مؤتمر دولي بجاكرتا لدعم فلسطين
آخر تحديث: 2011/6/29 الساعة 13:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/29 الساعة 13:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/29 هـ

مؤتمر دولي بجاكرتا لدعم فلسطين

شخصيات دولية تشارك في افتتاح المؤتمر بالعاصمة الإندونيسية (الجزيرة نت)

محمود العدم-جاكرتا

افتتح في العاصمة الإندونيسية جاكرتا صباح اليوم الأربعاء المؤتمر الدولي بمنطقة آسيا والمحيط الهادي لنصرة القضية الفلسطينية, تحت عنوان "سعيا للوفاء بحقوق الشعب الفلسطيني".

وتشرف على تنظيم المؤتمر –الذي يستمر يومين- اللجنة الوطنية الإندونيسية من أجل الشعب الفلسطيني بالتعاون مع اللجنة الخاصة للتضامن مع فلسطين المنبثقة عن البرلمان الإندونيسي, بمشاركة عشرات المنظمات الإنسانية الداعمة للشعب الفلسطيني في منطقة جنوب شرق آسيا.

ويهدف المؤتمر بحسب اللجنة المنظمة إلى زيادة الوعي لدى شعوب منطقة جنوب شرق آسيا حول القضية الفلسطينية وقضية القدس بشكل خاص, مع تزايد عمليات التهويد التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية والجماعات اليهودية المتطرفة.

 سوريبتو: المؤتمر يدعم إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس (الجزيرة نت)
كما يسعى القائمون على المؤتمر إلى تأسيس منتدى خاص "للتضامن مع القضية الفلسطينية ونصرة شعبها" يضم في عضويته المنظمات غير الحكومية والبرلمانية والأحزاب السياسية في المنطقة, بهدف تنظيم فعاليات متنوعة "لدعم نضال الشعب الفلسطيني والسعي لإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس"، وفقا لرئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتور س.هـ.سوريبتو.

وأضاف سوريبتو في حديث خاص للجزيرة نت أن فكرة المنتدى "إنسانية خالصة تقوم على نصرة شعب تعرض للقهر والاضطهاد, مشرد من أرضه ومهدد في حياته, قدم الشهداء والجرحى والأسرى لنيل حريته, فأقل القليل على الشعوب التي عانت مثل هذه الحالة أن تسعى لرفع الظلم الواقع عليه والتضامن معه ونصرته".

وبين أن الدعوات إلى حضور المؤتمر وجهت "إلى كل الجهات المعنية بالشأن الإنساني, بغض النظر عن الدين واللغة والتوجه السياسي والفكري", كما وجهت الدعوة لكل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية، مضيفا "لكن ظروفا فنية حالت دون حضورهم".

دعم حكومي
من جانبه، أوضح وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الإندونيسي طفاتل سمبيرنج أن الحكومة الإندونيسية تدعم كافة الفعاليات المتضامنة مع الشعب الفلسطيني والمؤيدة لحقه في إقامة دولته المستقلة, "لأن الدستور الإندونيسي ينص على أن الاستقلال هو حق لكل الشعوب, لذلك يجب العمل على إلغاء كل أنواع الاحتلال والقهر على هذه الأرض".

سمبيرنج: الدستور الإندونيسي ينص على أن الاستقلال هو حق لكل الشعوب (الجزيرة نت)
وقال في حديث للجزيرة نت إن دعم هذا المؤتمر واستضافته يأتيان ضمن توجهات الحكومة الإندونيسية لتشكيل عدد من التجمعات الحكومية بمنطقة شرق آسيا ومنظمة آسيان لدعم استقلال الشعب الفلسطيني والتضامن مع قضيته, إضافة إلى عدد من المشاريع والفعاليات التي تصب في هذا الإطار.

وتضمن المؤتمر الذي افتتحه رئيس المجلس الشعبي الاستشاري الإندونيسي توفيق كيماس كلمة عبر الفيديو لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل أشاد فيها بجهود القائمين على المؤتمر، ودعاهم إلى مزيد من الفعاليات المتضامنة مع القضية الفلسطينية.

كما تحدث النائب البريطاني السابق جورج غالاوي ودعا في كلمته الشعوب العربية والإسلامية إلى الاعتماد على طاقتها للتحرر من التبعية للهيمنة الغربية, وقال "إن على الشعوب العربية والإسلامية ألا تنتظر دعما غربيا من بريطانيا أو الولايات المتحدة لنصرة شعب فلسطين".

وسيناقش المؤتمر في جلساته أوجه دعم القضية الفلسطينية في النواحي السياسية والاقتصادية والقانونية وحقوق الإنسان والإعلام, كما سيبحث المشاريع التي يمكن تقديمها لدعم حقوق المرأة والطفل الفلسطيني, إضافة للمشاريع الصحية والتعليمية وتشكيل لجان لجمع التبرعات والفعاليات الهادفة لفك الحصار عن غزة.

المصدر : الجزيرة