الإخوان يرفضون الوجود الأميركي بالأردن
آخر تحديث: 2012/10/24 الساعة 17:47 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/24 الساعة 17:47 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/9 هـ

الإخوان يرفضون الوجود الأميركي بالأردن

جنديان أميركيان خلال مشاركتهما بمناورات الأسد المتأهب بجنوب الأردن قبل خمسة أشهر (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن عن رفضها للوجود الأميركي في المملكة واعتبرت أنه يشكل خرقا للسيادة الأردنية، وأكدت موقفها الرافض للتدخل العسكري الأجنبي في سوريا.

وقالت الجماعة في بيان لها اليوم إنها ترفض وتدين "وجود القوات الغربية على الأراضي الأردنية لأنها لا تخدم الشعب الأردني ومصالحه العليا، بل إن هذا التواجد هو في خدمة المصالح الغربية وتنفيذا لأولوياتها في المنطقة وعلى رأسها حماية الكيان الصهيوني".

واعتبرت الجماعة أن وجود هذه القوات "يشكل انتهاكا لسيادة الأردن ومدخلا لفرض الوصاية على أرضه وشعبه".

وأكدت في بيانها موقفها الرافض لأي تدخل عسكري أجنبي في سوريا وفي أي من بقاع العالم العربي والإسلامي.

وأضافت الجماعة أن "المسؤولية الأخلاقية والإنسانية تحتم على المجتمع الدولي عامة وعلى الدول العربية خاصة التوقف عن خذلان الشعب السوري المطالب بحريته وكرامته والعمل الدؤوب لإنقاذه من ويلات آلة القمع الإجرامية ووقف شلال الدم الراعف هناك".

ودعت إلى "نصرة الشعب السوري الحر ضد نظامه المجرم الذي لم يتورع عن استخدام الأسلحة المحرمة دوليا في وجه المدنيين العزل". كما دانت الجماعة بشدة التدخل الروسي والإيراني في دعم النظام في سوريا وأكدت شجبها "لاستمرار إصرار النظامين الإيراني والروسي على قمع الشعب السوري والولوغ في دمائه".

وكانت الحكومة الأردنية قد أكدت وجود قوات أميركية وبريطانية في الأردن، كما أكد سفراء غربيون هذا الوجود، رغم أن الحكومة نفت أن يكون دواعي هذا الوجود هو التدخل العسكري في سوريا.

وكان الأردن قد شهد في مايو/ أيار الماضي مناورات "الأسد المتأهب" التي شاركت فيها نحو 30 دولة، وأقرت مصادر عسكرية غربية حينها بأن قوات أميركية تدربت مع أخرى أردنية على كيفية تأمين مواقع أسلحة كيمياوية داخل سوريا في حال انفلات الأمر في الجارة الشمالية للأردن.

المصدر : الجزيرة

التعليقات