مظاهرة حاشدة بلندن تضامنا مع غزة
آخر تحديث: 2012/11/24 الساعة 21:10 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/24 الساعة 21:10 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/10 هـ

مظاهرة حاشدة بلندن تضامنا مع غزة

رؤساء منظمات التضامن يقودون المظاهرة التي شارك فيها الآلاف (الجزيرة نت)
انطلقت في العاصمة البريطانية لندن ظهر اليوم السبت مظاهرة حاشدة شارك فيها الآلاف من أمام مقر رئاسة الوزراء في 10 داونينغ ستريت تضامنا مع غزة وللمطالبة برفع الحصار عن القطاع.

وسار المتظاهرون بوسط لندن تحت الأمطار الغزيرة وهم يحملون لافتات للتضامن مع غزة، وأخرى منددة بالاحتلال ومطالبة بحرية فلسطين وحق العودة للاجئين، وحمل المئات منهم أعلاما فلسطينية ضخمة. وردد المتظاهرون هتافات تؤكد التمسك بالحقوق الفلسطينية، ولوحوا بعلامات النصر.

واستمر تدفق المتظاهرين وصولا إلى مبنى السفارة الإسرائيلية الذي انتشرت حوله الشرطة وفرضت عليه طوقا أمنيا مشددا.

وأطلق عشرات الأطفال أمام مقر رئاسة الوزراء 161 بالونا رسموا عليها الأعلام الفلسطينية، وهو عدد الشهداء الذين سقطوا خلال العدوان على غزة.

وتميزت المظاهرة -التي تقدمها رؤساء وممثلو منظمات التضامن البريطانية واتحادات عمالية وأحزاب سياسية- بمشاركة واسعة من منظمات المجتمع المدني، وأعادت إلى الأذهان المظاهرات الحاشدة التي عمت العاصمة البريطانية احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على غزة في نهاية 2008 وبداية 2009.

إطلاق 161 بالونا بعدد شهداء العدوان الأخير أمام مقر رئاسة الوزراء (الجزيرة نت)

ونظم المظاهرة حملة التضامن البريطانية مع فلسطين، والمنتدى الفلسطيني في بريطانيا، وتحالف أوقفوا الحرب، وحملة نزع السلاح النووي، والمبادرة الإسلامية في بريطانيا، بدعم العديد من المنظمات والهيئات والنقابات والاتحادات النسوية والطلابية وجماعات دينية.

وجاءت هذه المظاهرة وسط تنامي المعارضة الشعبية في بريطانيا للعدوان الأخير على غزة وارتفاع مستوى التأييد الشعبي لحقوق الشعب الفلسطيني وخصوصا لدى الشباب.

وانتقد المشاركون طريقة تغطية وسائل الإعلام البريطانية لأحداث غزة، وعبروا عن غضبهم من موقف الحكومة البريطانية من خلال الهتافات واللافتات معتبرين انحياز الحكومة لإسرائيل "عارا ومشينا".

موقف يهودي
وقال المتحدث الرسمي باسم حركة ناطوري كارتا اليهودية يعقوب فيز للجزيرة نت "نأتي إلى هنا مرة أخرى والقصة نفسها تتكرر مرارا، الموت والبؤس في الأرض المقدسة وكالعادة في غزة المنطقة الأكثر كثافة سكانية في العالم التي يطلق عليها أكبر سجن مفتوح في العالم".

وأوضح وايز أن "الدولة الإرهابية الصهيونية التي تسمي نفسها إسرائيل قامت بأعمال القصف والترويع بشراسة من قبل جيشها المحتل"، وأضاف "إننا كيهود ضد الصهيونية، نتوقع أن يتحرك المجتمع الدولي أخيرا بعد إفلاس الصهيونية، والضغط على إسرائيل لوقف العنف فورا واحترام وقف إطلاق النار ثم المحاسبة عن ماضيها، وهذا يؤدي إلى سلام حقيقي ومصالحة مع تفكيك كامل للدولة الصهيونية".

واستنكر موقف الحكومة البريطانية الذي يلقي اللوم على قيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ويحملها مسؤولية إراقة الدماء، بالإضافة إلى "إعطاء الدولة الصهيونية الحق في الدفاع عن نفسها بدلا من وضع اللوم والمسؤولية على جيش دولة الإرهاب إسرائيل".

يذكر أن فعاليات التضامن مع غزة تواصلت في عدد من المدن الرئيسية، ومن المقرر أن تسير مظاهرات تضامنية يوم غد في برايتون جنوبا، كما يستعد نشطاء التضامن لتكثيف حملات المقاطعة أمام الشركات والمتاجر التي تبيع وتسوق منتجات إسرائيلية.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات