بطء التسجيل لانتخابات تونس
آخر تحديث: 2011/7/27 الساعة 15:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/27 الساعة 15:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/27 هـ

بطء التسجيل لانتخابات تونس

من تسجيل المواطنين في أحد المراكز (الجزيرة نت)

إيمان مهذب-تونس

رغم قرب انتهاء موعد تسجيل الناخبين لانتخابات المجلس التأسيسي في تونس والتي ستجرى يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، لا يزال الإقبال ضعيفا ويسير بإيقاع بطيء ودون المتوقع، بحسب ما تؤكده الأرقام.
 
ويرى عدد من المتابعين أن لذلك أسبابا عديدة يعود بعضها إلى عدم ترسخ تقاليد الديمقراطية لدى المواطن التونسي، واهتزاز ثقته ومصداقيته في أداء الحكومة المؤقتة، أو إلى عدم وضوح الصورة لديه فيما يخص انتخابات المجلس التأسيسي.
 
المعوقات
وأكد السكرتير العام للهيئة العليا المستقلة للانتخابات بوبكر بالثابت للجزيرة نت أن عدد التونسيين الذين سجلوا في القوائم الانتخابية بلغ حتى صباح يوم الثلاثاء 26 يوليو/تموز الجاري 838 ألف مواطن.
 
وأضاف أنه من المنتظر أن تبلغ نسبة التسجيل حتى يوم 2 أغسطس/آب المقبل -أي موعد انتهاء التسجيل- 30% من عدد الناخبين، مشيرا إلى أن هذه النسبة تعتبر "دون المتوقع" لكنها تعكس تصاعدا مقارنة بالأسبوع الماضي.
 
واعتبر في سياق حديثه أن المعوقات التي شابت عملية التسجيل متعددة، منها الانطلاقة الصعبة لعملية التسجيل وعدم وضوح المعلومة في بعض المستويات، مشيرا إلى أن المجتمع التونسي بجميع عناصره ومؤسساته ما زال يتدرب على ممارسة الديمقراطية.
 
ولم يستبعد بالثابت أن يؤثر الإقبال الذي يتطور من يوم إلى آخر على عميلة الاقتراع، ولفت إلى أن الهيئة العليا ستقيّم نتائج التسجيل وقد تنظر هيئتها المركزية في إمكانية تمديد عملية التسجيل حتى إشعار آخر.
 
بعض المواطنين ليست لديهم معلومات كافية عن العملية الانتخابية (الجزيرة نت)
دور المواطن
الأمر ذاته عبّر عنه الأمين العام لحركة البعث في تونس عثمان بالحاج عمر الذي أكد للجزيرة نت أن من أسباب بطء التسجيل في القوائم الانتخابية يعود إلى ثقة التونسي في العملية الانتخابية ككل، خاصة بعد نصف قرن من تزييف الانتخابات، مشيرا إلى أن النخب السياسية لم تلعب دورا في صياغة روح المواطنة وكان خطابها "فوقيا"، فضلا عن أن "عمل الحكومة شابه الكثير من الارتجال والتشويش".
 
وطالب بن عمر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتطوير قدرتها الدعائية لضمان تسجيل أكبر عدد ممكن من الأشخاص، معتبرا أن أي شخص يعتقد أنه سيكون الرابح من إقصاء الناس "مخطئ وواهم وشرعيته ستكون مهزوزة".
 
يذكر أن عدد المواطنين التونسيين الذين يحق لهم الاقتراع يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول القادم يتجاوز 7.6 ملايين تونسي.
 
ولاحظت الجزيرة نت خلال زيارتها لأحد مكاتب التسجيل بالعاصمة تونس، أن عددا من المواطنين لا يعرفون الكثير من التفاصيل حول انتخابات المجلس التأسيسي، لكنهم أتوا للتسجيل في انتظار أن تقدم لهم الأيام القادمة المزيد من المعلومات.
المصدر : الجزيرة

التعليقات