بديع: الإخوان يسعون لحكم مدني
آخر تحديث: 2011/5/4 الساعة 12:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/4 الساعة 12:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/2 هـ

بديع: الإخوان يسعون لحكم مدني

محمد بديع (الثاني من اليمين) تحدث عن المشروعات المقبلة للجماعة (الجزيرة نت)

علاء السيد-طنطا

أكد المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع أن الإخوان يسعون إلى حكم مدني في مصر ولكن في ظل أحكام الشريعة الإسلامية، مؤكدا أن الحرية ينبغي أن تكون قبل الشريعة حتى يختار الناس ما يريدون دون خوف.

وفي مؤتمر جماهيري حضره نحو 25 ألف شخص بمدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية الواقعة شمال العاصمة القاهرة، أكد بديع أن الإخوان لن يقبلوا أبدا أن ترتفع أصوات المواطنة والديمقراطية والحرية على صوت الدين والشريعة، "فلا يجوز أن تحل الديمقراطية حراما أو تحرم حلالا ولو اجتمعت عليه الأمة كلها".

وقال المرشد إن "طالبي الحرية والديمقراطية والمواطنة لن يجدوها إلا في رحاب الإسلام الذي حرص على بناء الإنسان الصالح"، مضيفا أن "الغرب أباح زواج المثليين بدعوى الديمقراطية وهو ما لن نسمح به في مصر, كما لن نسمح تحت زعم الوحدة الوطنية أن تتزوج مسلمة من مسيحي بسبب مخالفة ذلك للشرع الحنيف".

وطالب المرشد بالصبر على الحرية مؤكدا أن لكل شيء ثمنا، "ولا ينبغي تحت أي ظرف التبرم من الحرية التي حصلنا عليها بدماء مئات الشهداء".

وكانت الجماعة قد أعلنت قبل أيام قليلة إنشاء حزب سياسي لأول مرة منذ تأسيسها قبل 82 عاما، أطلقت عليه "الحرية والعدالة" مؤكدة أنه سيكون "مدنيا وليس دينيا" وقالت إنه سيشارك في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

من جهة أخرى، تحدث بديع عن المشروعات المقبلة للجماعة فقال إن "بستان الإخوان أخرج حزب الحرية والعدالة، وأخرج قناة 25 يناير، وفي طريقه لإقامة أندية رياضية وفرق مسرحية إضافة إلى فرق تقدم أناشيد وأغاني بعيدة عن الإسفاف".

كما دعا إلى إقامة مشروعات خدمية في مختلف المجالات، مع الاهتمام بالفقراء والأيتام والأرامل، فضلا عن الحفاظ على البيئة ونظافتها.

مرشد الإخوان بين مستقبليه (الجزيرة نت)
هدية ربانية
واعتبر مرشد الإخوان أن ثورة 25 يناير/كانون الثاني في مصر جاءت هدية ربانية للإخوان المسلمين وللشعب المصري كله، مؤكدا أن النظام السابق حال بين الإخوان وشباب الأمة وأحدث وقيعة بين مختلف فصائل الشعب، كما خلق فئة تتمتع بثراء مستفز على حساب فئة أخرى تعاني من فقر مذل.

وحذر بديع رموز النظام السابق من التحول والتشكل بأشكال مختلفة، وقال "كلنا نعرفهم ونرصدهم, وسنتتبع كل فاسد ومجرم وقاتل"، كما هاجم بعض الإعلاميين المنتمين للعصر "البائد" وقال إنهم دأبوا على مهاجمة الإخوان وتلفيق تصريحات لهم والافتئات عليهم.

وتطرق مرشد الإخوان إلى العلاقة مع الجيش المصري فقال إن الإخوان كانوا أكثر من تعرض للإيذاء على يد الجيش بإحالة كثير منهم للمحاكم العسكرية الجائرة، "ومع ذلك فنحن نجلّ الجيش ونحترمه وندعو لمساعدته".

كما تحدث عن زيارته للأزهر الشريف من أجل إعادة العلاقة بين الجانبين، مؤكدا أن كل محاولات الوقيعة بين الإخوان والأزهر باءت بالفشل.

وكان مرشد الإخوان قد افتتح المقر الجديد للجماعة بمدينة طنطا وسط حضور كبير من أعضاء الجماعة، ثم توجه إلى مكان المؤتمر حيث لوحظ انتشار شباب الإخوان بطول الطريق لحفظ الأمن بالاشتراك مع رجال الشرطة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات