مهرجان بلندن تضامنا مع السوريين
آخر تحديث: 2012/3/1 الساعة 03:24 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/1 الساعة 03:24 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/8 هـ

مهرجان بلندن تضامنا مع السوريين

المتحدثون في المهرجان دعوا إلى نصرة الشعب السوري ماديا ومعنويا (الجزيرة نت)
مدين ديرية - لندن

التأم في مركز لندن الإسلامي الأربعاء مهرجان لدعم الثورة السورية، دعت إليه منظمات بريطانية إسلامية، ودعا المتحدثون في المهرجان إلى نصرة الشعب السوري ماديا ومعنويا، كما تضمن حملة لجمع التبرعات لصالح ضحايا العنف في سوريا.
 
وحضر المهرجان الذي حمل عنوان "سوريا ثمن العدالة والحرية" حشد من الجاليات العربية والإسلامية وخصوصا من سوريا، وحقوقيون وإعلاميون من بريطانيا وأعضاء في مجلس اللوردات ونشطاء في مجال حقوق الإنسان بالإضافة إلى ممثلين لهيئات حقوقية وجمعيات مدنية واجتماعية واتحادات طلابية ومنظمات سياسية.

وقال مدير مرصد الشرق الأوسط داود عبد الله إن "الهدف من الفعالية هو إظهار الدعم المعنوي والسياسي للشعب السوري الذي يتعرض لمذابح بشعة، وإرسال رسالة إلى هذا الشعب المظلوم بأن هناك شعوبا في العالم يقفون ويتضامنون معه".

وأوضح عبد الله  للجزيرة نت أن هذا الحشد يرسل رسالة إلى جميع المعنيين بما يجري في سوريا بما في ذلك الحكومة البريطانية بأن يتحملوا مسؤولياتهم وأن يتخذوا الإجراءات الكفيلة التي توقف قمع النظام السوري للمتظاهرين السلميين.

وليد سافور: المهرجان ثمرة جهود منظمات متعددة خلافا لما كان يجري في السابق (الجزيرة)

فعاليات مستمرة
من جانبه قال رئيس اللجنة السورية لحقوق الإنسان وليد سافور للجزيرة نت إن عددا من مؤسسات المجتمع المدني تداعى إلى المهرجان لنصرة الشعب السوري، وللاقتراب أكثر مما يجري على الأرض في سوريا.

وأوضح سافور أن هذا الاجتماع جاء ثمرة جهود موحدة على صعيد الجالية الإسلامية في لندن، خلافا لما كان يجري في السابق من أنشطة جمعيات منفردة.

أما المتحدث باسم منظمة التضامن البريطاني السوري حسان وليد فقال في حديث للجزيرة نت إن "المهرجان جزء من فعاليات مستمرة لإظهار تضامن الجالية المسلمة في بريطانيا مع أشقائهم في سوريا في مسعاهم لنيل حريتهم. وهي فرصة لتقديم الدعم للشعب السوري والوقوف معه في محنته الإنسانية التي يتعرض لها من قبل النظام السوري الذي تحول من خادم لشعبه إلى آلة للقتل".

بدوره قال المتحدث الرسمي باسم المبادرة الإسلامية في بريطانيا محمد كزبر للجزيرة نت إن "أهمية انعقاد هذا التجمع الجماهيري الذي يضم معظم المنظمات الإسلامية في بريطانيا وعددا من الشخصيات البارزة في المجتمع البريطاني، هي إيصال رسالة إلى طاغية سوريا بأن قتله لشعبه بهذه الوحشية لن يمر بدون محاسبة وعقاب".

وأضاف كزبر أن "الحشد يرسل رسالة أخرى للشعب السوري الذي أدهش العالم بصموده وإصراره لنيل حريته بالرغم حرب الإبادة التي ترتكب ضده من قبل النظام السوري"، مؤكدا في الوقت نفسه أن "الجالية العربية والإسلامية في بريطانيا موحدة في دعم الثورة السورية وتجلى ذلك من خلال خطب الجمعة في المساجد وحملات التبرع والفعاليات الجماهيرية شبه اليومية".

وختم المتحدث الرسمي باسم المبادرة الإسلامية بقوله "نحن من لندن نقول لهذا الشعب العظيم إنه ليس وحيدا وإن  شعوب العالم العربي والإسلامي تقف معه في نضاله".

المصدر : الجزيرة

التعليقات