ميناء الفاو قد يساهم في إحداث تحول كبير في البصرة المنفذ البحري الوحيد للعراق (الجزيرة-أرشيف)
علاء يوسف-بغداد
 
يسعى العراق لإنشاء ميناء ضخم أطلق عليه "الفاو الكبير" يطل على خور الزبير المرتبط بمياه الخليج العربي ويقع في مدينة الفاو الساحلية التابعة لمحافظة البصرة. كما أعلنت الشركة العامة لموانئ العراق أنها ستدعو شركات عالمية للتقدم بعروض لبناء كاسر للأمواج في الخليج وذلك ضمن المرحلة الأولى للمشروع الذي سيكلف ستة مليارات دولار.

ورغم جدوى المشروع وأهميته للعراق فإن ثمة عوائق تحول دون تنفيذه بشكل كامل، أبرزها شروع الكويت في بناء ميناء "مبارك الكبير" ضمن المياه الإقليمية الكويتية في مياه خور الزبير من جهة جزيرة بوبيان، وذلك استنادا لقرار الأمم المتحده (رقم 833) والذي نص على أن حدود العراق والكويت على الخليج العربي تكون بمناصفة خور (عبد الله) الذي يقـع بين الفاو العراقية وجزيرة بوبيان الكويتية.

ويُسمح للعراق -وفق القرار- "بمرور السفن الذاهبة إلى موانئه في شمال خور عبد الله في المياه الإقليمية الكويتية دون أن يلتزم العراق برفع العلم الكويتي أو دفع الرسوم" لأن مياه خور الزبير من جهة العراق ضحلة ولا يمكن للسفن الملاحة والإبحار فيه.

وأثار مشروع ميناء مبارك ردود فعل لدى السياسيين والمسؤولين العراقيين، حيث اتهموا الكويت بمحاولة خنق الممرات المائية العراقية والتأثير على إنشاء ميناء الفاو الكبير.

وزير النقل العراقي اتفق مع نظيرة الكويتي على عقد لقاءات للجان الفنية بشأن ميناء مبارك (الجزيرة-أرشيف)

خطط
ويقول مدير عام الشركة العامة لموانئ العراق، عمران راضي ثاني إن وزارة النقل تسعى للحصول على عروض لبناء كاسر الأمواج الذي من المتوقع أن تبلغ تكلفته نحو 400 مليار دينار عراقي (340 مليون دولار).

وأضاف، في تصريح لوكالة رويترز، أن إنشاء ميناء حديث يعد جزءا من خطة بعيدة المدى لتحويل العراق إلى ممر للنقل بين الشرق الأوسط وأوروبا يتجاوز قناة السويس من خلال إعادة بناء خط سكة حديدية يربط بين الخليج وتركيا.

وعن منشآت الميناء، أشار ثاني إلى أن الميناء سيتضمن أرصفة بطول سبعة آلاف متر (23 ألف قدم) لاستقبال سفن الحاويات، في حين يبلغ طول رصيف البضائع العامة نحو 3500 متر.

اللجان الفنية
من جهته أكد وزير النقل العراقي، هادي العامري أن المباحثات التي أجراها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مع الجانب الكويتي لم تتطرق إلى موضوع ميناء مبارك، وأضاف، في حديثه للجزيرة نت، أنه اتفق مع وزير النقل الكويتي على ضرورة عقد لقاءات للجان الفنية -في وقت لاحق- للتباحث بشأنه.

وتقول النائبة في البرلمان العراقي عالية نصيف إن ميناء الفاو الكبير يمثل أهمية كبيرة للبلاد انطلاقا من أنه سيوفر إمكانيات اقتصادية كبيرة، إضافةً إلى موقعه الجغرافي الإستراتيجي، وتأتي أهميته كذلك من خلال ربطه بقنوات جافة مع دول العالم.

وحول تأثير ميناء مبارك على إنشاء ميناء الفاو الكبير أكدت النائبة للجزيرة نت، أن قرار إنشاء ميناء مبارك يستند للقرار 833، وهو محل جدل بين العراق والكويت.

وأوضحت أنها ترى أن ذلك مخالف للقوانين الدولية البحرية باعتبار أن المادة 70 من اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار التي تتعلق بحقوق الدول المتضررة جغرافيا تؤكد أن أي صرح اقتصادي يبنى بين الدول المتشاطئة يجب أن تأخذ موافقة من تلك الدولة، متهمةً الكويت بأنها استغلت الظرف السياسي الذي يعيشه العراق لتشييد مينائها.

سلام سميسم: ضروري للعراق إنشاء ميناء متطور بمواصفات عالمية (الجزيرة)

أهمية إستراتيجية
بدورها قالت الخبيرة الاقتصادية الدكتورة سلام سميسم، إن ميناء الفاو له أهمية إستراتيجية لأنه يمثل منفذاً للعراق على العالم، ولفتت في حديثها، للجزيرة نت، إلى أن العراق متأخر في بناء ميناء مثل الفاو "حيث من الضروري جداً أن يكون للعراق ميناء متطور فيه مواصفات عالمية حتى يستطيع أن يستوعب الحركة التجارية".

يذكر أن العراق لديه احتياطات نفطية ضخمة غير مستغلة ويضع منذ الثمانينيات خططا لمشروعات تنموية باهظة التكلفة مثل مترو بغداد، وخط سكة حديدية لقطار فائق السرعة للربط بين بغداد والبصرة، ويتحدث المسؤولون مرارا عن إحياء مثل تلك المشروعات لكنهم لم يحرزوا تقدما يذكر منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح بالنظام السابق عام 2003.

المصدر : الجزيرة