مصر فتحت معبر رفح بشكل دائم السبت الماضي (الجزيرة)

محمود جمعة-القاهرة

علم مراسل الجزيرة نت بالقاهرة أن السلطات الأمنية المصرية تجري حاليا عملية تنقية الكشوف الأمنية المعروفة باسم "قوائم الممنوعين أمنيا من الفلسطينيين من دخول مصر"، تمهيدا لحصر دقيق للأشخاص الذين يمثل دخولهم إلى البلاد خطرا حقيقيا على أمنها، ومن ثم تقديم التسهيلات للفلسطينيين الراغبين في دخول مصر عبر معبر رفح.

ووفقا لمصادر مطلعة فإن هذه القوائم كانت تضم نحو 35 ألف شخص أدرجت أسماؤهم على قوائم الممنوعين من دخول مصر لأسباب أمنية، وإن السلطات المصرية قد قامت بتنقية هذه القوائم ممن أدرجت أسماؤهم عن طريق الخطأ أو الوشاية أو عبر تبادل المعلومات بين جهاز أمن الدولة الذي تم حله بعد ثورة 25 يناير وبين جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة الفلسطينية.

وأكدت هذه المصادر أن السلطات المصرية تعهدت برفع اسم من يثبت أن اسمه أدرج عن طريق الوشاية خلال ثلاثة شهور، وسيتم الإبقاء على أسماء الشخصيات التي يمثل دخولها مصر خطرا حقيقيا على أمن البلاد.

مافيا القوائم
وقال مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة إبراهيم الدراوي "إن غالبية الممنوعين من دخول مصر من الفلسطينيين تم إدراج أسمائهم عن طريق الوشاية من قبل جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني، الذي كان يقدم معلومات خاطئة لجهاز أمن الدولة المصري عن طريق عصابات المافيا التي تضم عناصر من الجانبين وتسعى للارتزاق من هذا السبيل".

متظاهرون يرفعون الأعلام المصرية ابتهاجا بفتح معبر رفح بشكل دائم (الجزيرة)
وأضاف "أن عناصر الأمن الوقائي وجهاز أمن الدولة كانوا يحصلون على مبالغ تصل ما بين ألف وأربعة آلاف دولار نظير حذف اسم الشخص من هذه القوائم".

وأشار إلى أن "هذه العملية كانت تتم قبل سيطرة حركة حماس على قطاع غزة، وأن الآلاف ممن أدرجت أسماؤهم لم يتم حذفها منذ ذلك التاريخ، وهو ما انتبهت إليه السلطات المصرية فقامت على الفور بتنقية هذه القوائم حتى وصلت إلى خمسة آلاف فقط من أصل خمسة وثلاثين ألفا".

وقد تم الاتفاق بين القاهرة وإدارة المعابر في قطاع غزة على أن يدخل معبر رفح من الجانب الفلسطيني ما لا يزيد عن 500 شخص يوميا، سواء كان دخول هؤلاء الأشخاص إلى مصر أو للعبور إلى دول أخرى، في حين أوضح الاتفاق أن الدخول من مصر إلى قطاع غزة سيتم بأعداد مفتوحة دون حد أقصى.

وكانت القاهرة قد شرعت في فتح دائم لمعبر رفح بدءا من السبت الماضي، حيث قسمت مصر العابرين من الفلسطينيين إلى مصر إلى ثلاث فئات تتضمن الفئة الأولى الإعفاء النهائي من شرط التأشيرة لدخول مصر، وهي الفئة التي تضم مواطنين فوق سن الأربعين أو دون سن الثامنة عشرة.

أما الفئة الثانية فتضم السيدات من كل الأعمار حيث سيتم إعفاء النساء من التأشيرة لدخول مصر سواء فوق سن الأربعين أو دون سن الثامنة عشرة.

وتضم الفئة الثالثة الرجال من سن 18 إلى 40 وهؤلاء يجب عليهم الحصول على تأشيرة للدخول إلى مصر.

المصدر : الجزيرة