الأطباء العرب بغزة لتطوير الصحة
آخر تحديث: 2012/2/10 الساعة 02:23 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/10 الساعة 02:23 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/18 هـ

الأطباء العرب بغزة لتطوير الصحة

مسؤولون فلسطينيون يستقبلون وفد اتحاد الأطباء العرب (الجزيرة نت)

أحمد فياض-غزة

اجتمعت الأمانة العامة لاتحاد أطباء العرب في مدينة غزة على مدار ثلاثة أيام متتالية لتدارس سبل تطوير القطاع الصحي هناك، وذلك في بادرة نقابية عربية هي الأولى من نوعها.

ويعد الاجتماع حدثا تاريخيا لانعقاده على أرض فلسطين للمرة الأولى منذ الإعلان عن تأسيسه في مدينة القدس عام 1960 وانتقاله إلى مقره المؤقت في القاهرة.

ويرى مسؤولون فلسطينيون عن القطاع الصحي أن إقدام اتحاد أطباء العرب على الاجتماع في غزة مؤشر على توجه الاتحاد وحرصه على تكثيف ومضاعفة جهوده للارتقاء بالواقع الصحي المتضرر بفعل الحصار وجرائم الاحتلال الإسرائيلي.

ويشارك في اجتماع الأمانة العامة 29 من أعضائها يمثلون 420 ألف طبيب عربي قادمين من 16 دولة عربية، من بينهم خبراء في مجال تخطيط وتطوير الأداء والخدمات الصحية.

مسؤولية

أبو الفتوح: الاتحاد ينشد الارتقاء بالواقع الصحي في قطاع غزة المحاصر (الجزيرة نت)
وأكد الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب عبد المنعم أبو الفتوح أن الاتحاد ينشد من وراء عقد اجتماع أمانته العامة في غزة إلى الارتقاء بالواقع الصحي في فلسطين عموما وقطاع غزة المحاصر على وجه الخصوص
.

وأضاف للجزيرة نت أن وفد أطباء العرب يضم خبراء في مجال تحسين الأوضاع الصحية سيبحثون سبل رفد غزة بالخدمات العلاجية والوقائية وأيضا في مجال تدريب وتعليم الأطباء.

ودعا السلطات المصرية إلى فتح معبر رفح في وجه الأطباء العرب للقدوم إلى قطاع غزة للمساهمة في العلاج وتدريب الأطباء الفلسطينيين، مشيرا إلى أن الاتحاد سيحرص على تطوير الكادر الطبي الفلسطيني في قطاع غزة ورفده بالأجهزة والمعدات التي تعين الأطباء الفلسطينيين على تقديم العلاج لكل مريض فلسطيني.

آمال

نعيم: زيارة وفد الاتحاد لغزة خطوة هامة على صعيد كسر الحصار (الجزيرة نت)
من جانبه اعتبر وزير الصحة في الحكومة المقالة الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب باسم نعيم أن زيارة وفد الأمانة العامة لغزة المحاصرة بمنزلة خطوة هامة على صعيد كسر الحصار السياسي والنقابي وتطوير القطاع الصحي
.

ودعا كل الاتحادات والنقابات العربية إلى الاقتداء بالاتحاد والقدوم إلى قطاع غزة تعزيزا لصمود أهلها في وجه الحصار الإسرائيلي الغاشم.

وذكر أن الاجتماع خلص إلى ضرورة تبني الاتحاد لعدد من المشاريع التي تقدمت بها وزارة الصحة الفلسطينية لتطوير القطاع الصحي، من بينها دعوة كل نقابة أطباء عربية لتأسيس مكتبة طبية لأحد مستشفيات قطاع غزة.

تحضيرات
وأكد وزير الصحة في حديثه للجزيرة نت أن وزارته اتفقت مع الاتحاد على التحضير لعقد مؤتمر موسع برعاية منظمة المؤتمر الإسلامي في مارس/آذار القادم لعرض كل احتياجات وزارة الصحة السنوية التي تبلغ قيمتها 50 مليون دولار، وتقسيم تلك الاحتياجات إلى مشاريع صغيرة بحيث يعمد كل فرع من فروع الاتحاد إلى توفير جهات عربية مانحة تلتزم بتنفيذ تلك المشاريع.

وأشار أيضا إلى أنه اتفق
على تأسيس مكتب دائم للجنة الإغاثة والطوارئ التابعة لاتحاد الأطباء العرب في غزة من أجل الاضطلاع بمهام الإغاثة وتطوير الكادر الطبي الفلسطيني وتبنى تنسيق كل الجهود المتعلقة بدعم القطاع الصحي وتوريد المستلزمات الطبية.

وذكر أن الاتحاد ناقش مسألة فتح مقر لمعهد معتمد في غزة يتبع اتحاد الأطباء العرب من أجل منح الشهادات التخصصية العليا في مجال الطب لرفع كفاءة أطباء قطاع غزة وتهيئتهم علميا ومهنيا لتقديم أفضل الخدمات للمرضى الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة

التعليقات