الأغاني وسيلة مؤثرة بانتخابات مصر
آخر تحديث: 2012/5/23 الساعة 10:06 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/23 الساعة 10:06 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/3 هـ

الأغاني وسيلة مؤثرة بانتخابات مصر

التجمعات الانتخابية كانت مسرحا للعديد من الأغاني التي تمجد المرشحين (الجزيرة)
على الرغم من الصمت الانتخابي الذي طبق ليومين قبل الاقتراع اليوم في انتخابات الرئاسة المصرية، فإن الأهازيج الشعيبة التي تتحدث عن مناقب المرشحين لم تصمت، حيث برز بقوة بث الأغاني المصورة إلى الناخبين عبر الإنترنت. وكثير من مؤلفي وملحني ومصوري تلك الأغاني يعملون بعيدا عن الأضواء، وازدهر نشاطهم خلال الثورة التي أسقطت الرئيس المخلوع حسني مبارك في مطلع العام الماضي واستطاعوا أن يدخلوا إلى عالم الفن بإنتاجهم.

وتبدأ أغنية تؤيد المرشح عبد المنعم أبو الفتوح بعبارة "ثورتنا مش هتروح" كما لو كانت هتافا خلال مباراة لكرة القدم، ويرى البعض أن أبو الفتوح الذي يعد من البارزين في السباق يمثل أهداف الثورة التي أسقطت مبارك. ومن كلمات الأغنية عبارة تقول "ماشيين مشوار طويل وهنوصل للحرية".

وتجذب الأغاني التي تؤيد المرشحين عشرات الألوف من متصفحي مواقع الإنترنت، وكثيرا ما أذيعت في التجمعات الانتخابية قبل أن تبدأ فترة الصمت الانتخابي أمس الاثنين وفقا للقواعد الانتخابية، وبعض الأغاني يتردد في الشوارع كنغمات للهواتف المحمولة.

ويؤيد المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم المرشح عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية بواحدة من أغانيه السياسية التي تجذب مستمعين كثيرين.

وتقول كلمات أغنية عبد الرحيم -الذي يعرف بشعبولا- "أحب عمرو موسى المخلص الحسيس إن شاء الله هينجح وهوا دا الرئيس". وتضيف الأغنية "هو اتكلم عني وعنك جدع ربنا يحميه وسياسي كمان محنك والعالم يشهد بيه".

قيم وأماني

الفن بأشكاله المتعددة حاضر
في أيام المصريين
(الفرنسية-أرشيف)

وتفصل الأغاني كثيرا من القيم التي يقول الناخبون إنه يجب أن يتحلى بها الرئيس الجديد مثل الكرامة والقدرة على الإصلاح، وتبين كذلك التنوع في المرشحين من أحمد شفيق (70 عاما) آخر رئيس للوزراء في عهد مبارك إلى الشاب خالد علي (40 عاما) الذي يقول كثيرون إنه يجسد مبادئ الثورة على مبارك.

وتقول أغنية تؤيد القائد السابق للقوات الجوية "مصر في حالة وعايزة إيد شغالة تاخذها لفوق مستنيينك يا أحمد يا شفيق".

وعلى النقيض من ذلك يغني مؤيدو خالد علي لأحلام التغيير على الرغم من أنهم يدركون أن فرصته في الفوز ضئيلة، وتقول كلمات الأغنية التي يؤديها أحمد فيجو وسادات العالمي بوتيرة بطيئة "أنا نفسي في حد يسمعني أو حتى مرة يشجعني مش مهم من ولا أيه المهم يوصل أيه".

وتقول الكلمات أيضا "عايزين حد يجيب حقوقنا حلمنا مليان حماس يلا غني يا صاحبي غني صوتنا أقوى من الرصاص". وتمضي قائلة "ولحد يوم القيامة أنا مش هاقبل إهانة الثورة مستمرة وهتفضل مصر حرة".

وتشيد أغنية تؤديها مجموعة من الأطفال بمرشح الإخوان المسلمين محمد مرسي لما وعد به من نهضة بمصر وتخليصها من الفساد والجريمة. تقول الأغنية "بإيدنا نحقق نهضتنا وأهو مرسي أكيد جاي يساعدنا"، تضيف "شايل همومنا على أكتافه حب العمل من أهدافه".

وتتحدث أخرى عن مناقب المرشح الناصري حمدين صباحي معتمدة على قصيدة للشاعر جمال بخيت وتجسد شعاره الانتخابي "واحد مننا".

تقول "صوتي لحمدين صوتي لحمدين صباحي صوتي للناس والنيل والصبح أبو وش جميل"، وتمضي قائلة "صوتي للكلمة الحرة اتقالت مليون مرة في الثورة وقبل الثورة كانت بتهز رياحي".

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات