هي واحدة من الولايات الأفغانية الـ34، وتقع جنوب أفغانستان، وعاصمتها لشكر كاه، تحد هلمند جنوبا ولاية بلوشستان الباکستانية تقدر مساحتها بـ(58.584) كلم مربعا، ويبلغ عدد سكانها (745) ألف نسمة، غالبيتهم العظمى من البشتون، فيما يشكل البلوشية أقل بالولاية.

أحرزت هلمند لقب "اميركا الصغرى" بعد تحولها إلى مركز لبرامج الولايات المتحدة الإنمائية عام 1960، وقد تركزت برامج التنمية بوضع خطط لبناء شوارع ثلاثية في عاصمة الولاية، منها شبكة لقنوات الري وسد كهرومائي ضخم، لكن هذه الخطط تعطلت عام 1979 بعد وصول الشيوعيين للحكم بالبلاد.

وفي السنوات الأخيرة عادت الوكالة الأميركية في الإقليم لإطلاق برامج تنموية، ولكنها ركزت هذه المرة على مكافحة المخدرات، حيث يعتقد أن هلمند تنتج وحدها 42% من إجمالي إنتاج الأفيون في العالم.

خضعت الولاية بعد التحالف الدولي الذي قادته الولايات المتحدة الأميركية ضد أفغانستان عام 2001 لسيطرة قوات دولية، وقد شهدت هذه الولايات الكثير من العمليات العسكرية الكبيرة، خاصة أن الولاية تعد معقلا لمقاتلي طالبان، الذين تمكنوا من إلحاق خسائر كبيرة في القوات الدولية.

المصدر : الجزيرة