تحالف بمصر يقر وثيقة للتوافق
آخر تحديث: 2011/6/22 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/22 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/22 هـ

تحالف بمصر يقر وثيقة للتوافق

التحالف يضم ممثلين عن 18 حزبا وتيارا سياسيا في مصر (الجزيرة نت)

محمود جمعة-القاهرة

في خطوة على طريق حل الخلافات التي تشهدها الساحة المصرية حول الأولوية بين وضع الدستور وإجراء الانتخابات، أكد رؤساء وممثلو 18 حزبا سياسيا يمثلون "التحالف الديمقراطي من أجل مصر" على ضرورة التوافق على مبادئ حاكمة يتم الاستهداء بها عند وضع الدستور الجديد وإقرار مشروع قانون مجلس الشعب، مع استمرار التداول حول آليات عمل التحالف. 

وعقد رؤساء وممثلو 18 حزبا سياسيا اللقاء الثاني للتحالف الديمقراطي من أجل مصر بمقر حزب الحرية والعدالة، وتداولوا وثيقة التوافق الديمقراطي من أجل مصر قبل أن يقرها المشاركون.

وأكدت الأحزاب المشاركة في اللقاء استمرارها في العمل على حشد جهود وطاقات أعضاء التحالف لتأسيس الإجماع الوطنى الذي يحقق أهداف ثورة الشعب، وبناء التحول الديمقراطي وتأسيس دولة القانون القائمة على المواطنة والمساواة وسيادة الشعب.

التحالف أقر إجراء الانتخابات وفق نظام القائمة النسبية المغلقة وغير المشروطة، حيث تمثل فيه الأحزاب المصرية بأوزانها النسبية
فوق دستورية

وقال رئيس حزب الجيل الديمقراطي ناجي الشهابي -وهو أحد المشاركين في اللقاء- إن التحالف يمثل ضرورة سياسية بالنظر إلى ما شهدته المرحلة الماضية من خلافات بين النخب المصرية حول أولوية الدستور أو الانتخابات، مشيرا إلى أن التحالف يهدف إلى اجتياز هذه المرحلة الصعبة في تاريخ مصر بعد الثورة.

وأوضح الشهابي في حديث للجزيرة نت أنه كان من المهم الاتفاق على وثيقة سياسية تحدد ملامح المرحلة المقبلة، لاسيما وأن الانتخابات "ستتم في ظل غياب أمني وشيوع البلطجة"، ولذا قرر ممثلو الأحزاب الانضمام في هذا التحالف للاتفاق على مبادئ "فوق دستورية" لإنهاء الجدل، حسب قوله.

وأكد الشهابي أن التحالف أقر إجراء الانتخابات وفق نظام القائمة النسبية المغلقة وغير المشروطة، حيث تمثل فيه الأحزاب المصرية بأوزانها النسبية، مشددا على أن من شأن ذلك إجراء انتخابات هادئة وخالية من صراعات المال والعصبيات.

وأضاف الشهابي أن التحالف تلافى كل التخوفات التي أبدتها النخب من خلال انضمام كل الأحزاب والتيارات إليه، ووضع هذه المبادئ التي من شأنها أن تجعل مجلس الشعب المقبل ممثلا لكل القوى والتيارات السياسية، لكي تكون اللجنة التأسيسية التي ستضع الدستور ممثلة للجميع.

السيد البدوي: بيان الاجتماع يتضمن مبادئ حاكمة للدستور (الجزيرة نت-أرشيف)
مبادئ حاكمة

على الصعيد نفسه، وضع التحالف مجموعة من المبادئ والقيم التي ينبغي الاهتداء بها كمبادئ حاكمة للدستور، ومن أهمها حرية العقيدة والعبادة، ومبدأ المواطنة أساس المجتمع، والتعليم والتنمية البشرية والبحث العلمي أساس نهضة المجتمع.

وبشأن المبادئ المتعلقة بالنظام السياسي والحريات العامة، أكد التحالف على ضرورة تداول السلطة عبر الاقتراع العام، وحق التجمع السلمي للأحزاب السياسة والجمعيات الأهلية والنقابات المهنية، وحرية الرأي والتعبير والإعلام وتداول المعلومات والتظاهر السلمي والاعتصام.

وشدد التحالف على ضرورة تكريس مبدأ استقلال القضاء، والاتفاق على نظام اقتصادي يقوم على الحرية والعدالة الاجتماعية، مع تأكيد دور الدولة في الرعاية والحماية الاجتماعية، وتدعيم العمل العربي المشترك رسميا وشعبيا، وبناء علاقات مصر الإقليمية والدولية على أساس التعاون والمصالح المشتركة، والاهتمام بدول حوض النيل بشكل خاص، وإجراء حوار استراتيجي مع إيران وتركيا حول مستقبل المنطقة، ومراجعة عملية التسوية مع إسرائيل.

وأقر المشاركون إصدار وثيقة التوافق الديمقراطي من أجل مصر التي تشمل المبادئ المتقدمة، كما أقر مشروع قانون مجلس الشعب بما يضمن تمثيلا أوسع للأحزاب والقوى السياسية ويمنع اختراق المال والعصبيات، وذلك لتقديمه للمجلس الأعلى للقوات المسلحة.

اتفق على تشكيل لجنتين، الأولى لصياغة مبادئ التحالف الديمقراطي، والثانية لوضع القواعد والأسس التي يمكن أن يقوم عليها التحالف الانتخابي
مدنية الدولة

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد في ختام اللقاء، أكد رئيس حزب الوفد السيد البدوي الحرص على تمثيل كل الأحزاب والقوى السياسية في التحالف، مشيرا إلى أن البيان الصادر عن الاجتماع يتضمن مبادئ حاكمة للدستور تؤكد على مدنية الدولة والوحدة الوطنية والعدالة والحرية والتعددية الفكرية واحترام حقوق الإنسان.

وأضاف أنه اتفق على تشكيل لجنتين، الأولى لصياغة مبادئ التحالف الديمقراطي، والثانية لوضع القواعد والأسس التي يمكن أن يقوم عليها التحالف الانتخابي.

يشار إلى أن الأحزاب المشاركة هي حزب الحرية والعدالة، وحزب الوفد، وحزب التجمع، والحزب الناصري، وحزب الجبهة الديمقراطية، وحزب الكرامة، وحزب الجيل الديمقراطي، وحزب مصر الحرية، وحزب النور، وحزب الغد، وحزب العمل، وحزب مصر العربي، وحزب الحضارة والتكنولوجيا، وحزب الحضارة، وحزب جبهة ائتلاف أحزاب الثورة، وحزب التوحيد العربي، وحزب العدل، وحزب التكافل.

المصدر : الجزيرة

التعليقات