جواري يطالب الرئيس الصومالي بسرعة تقديم رئيس الوزراء شردون أمام البرلمان للمصادقة عليه (الجزيرة نت)
 
قاسم أحمد سهل-مقديشو
 
أعطى البرلمان الصومالي مهلة يومين للرئيس الصومالي حسن الشيخ محمود لأن يقدم رئيس الوزراء عبدي فارح شردون أمام البرلمان من أجل المصادقة عليه تمهيدا للشروع في إعداد برنامجه وتشكيل حكومته التي تحتاج بدورها إلى مصادقة البرلمان.
 
وجاء القرار البرلماني بعد أن شهدت الجلسة التي عقدت أمس الأحد بمقر البرلمان في مقديشو مناقشة حادة بشأن الموعد الذي يتم فيه تقديم رئيس الوزراء المعين شردون والذي قال بعض النواب في مداخلاتهم أثناء الجلسة إنه قد طال نظرا للمرحلة العصيبة التي يمر بها البلد حاليا والتي لا تقبل التأخير في هذا الأمر وفق نظرهم.

وقبيل انتهاء الجلسة والمداخلات أعلن رئيس البرلمان الصومالي محمد عثمان جواري قرار البرلمان في هذا الموضوع قائلا "نطالب الرئيس الصومالي حسن الشيخ محمود بسرعة تقديم رئيس الوزراء شردون أمام البرلمان للمصادقة عليه ونعطيه مهلة يومين وهو يوم الأربعاء القادم".

جبريل: ليس بإمكان رئيس وزراء لم يحظ بمصادقة البرلمان أن يشكل حكومة (الجزيرة نت)

تفسيرات مختلفة
كما شملت المناقشة عدة مواد دستورية متعلقة بالإجراءات المتبعة في المصادقة على رئيس الوزراء والتي أثارت جدلا كبيرا بين أعضاء البرلمان الذين حضروا جلسة اليوم والذين أعطوا لها تفسيرات مختلفة وتركزت المناقشة حول ما إذا تتم المصادقة على رئيس الوزراء وحكومته جملة واحدة أو أن تتم على رئيس الوزراء وحده ثم حكومته.

وقد احتج بعض النواب في مداخلاتهم بأن المادة المائة والمادة الرابعة بعد المائة في الدستور الصومالي الجديد تنصان على أنه سيتم تقديم رئيس الوزراء وبرنامجه وحكومته إلى البرلمان للمصادقة عليه ما يعني حسب فهمهم لهاتين المادتين أنه سيتم هذا الأمر في جلسة واحدة وحثوا رئاسة البرلمان على التسريع في تقديم رئيس الوزراء الجديد إلى البرلمان.

إلا أن نوابا آخرين ذكروا أنه أسيء فهم المادتين في الدستور من بينهم النائب وزير الدستور في الحكومة المنتهية ولايتها عبد الرحمن حوش جبريل, الذي يرى أنه ليس بإمكان رئيس وزراء لم يحظ بمصادقة البرلمان أن يشكل حكومة مستدلا بالبند الثالث في المادة التاسعة والستين في الدستور الذي ينص على أنه من صلاحية رئيس الوزراء تقديم حكومته وبرنامجه إلى البرلمان للمصادقة.

وأضاف "يقدم رئيس الوزراء حكومته وبرنامجه إلى البرلمان في حال سبق وأن حصل هو على مصادقة البرلمان، رئيس الوزراء المعين يصبح رئيس وزراء حقيقيا عندما يصادق على تعيينه البرلمان، إذا كيف يمكن رئيس وزراء لم يصادق عليه البرلمان أن يقدم هو وحكومته للبرلمان جملة واحدة, هذا غير معقول".
 
مسألة حسابية
فيما طلب بعض النواب من رئاسة البرلمان المساعدة في إيجاد تفسير للمواد الدستورية المتعلقة بمصادقة رئيس الوزراء وحكومته التي وصفوها بغير الواضحة وشبه النائب عبدي علي هذه المواد الدستورية المثيرة للجدل بمسألة حسابية لم يعرف بعد المعادلة التي تساعد في حلها ومن ثم الحصول على جوابها، وفق كلامه.

وأضاف أنه بالرغم من أنه يحتمل ويرجح أن تتم المصادقة على الترتيب, رئيس الوزراء أولا ثم حكومته إلا أنه بسبب الغموض في المواد الدستورية المتعلقة بهذا الأمر يجب على رئاسة البرلمان -حسب قوله- تقديم تفسير واضح لهذه المواد أو إخضاعها للمناقشة في البرلمان من أجل التوصل إلى حل في هذه القضية.

دعا جواري النواب إلى مراعاة الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد (الجزيرة نت)

حسم
غير أن رئيس البرلمان محمد عثمان جواري حسم الأمر أخيرا معترفا بأن المواد الدستورية المتعلقة بالمصادقة على رئيس الوزراء وحكومته تدل في ظاهرها على أن تتم المصادقة على رئيس الوزراء وحكومته في وقت واحد وفي جلسة واحدة وهو أمر كان موجودا في الدستور التي تمت صياغته عام 1960، حسب قوله.

وأشار إلى أنه في ذلك الوقت كانت هناك أحزاب سياسية تتنافس على الحكم وأن رئيس الحزب الفائز كان يشكل حكومته ليتقدم هو وحكومته للبرلمان من أجل المصادقة عليهما وذكر أن الظروف الحالية تختلف تماما وأن الصومال خرج للتو من المرحلة الانتقالية وليس هناك أحزاب سياسية تتنافس على السلطة، وفقا لكلامه.

ودعا جواري النواب إلى أخذ الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد في الاعتبار والموافقة على أن تتم المصادقة على رئيس الوزراء تليه المصادقة على الحكومة في حال تشكيلها وهو ما قبله النواب.

المصدر : الجزيرة