اختراق سوريين موقع سفارة روسيا بأوكرانيا
آخر تحديث: 2012/2/11 الساعة 11:42 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/11 الساعة 11:42 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/19 هـ

اختراق سوريين موقع سفارة روسيا بأوكرانيا

الصفحة الرئيسية للموقع بعد اختراقه (الجزيرة نت)

محمد صفوان جولاق-كييف

تمكن ناشطون سوريون معارضون يسمون أنفسهم "قراصنة سوريا الأحرار" من اختراق الصفحة الرئيسية لموقع السفارة الروسية في أوكرانيا صباح أمس الجمعة ساعات عدة قبل أن تعاد إلى ما كانت عليه.

ونشر الناشطون على موقع "يوتيوب" مادة تظهر الدخول إلى الصفحة الرئيسية لموقع السفارة بعد اختراقها، وتبرز صورتان لأطفال قتلوا جراء العمليات الأمنية والعسكرية التي يشنها النظام السوري ضد المتظاهرين المطالبين بالحرية.

كما نشر الناشطون على الصفحة رسالة بعدة لغات منها الروسية جاء فيها أن "السلاح الروسي يخترق أجساد الأطفال والنساء في سوريا"، وأن "الدعم المعنوي الذي تقدمه روسيا لنظام بشار الأسد في مجلس الأمن يعطل كل حل يحمي السوريين من إجرام الطاغية".

جانب من الدعاء للمستضعفين في سوريا في نهاية خطبة الجمعة أمس بكييف (الجزيرة نت)
مسؤولية روسيا
واعتبر الناشطون في رسالتهم أن الحكومة الروسية شريكة ومحرضة للحكومة السورية على قتل الأطفال وتخريب الاقتصاد وحرق البيوت ونهب الثروات، متسائلين عن سبب غياب الضمير والقيم والحضارة الروسية في تعاملها مع الأحداث في سوريا، وفق تعبيرهم.

وقد خُصصت خطب الجمعة أمس في معظم مساجد ومصليات أوكرانيا لتعريف المصلين بواقع وحجم الأحداث الدامية التي تشهدها سوريا منذ شهور، وتتصاعد وتيرة ما وصفت في الخطب بعمليات القتل والتنكيل حيال المواطنين العزل وخاصة بمدينة حمص.

وقد رفعت المساجد دعاء القنوت طلبا لرحمة الله "بالمستضعفين المظلومين" ونصرته لهم على "القتلة الظالمين"، وصلى عشرات الآلاف من مسلمي أوكرانيا البالغ عددهم نحو 2 مليون نسمة صلاة الغائب على أرواح الشهداء في سوريا.

وقد أصدرت عدة منظمات ومراكز اجتماعية وحقوقية وإسلامية بيانا مشتركا قبل ثلاثة أيام إلى الرأي العام الأوكراني بينت فيه أن النظام السوري يتمسك بالسلطة مستخدما مختلف وسائل "الضغط والإرهاب الوحشية" ضد شعبه المطالب بالحرية والديمقراطية وحفظ كرامته الإنسانية، ومتجاهلا الدعوات العربية والدولية لإيقاف الدماء.

وأوضح مفتي الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا (أمة) الشيخ سعيد إسماعيلوف في حديث للجزيرة نت أن المجتمع الأوكراني مغيب عن حقيقة الأحداث في سوريا، لافتا إلى أن وسائل الإعلام الأوكرانية تنقل له تلك الأحداث بسطحية بعيدة عن الواقع الأليم.
 

البيان طالب بإطلاق سراح المعتقلين وعودة قوات الجيش إلى مواقعها بجبهة المواجهة مع العدو الإسرائيلي الذي يحتل هضبة الجولان السورية منذ أكثر من أربعين عاما
إدانة ودعم
كما أصدرت لجنة التنسيق بين المنظمات والجاليات العربية والإسلامية في أوكرانيا، التي شُكلت مؤخرا لتوحيد الجهود في مجال إغاثة الشعب السوري وغيره، بيانا تلقت الجزيرة نت نسخة منه أكدت فيه ضرورة الوقف الفوري لأعمال القتل ضد الشعب السوري الأعزل.

ودعا البيان لإطلاق سراح المعتقلين وعودة قوات الجيش إلى مواقعها بجبهة المواجهة مع العدو الإسرائيلي الذي يحتل هضبة الجولان السورية منذ أكثر من أربعين عاما، لأن عقيدة الجيش الوطني هي مواجهة العدو لا مواجهة الشعب، حسب البيان.

وأكد البيان دعم "انتفاضة" الشعب السوري بكافة الأشكال حتى تحقيق أهدافها في إقامة دولة مدنية يتمتع فيها كافة أفرادها بحقوق المواطنة في ظل نظام ديمقراطي تعددي قائم على مؤسسات دستورية فاعلة، وبغض النظر عن انتماءاتهم القومية أو الطائفية.

واعتبر البيان أن المدخل الصحيح للخروج من الأزمة في سوريا هو الحل السياسي، مشيرا إلى دعم المبادرة العربية التي تهدف إلى انتقال سلمي للسلطة في سوريا.

المصدر : الجزيرة

التعليقات