اللجنة العليا للانتخابات المصرية بدائرة الضوء
آخر تحديث: 2012/4/15 الساعة 17:30 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/15 الساعة 17:30 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/24 هـ

اللجنة العليا للانتخابات المصرية بدائرة الضوء

ثلاثة من المرشحين الذين استبعدتهم اللجنة العليا للانتخابات وهم (من اليمين إلى اليسار) عمر سليمان وخيرت الشاطر وحازم أبو اسماعيل (الأوروبية)

دخل الإعداد لانتخابات الرئاسة المصرية 2012 مرحلة جديدة مع قرار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية مساء أمس السبت استبعاد عشرة مرشحين.

وتنتهي اليوم الأحد المهلة الممنوحة للمستبعدين من الترشح، للتظلم من القرار الذي وضع تلك اللجنة في دائرة الاهتمام الشعبي والإعلامي. فما هي ومن رئيسها وأعضاؤها؟ وما اختصاصاتها؟

تُعرف رسميا باسم اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية 2012، ويترأسها رئيس المحكمة الدستورية العليا المستشار فاروق أحمد سلطان. وتضم بعضويتها أربعة مستشارين قانونيين، هم رئيس محكمة استئناف القاهرة عبد المعز أحمد إبراهيم، وماهر علي أحمد البحيري النائب الأول لرئيس المحكمة الدستورية العليا، ومحمد ممتاز متولي النائب الأول لرئيس محكمة النقض، وأحمد شمس الدين خفاجي النائب الأول لرئيس مجلس الدولة.

وتتولى كافة الاختصاصات الواردة بالمادتين ٢٧ و٢٨ من الإعلان الدستوري الصادر يوم ٢٠ من مارس/ آذار ٢٠١١، وبالقانون رقم ١٧٤ لسنة ٢٠٠٥ المنظم للانتخابات الرئاسية. وكذلك الإشراف على قاعدة بيانات الناخبين والقيد فيها وتعديلها، وإعلان فتح باب الترشيح، ووضع الإجراءات اللازمة للتقدم للترشيح والإشراف على تنفيذها، وتلقي طلبات الترشيح وفحصها والتحقق من توافر الشروط في المتقدمين للترشيح، وإعداد القائمة النهائية للمرشحين وإعلانها، وتحديد تاريخ بدء الحملة الانتخابية وانتهائها.

كما تشمل تلك الاختصاصات وضع قواعد وإجراءات اقتراع المواطنين المقيمين بالخارج، والإشراف العام على إجراءات الاقتراع والفرز, وتحديد نتيجة الانتخاب وإعلانها، والفصل في جميع التظلمات والطعون المتعلقة بالانتخاب.

ومن أبرز من استبعدتهم اللجنة من الترشح عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق، وخيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين-سابقا، ومرشح الدعوة السلفية حازم صلاح أبو إسماعيل، ورئيس حزب غد الثورة أيمن نور، بالإضافة إلى المحامي مرتضى منصور، وإبراهيم أحمد الغريب (مدرس لغة إنجليزية) وأحمد محمد عوض (خبير آثار) والضابط السابق بالمخابرات العامة ممدوح قطب، وحسام خيرت، وأشرف بارومة، بسبب عدم توافر شرط أو أكثر من الشروط الواجب توافرها قانونيا لدى كل منهم.

وكانت اللجنة العليا حددت يومي 23 و23 مايو/ أيار موعدا لإجراء الانتخابات، في حين قررت تخصيص الفترة من 11-17 مايو/ أيار لتصويت المصريين بالخارج.

ووفقا للجدول الزمني الذي وضعته اللجنة، فقد حُدد يوما 16 و17 يونيو/ حزيران موعدا لجولة الإعادة إذا لم تُسفر الجولة الأولى عن فوز حاسم لأحد المرشحين.
المصدر : مواقع إلكترونية

التعليقات