مدينة رهط
آخر تحديث: 2011/5/30 الساعة 15:31 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/30 الساعة 15:31 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/28 هـ

مدينة رهط

 

تقع رهط العربية في لواء الجنوب وفق التقسيم الإداري الإسرائيلي، للأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م، وتقع المدينة تحديدا جنوب غرب مدينة الخليل.

الموقع
تبعد المدينة نحو 12 كيلومترا عن حدود عام 67 من أراضي الخليل في الضفة الغربية، ونحو 30 كيلومترا عن حدود قطاع غزة، ونحو 10 كيلومترات عن مدينة بئر السبع جنوبا. تفصل رهط -وتسمى بالعربية "الزرقاء"- صحراء النقب عن سائر مناطق البلاد.

السكان
يبلغ عدد سكان رهط وفق التعداد السكاني الإسرائيلي لعام 1987 نحو 9200 نسمة، تضاعف إلى نحو 43.863 عام 2008 بزيادة مقدارها 3.9% عن العام الذي سبقه.

عائلة فلسطينية في رهط على أنقاض منزلهم الذي هدمته إسرائيل (الجزيرة نت-أرشيف)

وتعتبر المدينة أكبر تمركز للبدو في صحراء النقب، ويغلب على أهاليها التقاليد والعادات العشائرية.

وتوجد بها عشائر ذات صلة بقبائل الجزيرة العربية وسيناء، ومن بينها الترابين والتياها والعزازمة والقريناوي وغيرها.

التاريخ
تعتبر منطقة المدينة حتى سنة 1972مملوكة لعشيرة الهزيل "التياها"وكانت تسمى بـ"الهزيل" قبل تغير اسمها، ويوجد في ضواحيها آثار قليلة تعود إلى الحقبة العمورية.

تم الاعتراف بها كمدينة عام 1994، وتقدر مساحة الأراضي الواقعة تحت نفوذ بلدية رهط بنحو 19627 دونم، وهي ضمن صحراء النقب جنوب فلسطين.

الواقع
تضم رهط 33 حيا مقسما عشائرياً ومنطقة صناعية تقع في الشرق عند مدخل المدينة، بالإضافة إلى سوق كبير يقع في مركز المدينة ويعمل به الكثير من الباعة الفلسطينيين.

وتتحدث بعض الأوساط عن نسبة بطالة عالية بها تصل إلى أكثر من 40%، بينما يعيش نحو 79% من السكان تحت خط الفقر، ونقص كبير في المدارس ورياض الأطفال والخدمات الصحية.

المصدر : الجزيرة