سالم الفلاحات خسر بفارق صوتين أمام همام سعيد (الجزيرة) 

كان سالم الفلاحات رابع مراقب عام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن, وتولى هذا المنصب لمدة عامين بين مارس/ آذار 2006 وأبريل/ نيسان 2008 خلفا لعبد المجيد الذنيبات.

النشاط السياسي
وبعد أربع سنوات من تركه منصبه, عاد الفلاحات لينافس عليه في الانتخابت التي جرت نهاية أبريل/ نيسان 2012 في إطار مؤسسات الجماعة وتحديدا مجلس الشورى.

وقد خسر الفلاحات في هذه الانتخابات بفارق طفيف أمام المراقب المنتهية ولايته همام سعيد الذي انتخب لأربع سنوات إضافية. فقد حصل الفلاحات في الجولة الثانية من التصويت على 25 صوتا مقابل 27 صوتا لهمام.

ويقضي نظام التصويت داخل تنظيم إخوان الأردن بأن يحصل الفائز على الأغلبية المطلقة من الأصوات (النصف زائد واحد).

وبعد الانتخابات مباشرة, هنأ الفلاحات المراقب العام الفائز, ودعا إلى تشكيل مكتب تنفيذي منسجم لمواجهة تحديات المرحلة المقبلة, في إشارة إلى الحراك الشعبي المطالب بالإصلاح.

وكان الفلاحات أيضا عضوا لدورتين متتاليتين بالمكتب التنفيذي لجماعة الإخوان. ويُصنف المراقب العام السابق للجماعة ضمن ما يسمى "تيار الحمائم" أو الوسطيين بخلاف المراقب العام المنتخب للمرة الثانية الذي يُصنف ضمن "الصقور".

وفي كلمة ألقاها قبل أيام من انتخاب المراقب العام الجديد, علق الفلاحات على استقالة إو إقالة رئيس الوزراء عون الخصاونة وتكليف فايز الطراونة بتشكيل حكومة جديدة بأن هناك أزمة حكم لا أزمة حكومات في الأردن. ونُقل عنه قوله إن البلاد في خطر متحدثا عن قوى فاسدة محصنة.

حياته
ولد المراقب السابق لإخوان الأردن, واسمه بالكامل سالم يوسف محمد الفلاحات, عام 1954 في مدينة مادبا بجنوب الأردن.

انضم الفلاحات عام 1968 إلى الإخوان المسلمين, وتولى فيها مناصب بينها عضوية المكتب التنفيذي للجماعة قبل أن يصبح مراقبا عاما سنة 2006. وهو حاصل على بكالوريوس في الشريعة, وله تسعة أبناء.

المصدر : الجزيرة + وكالات