الأردن يسمح بتصدير زيتونه لإسرائيل
آخر تحديث: 2011/9/19 الساعة 17:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/19 الساعة 17:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/22 هـ

الأردن يسمح بتصدير زيتونه لإسرائيل

تصدير الزيتون إلى إسرائيل يواجه بمعارضة (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

سمحت الحكومة الأردنية لمزارعين أردنيين بتصدير الزيتون الأردني إلى إسرائيل ودول أخرى، رغم الاعتراضات التي أبدتها جهات زراعية وأخرى رافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

وقال عضو غرفة تجارة الأردن والرئيس السابق لجمعية مصدري الزيتون المهندس موسى الساكت للجزيرة نت إن اجتماعا عقد في وزارة الزراعة أمس بحضور مسؤولين من الوزارة وأطراف معنية بقطاع الزيتون، توافق على السماح بتصدير الزيتون الخام إلى الخارج.

وأشار الساكت إلى أن القرار سمح بالتصدير حتى نوفمبر/تشرين الثاني المقبل وهو موعد بدء موسم عصر الزيتون، مشيرا إلى أن الزيتون الذي يتم قطافه حاليا لا يصلح للعصر وإنما يتم إنتاج المخللات منه.

غير أنه أشار إلى أنه وآخرين تحفظوا على السماح بتصدير أي كميات إلى إسرائيل، وقال "نرفض تصدير الزيتون أو إقامة أي علاقات مع الكيان الصهيوني"، معتبرا أن قرار السماح بالتصدير من اختصاص وزارة الزراعة.

واعتبر الساكت أن المزارعين الذين يقطفون ثمارهم مبكرا يواجهون أزمة في تسويق محاصيلهم نظرا لما اعتبره "غياب إستراتيجية أردنية للزيتون".

وقال إن الكميات المطلوب تصديرها تبلغ 11 ألف طن ولا تصلح إلا للمخللات، لافتا إلى عدم وجود مصانع أردنية قادرة على استيعاب هذه الكميات.

زيتون أردني قبيل عصره (الجزيرة نت)
سرقة
واعتبر الساكت أن الزيتون الأردني المصدر إلى إسرائيل يتعرض لسرقة مصدره، حيث لا يُذكر مصدر الزيتون عندما تعيد المصانع الإسرائيلية تخليله وتصديره إلى أوروبا على أنه منتج إسرائيلي.

وفي تصريحات سابقة اعتبر مسؤولون بوزارة الزراعة أن الأردن لا يستطيع منع مزارعيه من تصدير محاصيلهم من الزيتون إلى إسرائيل، نظرا لارتباطه بمعاهدة السلام وعلاقات تجارية معها، ونظرا لالتزاماته المتعلقة باتفاقية التجارة الدولية.

وصدر الأردن 4.1 آلاف طن من الزيتون إلى إسرائيل العام الماضي، وخلال السنوات العشر الماضية ظلت كميات الزيتون الأردني المصدر إلى إسرائيل متواضعة، وكانت أعلاها عام 2009 عندما صدر الأردن 11 ألف طن.

المصدر : الجزيرة

التعليقات