمهيدا للانتخابات البرلمانية.

وقد واجهت هذه الحكومة على الفور احتجاجات في الشارع الأردني الذي كان يأمل تنفيذ بعض الإصلاحات ليتفاجأ بحكومة "محافظة" وفق تعبير المراقبين.

مساره السياسي
تولى فايز الطراونة رئاسة الوزراء أول مرة في الفترة بين عامي 1998 و1999 في عهد الملك الراحل الحسين, وشغل منصل وزير الدفاع في الحكومة ذاتها, وشغل منصب وزير لأول مرة عام 1988.

وكان قبل توليه رئاسة الوزراء عام 1998 وزيرا للخارجية ورئيسا للديوان الملكي, وشغل مناصب وزارية فضلا عن أنه كان سفيرا لبلاده في الولايات المتحدة بين عامي 1993 و1997.

وبين عامي 1991 و1994 كان الطراونة عضوا في الوفد الأردني الذي فاوض إسرائيل على اتفاقية السلام المسماة "اتفاقية وادي عربة". ورأس الطراونة عددا من الشركات الاستثمارية.

وفي مستوى الانتماء السياسي, يوصف فايز الطراونة بالقيادي البارز في "التيار الوطني الأردني", وهو تحالف بين مجموعة من الأحزاب والشخصيات السياسية يقال عنها إنها محسوبة على النظام أو مقربة منه. وقد ضم الطراونة شخصيتين من هذا التيار إلى حكومته الثانية.

ويصنف البعض رئيس الوزراء الأردني ضمن ما يطلق عليه التيار اليميني المحافظ في البلاد.

حياته ومؤهلاته
ولد فايز الطراونة في الأول من مايو/أيار عام 1949 في عمان وهو ابن السياسي أحمد باشا الطراونة.

وقد درس في مدارس الأردن, ونال شهادة البكالوريوس في الاقتصاد من الجامعة الأردنية عام 1971.

وارتقى في دراسته حتى حصل عام 1980 على شهادة الدكتوراه في علم الاقتصاد من جامعة جنوب كاليفورنيا الأميركية.

وكان حصل قبل ذلك بست سنوات على ماجستير في علم الاقتصاد من الجامعة ذاتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات