مشعل أعرب عن حزنه لسقوط شهداء بينهم القائد القسامي أحمد الجعبري (الجزيرة نت)
 
أنس زكي–القاهرة

خلال مؤتمر صحفي بنقابة الصحفيين المصريين بالقاهرة أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن العدوان الإسرائيلي المستمر منذ أيام على قطاع غزة فشل في تحقيق جميع أهدافه وفي مقدمتها تدمير البنية التحتية للمقاومة، مؤكدا أن صواريخ المقاومة لن تتوقف.
 
وبعد أن بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح الشهداء، قال مشعل إن غزة استطاعت أن تقف شامخة في وجه آلة التدمير الإسرائيلية، معربا عن اعتزازه بكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس وسرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي ولجميع كتائب المقاومة الذين يرجع لهم الفضل في مواجهة العدو.
 
وعبر مشعل عن حزنه لسقوط شهداء بينهم القائد القسامي أحمد الجعبري، وأقر بأن العدو الإسرائيلي نجح في إصابة حماس باغتياله، لكنه أضاف أن الحرب سجال، وأن الجعبري نال الشهدادة تاركا خلفه قادة يسيرون على نفس الدرب.
 
في الوقت نفسه، أكد مشعل أن معنويات المقاومة الفلسطينية عالية بفضل ما يمتلكونه من إرادة وعزيمة، على عكس معنويات الإسرائيليين الذين وصفهم بـ"العدو المذعور" رغم امتلاكه أقوى الأسلحة، موضحا أن المقاومة ستؤكد أنها ستنجح في الرهان كما فعلت من قبل عام 2008، في حين سيفشل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الاستفادة من عملية غزة لتدعيم فرصه بالانتخابات المقبلة، بل إن غزة ستكون مقبرته الانتخابية.
 
بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح الشهداء (الجزيرة نت)
لا نخشى التهديد
وأضاف مشعل أن الاحتلال الإسرائيلي فشل كذلك في تجربة أسلحته وبالتحديد "القبة الحديدية" التي أراد تسويقها اقتصاديا واستخدامها لطمأنة الإسرائيليين بأن سلاح غزة لا يمكنه الوصول إلى عمق إسرائيل "لكن السلاح الفلسطيني الذي تم إنتاجه تحت الحصار نجح في إرباك العدو وكشف عوراته".
 
وختم حديثه عن الوضع الميداني بتأكيد أن تهديدات إسرائيل بشن هجوم بري لن تخيف الفلسطينيين، بل إنها توضح ضعف نتنياهو حيث كان يقدم على الاجتياحات مباشرة في حين أنه اليوم يلوح بها لأنه يعلم أنها لن تكون نزهة لقواته بل وربما تقضي على مستقبله السياسي.

من جهة أخرى أشاد مشعل برد الفعل المصري والعربي على العدوان الإسرائيلي، ورد على سؤال حول الموقف الذي صدر من وزراء الخارجية العرب بأنه يلمس لغة جديدة ونفسا جديدا، ولذلك يرحب بكل جديد حتى لو لم يكن كافيا.

وقال مشعل إن غزة جزء من الوطن الفلسطيني وترحب بالوفد الوزاري العربي الذي سيزورها غدا، كما ترحب بالإخوان في السلطة الفلسطينية وحركة فتح وبكل من يريد أن يأتي للتضامن معها.

كما علق على ما رددته وسائل إعلام مصرية الأيام الأخيرة بنوايا لتوطين فلسطينيين في سيناء، بأنها تكهنات لا أساس لها، مشيرا إلى أن الفلسطينيين لا يرضون بأرضهم بديلا ومؤكدا أن التاريخ أثبت ذلك حيث إن غزة محتلة منذ 1967 ولم يفكر أبناؤها في مغادرتها، كما أنها تعرضت لحرب طاحنة استمرت أسابيع خلال عام 2008 ومع ذلك فلم يخرج منها أهلها.

المصدر : الجزيرة