تويتر رفع من جرأة مستخدميه السعوديين في مناقشة قضاياهم الداخلية والخارجية (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-خاص

"لم تعد تغريدات تويتر في السعودية مجرد تغريدات للترفيه".. هكذا لخصت كبريات وكالات الأنباء العالمية تصاعد موجات التغريد لدى مستخدمي موقع تويتر العالمي البعيد عن سلطة الدولة ورقابتها.

تحولات كبيرة شهدها الموقع في المملكة العربية السعودية، حيث شبهه صحفي محلي يعمل بإحدى المؤسسات الصحفية ذات الخط الليبرالي بأنه "أضحى اليوم برلمانا سياسيا شعبيا حرّا، يمتاز بالحرية والجرأة المطلقة كمنصات استجوابات المسؤولين الكبار تحت قبة مجالس الشعب، حيث لا يفرق بين أكبر رأس وأصغر رأس في هرم الدولة".

وعلى الرغم من عدم وجود أرقام محددة لمستخدمي تويتر في السعودية، فإن الإحصاءات تشير إلى أن عدد مستخدمي الإنترنت فيها يفوق 13 مليون مستخدم، وهو ما دفع محام سعودي شهير رافع عن عدد من الناشطين والمعتقلين السياسيين إلى وصف أهمية الموقع في بلده بالقول "إذا أردت أن تعرف رأي النخبة المؤثرة في السعودية، فما عليك إلا أن تتجه صوب تغريدات تويتر، فهناك تجد السؤال والجواب المركز في 140 حرفا".

حساسية تويتر ومشاغباته دفعت الدولة السعودية من خلال ذراع سلطتها الدينية إلى إصدار فتوى رسمية نشرتها وسائل الإعلام المحلية، حرم فيها المفتي العام الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ "التعامل مع موقع تويتر لأنه مروج للأكاذيب والإشاعات"، وفقًا لفتواه.

جانب الحياة السياسية لتويتر في السعودية أصبح واضحًا ومؤثرا ويمكن طرحه من باب "المساءلة والمكاشفة المدنية"، وقد تبين ذلك حينما أعفت الحكومة المركزية بالرياض رئيس جهاز الشرطة الدينية "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" السابق في يناير/كانون الثاني الماضي الشيخ عبد العزيز بن حمين الحمين -المعين في منصبه عام 2009, وعينت آخر من الأسرة الدينية المتنفذة (آل الشيخ).

قرار الإعفاء لم يكن على هدوئه في تويتر رغم صدوره من قمة الهرم السياسي -"ملك البلاد" نفسه- كما حصل تمريره في وسائل الإعلام المحلية.

 

ألوان الطيف السياسي من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار تجدها حاضرة في تغريدات التويتريين السعوديين، فأصبح حديث بعضهم عن قمع الحريات في الداخل ونهب المال العام، وفصل رئاسة الوزراء عن الملك بالإضافة إلى المطالبة بتأسيس ملكية دستورية... أمرًا اعتياديًّا

140ألف متابع
أحد أشهر المعرفين في تويتر -يدعى "المجتهد" أو جوليان أسانج السعودي  ويصل عدد متابعيه أكثر من 140 ألف متابع وفقا لصحيفة إلكترونية محلية، نظرًا للمعلومات الدقيقة والوثائق التي ينشرها في تغريدته عن بعض رجالات الدولة المتنفذين- قال إن قرار إقالة رئيس الهيئة السابق جاء بتدبير من رئيس الديوان الملكي خالد التويجري،
 بعد أن تشدد الحمين في رفض طلب إلغاء رجال الحسبة المتعاونين.

المفكر الليبرالي تركي الحمد الذي اشتهر بتغريداتة في مكاشفة حية مع نجل العاهل السعودي الراحل عبد العزيز بن فهد باتهامه له مباشرة "بالفساد والسطو على المال والأملاك العامة"، قال في حديث للجزيرة نت، إن "تويتر رفع سقف الحرية بشكل كبير، وهو ثورة في عالم السعوديين اليوم مستفيدين من أجواء الربيع العربي".

ألوان الطيف السياسي من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار تجدها حاضرة في تغريدات التويتريين السعوديين، فأصبح حديث بعضهم عن قمع الحريات في الداخل ونهب المال العام، وفصل رئاسة الوزراء عن الملك بالإضافة إلى المطالبة بتأسيس ملكية دستورية ومحاربة الفساد المستشري بين الطبقة السياسية العليا وسرقات مبيعات النفط أمرًا اعتياديًّا، وبأسماء صريحة بعد أن تخلص الكثير منهم من "أسمائهم المستعارة"، وهو الأمر الذي نجح فيه تويتر أكثر من شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى وعلى رأسها الفيسبوك.

ويرجع الحمد الحرية الكبيرة بالأسماء الصريحة إلى "الظروف الاجتماعية والسياسية التي تعيشها البلاد"، التي قال إنها "ليست بمعزل عن عالم الثورات العربية".

المصدر : الجزيرة