الهجوم المزدوج أوقع 93 قتيلا حتى الآن معظمهم في المعسكر الشبابي (رويترز)

على الرغم من أن الهجومين في النرويج اللذين قتلا 93 شخصا على الأقل يعدان الأسوأ في هذا البلد منذ الحرب العالمية الثانية، فإنهما لا يعدان الهجوم الأوحد في المنطقة الأوروبية وخاصة أوروبا الغربية التي شهدت عدة هجمات منذ عام 1995.

وتختلف الجهات المنفذة لهذه الهجمات كما تختلف أهدافها، فبينما كان مسلمون وراء بعض تلك الهجمات، وقفت تنظيمات وحركات غير مسلمة وراء هجمات أخرى ليست بالقليلة كما وقع في النرويج.

وفيما يلي أبرز هذه الهجمات:

- فرنسا (25 يوليو/تموز 1995): انفجار قنبلة في قطار بمحطة سان ميشال بوسط باريس يوقع ثمانية قتلى و150 جريحا. والهجوم الذي نسب إلى إسلاميين جزائريين كان الأكثر دموية في سلسلة من تسع عمليات إرهابية أوقعت عشرة قتلى وأكثر من مائتي جريح خلال صيف 1995.

- بريطانيا (15 أغسطس/آب 1998): هجوم بسيارة مفخخة في أوماغ وسط ولاية ألستر أوقع 29 قتيلا و220 جريحا، ويعتبر أعنف مجزرة خلال ثلاثين عاما من النزاع في إيرلندا الشمالية. وتبنى العملية "الجيش الجمهوري الإيرلندي الحقيقي"، وهو مجموعة منشقة عن الجيش الجمهوري الإيرلندي ومعارضة لعملية السلام.

- فنلندا (11 أكتوبر/تشرين الأول 2002): هجوم بقنبلة في مركز تجاري في فانتا قرب هلسنكي أوقع ستة قتلى فضلا عن منفذ التفجير، وأكثر من ثمانين جريحا. والمسؤول عن الاعتداء طالب في التاسعة عشرة من العمر.

- إسبانيا (11 مارس/آذار 2004): انفجار عشر قنابل قرابة الساعة 7.40 صباحا في أربعة قطارات بالعاصمة مدريد وضاحيتها، موقعا 191 قتيلا ونحو ألفي جريح. والهجوم الذي تبنته خلية إسلامية موالية للقاعدة كان الأكثر دموية في أوروبا الغربية منذ تفجير لوكربي في أسكتلندا عام 1988 الذي خلف 270 قتيلا.

- بريطانيا (7 يوليو/تموز 2005): أربع هجمات منسقة في ساعات الذروة في ثلاثة قطارات أنفاق وحافلة في لندن توقع 56 قتيلا وسبعمائة جريح، وقد تبنتها مجموعة تابعة لتنظيم القاعدة.

- بريطانيا (21 يوليو/تموز 2005): فشلت أربع محاولات جديدة لتنفيذ هجمات مماثلة في لندن.

- إسبانيا (30 ديسمبر/كانون الأول 2006): عناصر من منظمة إيتا الانفصالية الباسكية يفجرون شاحنة صغيرة مفخخة في موقف مطار مدريد باراخاس، مما أدى إلى مقتل مواطنيْن إكوادورييْن.

- إيرلندا (7 مارس/آذار 2009): مقتل جنديين في هجوم شنه ثلاثة مسلحين على ثكنة للجيش البريطاني في ماسيرين بمنطقة أنتريم في إيرلندا الشمالية، في عملية غير مسبوقة منذ أكثر من عشر سنوات.

- النرويج (22 يوليو/تموز 2011): انفجار قنبلة أو قنبلتين قرب مقر الحكومة في أوسلو يوقع سبعة قتلى وتسعة جرحى إصاباتهم بالغة. وبعده بقليل عملية إطلاق نار قرب مخيم صيفي لشبيبة حزب العمال الحاكم على جزيرة قريبة من العاصمة، توقع ما لا يقل عن 84 قتيلا. والهجومان نفذهما مسيحي يميني متطرف.

المصدر : الفرنسية