جنوب السودان يستعد للانفصال
آخر تحديث: 2011/7/7 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/7 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/7 هـ

جنوب السودان يستعد للانفصال

البروفات النهائية بجوبا للعرض العسكري بمناسبة انفصال الجنوب (الجزيرة)

مثيانق شريلو-جوبا

أعلن جنوب السودان عن اكتمال كل الترتيبات المتعلقة بإعلان انفصاله رسميا عن شمال السودان في 9 يوليو/تموز القادم.

وكان سكان جنوب السودان قد صوتوا بأغلبية ساحقة لصالح الانفصال عن السودان في الاستفتاء الذي جرى في 9 يناير/كانون الثاني الماضي.

وتشهد مدينة جوبا التي ستصبح عاصمة الدولة هذه الأيام انتشارا كثيفا لقوات الأمن في الشوارع الرئيسية والفرعية، بينما تغص شوارع المدينة بالفرق الشعبية التي تتبارى في عرض فنونها المختلفة من الرقصات الشعبية والتراثية لجنوب السودان.

وكانت جماعات منشقة عن جيش الجنوب قد أعلنت عن عزمها اجتياح جوبا قبل موعد الاحتفال، غير أن المفتش العام للشرطة الجنرال أشويل تيتو قال للجزيرة نت إن تلك الأقاويل مجرد أحلام واهية لا يمكنها أن تتحقق.

وكشف تيتو عن إجراءات وتحوطات أمنية لتأمين احتفالات الانفصال تشمل إجراءات لفحص كل السيارات، مؤكدا قدرة الشرطة على تأمين المدينة من أي محاولات لإثارة الفوضى، وقائلا "سنتعامل بحسم شديد مع كل المنفلتين".

واللافت في الأمر أن تلك التحوطات الأمنية جعلت المدينة تعاني من حالة ازدحام مروري حاد، ومع ذلك تبدو مشاعر الارتياح واضحة في أوجه الجنوبيين.

ووصف الكاتب الصحفي الجنوبي أبراهام مرياك للجزيرة نت حدث الانفصال بأنه "الأهم" على الإطلاق في تاريخ جنوب السودان، وأن حجم التطلعات والتوقعات بالنسبة لهذا الشعب كبيرة إلى حد بعيد.

ضريح الراحل جون قرنق (الجزيرة)
ضريح قرنق
وقال رئيس اللجنة العليا للاحتفالات عبدون أقاو إن المكان المخصص لإقامة الاحتفالات القريب من ضريح مؤسس الحركة الشعبية لتحرير السودان (الحزب الحاكم في الجنوب) قد أوشك على الانتهاء.

وأضاف أن الساحة تتسع لأكثر من 10 آلاف شخص تتوقع مشاركتهم في الاحتفال الذي سيقتصر على كلمات من الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس الجنوب سلفاكير ميارديت.

وقال أقاو إن قوات المدفعية التي تتبع للجيش الشعبي لجنوب السودان ستطلق 21 طلقة مدفع، ترمز لعدد سنوات الحرب وللأيام التي عاشها زعيم الحركة الشعبية جون قرنق بعد أدائه القسم نائبا للرئيس البشير قبل مصرعه بتحطم مروحية تابعة للرئاسة الأوغندية كانت قادمة من كمبالا.

وحسب برنامج الاحتفال فإن كل القوات الأمنية ومنظمات المجتمع المدني والطلاب ستسير مسيرة في الصباح الباكر تطوف خلالها بكل أرجاء المدينة التي يشهد مطارها حراكا كثيفا، وقد اكتظت كل الفنادق بالنزلاء، حيث بدأت بعض الوفود بالتوافد إلى المدينة.

وفي الوقت الذي يقترب فيه موعد الإعلان الرسمي عن انفصال الجنوب، ينظر العديد من الجنوبيين بترقب شديد إلى كل دول العالم التي أعلن بعض منها اعترافه المبدئي بدولتهم.

وتشير بعض تقارير المنظمات الدولية إلى صعوبات قد تعترض مسار نجاح الدولة في ظل تصاعد أعمال العنف في بعض من مناطقها الحدودية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات