أسرى مصر بإسرائيل يتطلعون للتبادل
آخر تحديث: 2011/6/27 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/27 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/27 هـ

أسرى مصر بإسرائيل يتطلعون للتبادل

عملية إفراج سابقة لأسرى فلسطينيين (الجزيرة نت-أرشيف)

عوض الرجوب-الخليل

طالب أسرى مصريون في السجون الإسرائيلية المجلس العسكري الحاكم في مصر بعدم الإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي المعتقل في القاهرة، إلا بصفقة تبادل تتضمن إطلاق سراحهم جميعا.

وبعد سنوات من النسيان في السجون الإسرائيلية، يعلق الأسرى المصريون آمالا كبيرة على الثورة وما أعقبها من تغيرات، للإفراج عنهم، وتعززت آمالهم أكثر بعد إعلان القاهرة عن اعتقال ضابط المخابرات الإسرائيلي إيلان غرابيل، واتهامه بممارسة أعمال تجسسية فضلا عن التحريض الطائفي.

ويبلغ عدد الأسرى المصريين في السجون الإسرائيلية وفق أحدث الإحصائيات 21 أسيرا، واعتقلوا على خلفية المشاركة في المقاومة، وتمنع السلطات الإسرائيلية ذويهم من زيارتهم.

مناشدات
وفي وقت سابق، كان المصريون المعتقلون بإسرائيل قد طالبوا شباب الثورة بالعمل على الإفراج عنهم ضمن صفقة تبادل مع الجاسوس الإسرائيلي، كما طالبوا بعدم نسيان الأسيرات والأسرى الفلسطينيين.

وتضمن بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه أسماء الأسرى والأحكام الصادرة بحقهم وجميعهم اعتقلوا بعد عام 2000 وتتراوح أحكام غالبيتهم بين ثمانية أعوام و14 عاما.

وقال الأسرى في البيان: إننا ومن زنازيننا وسجننا الظالم أهله نطالب الحكومة الشريفة، حكومة الثورة، وقيادة الثورة، وشباب الثورة، ومصر الثورة، نطالبكم ألا تتركونا في غيابات السجن، فنحن محكومون بعشرات السنين، ومنا المرضى الذين لا يجدون علاجا، ومنفيون بعيدا عنكم يا أهلنا، وقد منّ الله عليكم في حكومة الثورة باعتقال الجاسوس الإسرائيلي".

من جهته نقل الخبير في شؤون الأسرى عبد الناصر فروانة عن الأسرى المصريين أملهم الكبير بأن تعمل الحكومة المصرية والمجلس العسكري على الإفراج عنهم بأسرع وقت ممكن، وألا تفرج عن الجاسوس الإسرائيلي دون صفقة مشرفة تؤدي إلى الإفراج عنهم.

وقال في حديثه للجزيرة نت إنه تلقى عدة رسائل ومناشدات من الأسرى المصريين، خاصة بعد نجاح الثورة والتغيير في مصر بتسليط الضوء على معاناتهم، وأن يهتم المجلس العسكري بقضيتهم ويضمن الإفراج العاجل عنهم.

وأضاف أن هذه الرسائل والمناشدات ازدادت بشكل كبير بعد اعتقال الجاسوس الإسرائيلي، مشيرا إلى تجربة سابقة في ديسمبر/كانون الأول 2004 حيث أفرجت مصر عن الجاسوس عزام عزام مقابل إطلاق سراح ستة طلاب مصريين و165 معتقلا فلسطينيا.

عبد الناصر فروانة (الجزيرة نت)
أسرى مقاومون
وأوضح فروانة وهو محرر موقع "فلسطين خلف القضبان" الإلكتروني، أن أسرى مصر يمنعون من الزيارات، وصدرت بحقهم أحكام متفاوتة، مشيرا إلى أن المقصود بالأسرى هنا أولئك الذين اعتقلوا على خلفية المشاركة في أعمال المقاومة وليس بينهم معتقلون متهمون بقضايا التهريب والتسلل وما شابه.

من جهتها أوضحت مسؤولة الإعلام بنادي الأسير الفلسطيني في رام الله، أماني سراحنة أن جميع الأسرى العرب يعتمدون على زيارات ذوي الأسرى الفلسطينيين في تناقل الأخبار بينهم وبين ذويهم.

وأشارت إلى ما يشبه التبني في الزيارات حيث تتكفل عائلات فلسطينية باختيار أحد الأسرى العرب والتواصل معه، لتكون بمثابة حلقة وصل بينه وبين ذويه، موضحة أن نادي الأسير طلب زيارة الأسرى المصريين للاطلاع على ظروفهم ومطالبهم.

من جهته قال الأسير المحرر حسن الزوارعة، من غزة، والمفرج عنه حديثا من سجون الاحتلال إنه عاش خلال فترة اعتقاله مع 16 أسيرا مصريا، مؤكدا أنهم جميعا متفائلون بوقوف مصر الجديدة إلى جانبهم.

المصدر : الجزيرة

التعليقات