شرائح ليبية ممنوعة من انتخابات بنغازي
آخر تحديث: 2012/3/28 الساعة 17:48 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/6 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الأميركية: نطالب بتسليم شحنات برنامج الغذاء العالمي إلى اليمن
آخر تحديث: 2012/3/28 الساعة 17:48 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/6 هـ

شرائح ليبية ممنوعة من انتخابات بنغازي

المرصد الليبي قال إن لجنة انتخابات بنغازي منعت شرائح هامة من الترشح (الجزيرة نت)

خالد المهير-بنغازي

رفض المرصد الليبي للرقابة وحقوق الإنسان، قرارا يمنع شرائح في المجتمع الليبي من الترشح لانتخابات المجلس المحلي في بنغازي المزمعة إقامتها قريبا، في حين علل مسؤولون القرار بأن العقيد الليبي الراحل معمر القذافي منح آلافا من غير الليبيين الجنسية الليبية لمشاركته في قمع الثورة.

واعتبر المرصد، الذي يتخذ من مدينة بنغازي مقرا له، أن قرار منع مزدوجي الجنسية والعائدين من المهجر من الترشح لهذه الانتخابات مخالف لمبادئ ثورة 17 فبراير/شباط، والإعلان الدستوري الصادر في أغسطس/ آب 2011، الذي أشار في بنوده إلى حق المواطنة ومنع التعصب القبلي والجهوي.

واشترطت لجنة الانتخابات أن يتمتع المرشح لعضوية المجلس المحلي لبنغازي بالجنسية الليبية الأصلية، أي أن يكون مولودا في ليبيا لأبوين ليبيين، ويجوز الترشح لمن ولد خارج ليبيا لأب ليبي يحمل الجنسية الليبية الأصلية بشرط عدم حصوله على جنسية أخرى.

انتقادات حقوقية
وقال رئيس المرصد خالد أبو الجود للجزيرة نت إن وضع شروط "مجحفة" على المرشحين، هو بداية لفتنة وتفرقة عنصرية بين الليبيين، معتبرا أنه أثناء الحرب والثورة على النظام السابق "لم يكن هناك ليبي أصلي وآخر غير أصلي".

وبحسب أبي الجود، فإن القرار يمنع الليبيين من أمهات غير ليبية من الترشح للانتخابات، مؤكدا أن الشروط تهمش بعض "العائدين من المهجر الذين قدموا 500 شهيد خلال الثورة".

وقال الحقوقي الليبي إن 300 ألف مواطن ليبي عائد أعمارهم أكبر من 18 سنة ممنوعون من الترشح لخوض الانتخابات المحلية.

كما رفضت عدة قوى وطنية في بيان رسمي حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، "أي تهميش أو إقصاء" خلال المرحلة الانتخابية ببنغازي، ووصفوا استبعاد بعض الشرائح من الانتخابات بأنه "ثقافة بائدة".

وقال عضو المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان عيسى المبروك في تصريحات صحفية إن المركز يتحفظ على المعايير التي وضعت لمرشح مجلس بنغازي المحلي، خاصة شرط عدم ازدواجية الجنسية، معتبرا أن هذا المعيار يعزز التفرقة والعنصرية بين أبناء البلد الواحد، رغم أن المجالس المحلية المنتخبة في المدن الأخرى لم تأخذ بهذا الشرط.

زوبي: القذافي منح الجنسية لمئات الآلاف للمشاركة معه في قمع الثورة (الجزيرة نت)

مبررات رسمية
في المقابل، دافع رئيس اللجنة الانتخابية المستشار سليمان زوبي في تصريح للجزيرة نت عن قرار منع أي شخص غير ليبي، ولا ينتمي إلى الأصول الليبية من الترشح لشغل وظيفة رسمية في البلاد.

وقال إن القرار لا يستهدف الليبيين من أمهات أجنبيات، مؤكدا أن مئات الآلاف يحملون جنسيات ليبية، وهم في الأصل غير ليبيين، وقد منحهم الرئيس الراحل معمر القذافي الجنسية الليبية للمشاركة معه في القتال وقمع الثورة.

وقال زوبي إن عددا من الذين يحملون جنسيات "مزورة" لا يجيدون حتى نطق اللغة العربية، وأضاف أن البغدادي المحمودي رئيس الوزراء في عهد القذافي، بعد ارتكابه جرائم ضد الشعب الليبي تنصل من الجنسية الليبية، وقال إنه مواطن تونسي.

وتساءل رئيس اللجنة الانتخابية "كيف نسمح لهم بتقلد مناصب جديدة في الدولة؟"، موضحا أن مزدوجي الجنسية مشكلة لم تعد تواجه ليبيا فقط، بل عدة دول عربية، وأضاف أن هناك عناصر من النظام السابق هاربة في مصر لديهم جنسية أخرى، ومن الصعب إلقاء القبض عليهم.

ورفض المسؤول الليبي الاتهامات التي توجهها الجهات الحقوقية بالإقصاء أو التفرقة بين المواطنين، معتبرا إياها "مزايدة على الليبيين الأصليين"، وقال إن "من له جذور ليبية له الحق في الترشح والانتخاب". واتهم زوبي الجهات التي تقف وراء إثارة القضية بأن لها أجندة غير واضحة، و"ليست لهم صلة بليبيا".

المصدر : الجزيرة