قافلة "أنصار 3" تعبر لغزة بسلاسة
آخر تحديث: 2012/10/8 الساعة 06:11 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/8 الساعة 06:11 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/23 هـ

قافلة "أنصار 3" تعبر لغزة بسلاسة

عدد من المشاركين في القافلة داخل معبر رفح (الجزيرة نت)
أنس زكي-رفح
 
عكس ما تعرضت له قوافل الإغاثة المتجهة إلى غزة في السنوات الماضية، كان الأمر مختلفا هذه المرة عندما مرت قافلة "أنصار 3" الأردنية عبر معبر رفح دون معوقات حاملة مواد إغاثة طبية, فضلا عن مساعدات مادية لتخفيف معاناة أبناء القطاع المحاصر.

وتابعت الجزيرة نت القافلة من مدينة العريش التي وصلتها قادمة من القاهرة باتجاه معبر رفح الواقع في أقصى الشرق من محافظة شمال سيناء، ثم رافقت رحلتها داخل المعبر البري الذي يربط الأراضي المصرية بقطاع غزة.

تغيّر جذري
وكانت أبرز الملاحظات لدى المشاركين في القافلة القادمة من الأردن تغير الحال بعد الثورة، حيث أكدوا أن الوضع تغير جذريا, ولم تواجه القافلة مشاكل مثلما كان يحدث لمعظم القوافل السابقة.
العرموطي قال إن بعض الأدوية التي تحملها القافلة مخصصة لمرضى السرطان (الجزيرة نت)

وقال أبو خليل، عمر داود الطحلة (72 عاما), وهو أكبر المشاركين سنا، إنها هي المرة الرابعة التي ينضم فيها لقافلة متجهة لغزة، بعد أن بدأ مشاركته "بقافلة أنصار 1" التي منعها نظام الرئيس السابق حسني مبارك، ثم "شريان الحياة 5" التي نجحت في الوصول لغزة بعد عراقيل عديدة بينها منع بعض أعضائها ومن بينهم النائب البريطاني جورج غلاوي.

ووصف أبو خليل للجزيرة نت الفارق الكبير بين هذه الرحلة وسابقاتها، بقوله إن الأجواء الآن تبدو مريحة ومطمئنة، "ويكفي أن معاملة رجال الأمن وحتى نظراتهم تغيرت، وأصبحنا نشعر كأننا في بلدنا".

أما د. أحمد العرموطي نقيب الأطباء الأردنيين رئيس القافلة التي تنظمها لجنة شريان الحياة الأردنية، فقال للجزيرة نت إن القافلة تحمل أدوية بينها جزء مخصص لمرضى السرطان، فضلا عن دعم مادي لحوالي ثلاثين أسرة لإقامة مشروعات صغيرة عبر شركة متخصصة.
 
وعن مصدر تمويل القافلة, قال الشيخ يحيى عبد اللطيف أحد المشاركين، إنه جاء من تبرعات من أفراد وشركات بالأردن، وأوضح أنه يشارك لأول مرة في قوافل الإغاثة بهدف المساهمة في تخفيف معاناة أهل غزة ورفع معنوياتهم.

قافلة أخرى
أما الصحفي الأردني إيهاب مجاهد فيشارك للمرة الثالثة، وقال إن الأدوية التي تحملها القافلة بين أدوية قالت وزارة الصحة في غزة إنها تحتاج إليها.
أبو خليل (يمين) والصحفي إيهاب مجاهد (الجزيرة نت)

وأشار إلى أن لجنة شريان الحياة الأردنية تخطط لتسيير القافلة المقبلة التي ستحمل اسم "أنصار 4" في أبريل/نيسان القادم.

وقال مجاهد للجزيرة نت إن 70 شخصا يشاركون في القافلة، بينهم ممثلون لبعض النقابات المهنية الأردنية، وغالبيتهم من الحركة الإسلامية.

وأشار إلى أن من بين المشاركين من يريد رؤية أقاربه في غزة، وبينهم أيضا سيدات حرصن على المشاركة لدعم أهل القطاع، في حين شاركت إحدى السيدات بصحبة طفليها اللذين يعانيان من مشكلة في السمع بهدف عرضهما على طبيب متخصص في غزة.

وفي معبر رفح, انتهت إجراءات المغادرة سريعا ليتحرك أعضاء القافلة إلى قطاع غزة مؤكدين أن هذه الرحلة لن تكون الأخيرة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات