منظمات تطالب بدخول سرت وبني وليد
آخر تحديث: 2011/9/30 الساعة 12:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البارزاني: لا نتوقع أن نزاع مسلحا مع بغداد وهناك تنسيق كامل بين البشمركة وجيش العراق
آخر تحديث: 2011/9/30 الساعة 12:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/4 هـ

منظمات تطالب بدخول سرت وبني وليد

المنظمات طالبت في مؤتمر صحفي بتمكينها من إسعاف المحتاجين في ليبيا (الجزيرة نت) 

عبد الله بن عالي-باريس

طالبت منظمات إغاثة إنسانية دولية طرفي الصراع العسكري في ليبيا بتمكينها من دخول مديني سرت وبني وليد, مؤكدة أن الوضع فيهما يتطلب تدخلا إنسانيا عاجلا.

وقال ممثلون عن هذه الهيئات -في مؤتمر صحفي عقد أمس الخميس في العاصمة الفرنسية باريس- إن المعارك التي تدور في أطراف المدينتين بين الثوار والكتائب الموالية للعقيد معمر القذافي، قد أدت إلى حرمان عشرات الآلاف من السكان المدنيين من الحاجات الغذائية الأولية والخدمات الصحية الأساسية, بما فيها العلاجات الضرورية للجرحى الذين سقطوا جراء المواجهات بين الطرفين.

وقال مسؤول العمليات في اللجنة الدولية للصليب الأحمر في شمال أفريقيا بوريس ميشال إن منظمته أخفقت حتى الآن في دخول سرت, وأضاف أن سفينة تابعة للهيئة وصلت أمس إلى شواطئ المدينة وعلى متنها فرق من الصليب الأحمر أحضرت معها مؤنا غذائية وأدوية وتجهيزات طبية، غير أن الباخرة لم تتمكن من إنزال ركابها وتفريغ حمولتها في ميناء المدينة.

ورفض المسؤول في الصليب الأحمر الإجابة عن سؤال للجزيرة نت بشأن الجهة التي منعت منظمته من دخول سرت، واكتفى بالقول إن الهيئة "تواجه صعوبات مماثلة في بني وليد والمناطق التي ما زالت مسرحا لعمليات قتالية".

بوريس ميشال: مساعدات الصليب الأحمر تنتظر الإذن في سرت وبني وليد (الجزيرة نت)
الصراع المسلح
وكشف ميشال أن المعارك أدت إلى نزوح عدد يقدر بمائتي ألف شخص داخل ليبيا, مؤكدا أن هؤلاء الناس الذين أجبروا على مغادرة منازلهم يحتاجون لمساعدات في المسكن والمأكل والعلاج
".

وأضاف أن منظمته استطاعت منذ الأيام الأولى لاندلاع الصراع المسلح في ليبيا أن تتدخل في شرقي ليبيا وغربيها وجنوبيها.

وشملت مهام المنظمة ربط الاتصال بين النازحين واللاجئين من جهة وعائلاتهم من جهة أخرى, بالإضافة إلى زيارة السجناء والمساهمة في نزع الألغام والمتفجرات المنتشرة في المدن التي شهدت معارك بين طرفي النزاع، حسب قوله.

ومن جانبه عبر مدير الدراسات في مؤسسة "أطباء بلا حدود" روني برومان عن أسفه لعدم تمكن منظمته من إسعاف المدنيين والمقاتلين الجرحى في سرت وبني وليد.

وأعرب عن انشغاله بوضع المهاجرين الأفارقة في ليبيا, مشيرا إلى أن "أوضاعهم صعبة للغايةوقال إن "الأفارقة تعرضوا لانتهاكات خطيرة شملت مواطنين ليبيين من ذوي البشرة السمراء".

رشيد لحلو: أغلب المهاجرين الأفارقة غادروا ليبيا إلى بلدانهم (الجزيرة نت)
معاناة الأفارقة
غير أن مدير مركز الدراسات والأبحاث حول العالم العربي والمتوسطي حسني عبيدي -الذي يوجد مقره في جنيف- شدد على أن ما وصفها بمعاناة الأفارقة في ليبيا بدأت خلال حكم القذافي، الذي جعل من بلاده "حاجزا" أمام المهاجرين السريين الأفارقة الراغبين في عبور البحر المتوسط نحو بلدان الاتحاد الأوروبي
.

وأضاف عبيدي -في مداخلة له أثناء المؤتمر الصحفي- أن أوروبا التي أغلقت أبوابها في وجه هؤلاء المهاجرين، تتحمل جزءا من المسؤولية عن ما حل بهم.

وقال رئيس هيئة الإغاثة الإسلامية الفرنسية رشيد لحلو إن الكثير من العمال الأفارقة الذين كانوا في ليبيا رجعوا إلى بلدانهم الأصلية, مؤكدا أن أغلب الذين بقوا داخل ليبيا أو على حدودها المشتركة مع تونس ومصر هم "لاجئون لا يريدون العودة إلى أوطانهم التي تشهد صراعات أو أزمات داخلية كالصومال مثلا".

وأوضح لحلو أن منظمته "بادرت إلى تقديم العون للنازحين من عدة مدن وبلدات ليبية بما فيها سرت وبني وليد"، مشددا على ضرورة تمكين هيئات الإغاثة الدولية من دخول سرت وبني وليد.

المصدر : الجزيرة

التعليقات