حزب موريتاني يقاطع البعث السوري
آخر تحديث: 2011/5/13 الساعة 21:30 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/13 الساعة 21:30 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/11 هـ

حزب موريتاني يقاطع البعث السوري

لقاء بين قيادات حزبي تواصل والبعث في دمشق (الجزيرة نت-أرشيف)

أمين محمد-نواكشوط

أعلن حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) الإسلامي تجميده لعلاقاته السياسية وتعليقه لبروتوكول التعاون الموقع بينه وبين حزب البعث الحاكم في سوريا خلال شهر مارس/ آذار عام 2010.

وقال الحزب في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه إنه تابع بقلق واهتمام ما آلت إليه الأحداث في سوريا من "تطورات دموية خطيرة، سقط جراءها المئات من شهداء الحرية والكرامة، وارتد السلاح المفترض أن يصوب إلى العدو الصهيوني الخارجي إلى صدور المواطنين العارية في الداخل".

واستنكر الحزب ما وصفه بالممارسات الوحشية الخارجة على كل القيم والمثل الإسلامية والإنسانية والأعراف والقوانين الدولية، وأعلن تضامنه التام مع الشعب السوري الأعزل ووقوفه القوي إلى جانب مطالبه المشروعة في الحرية والعدالة.

رئيس حزب تواصل محمد جميل منصور (يمين)، والقيادي بحزب البعث  أحمد الحسن (الجزيرة نت)
ودعا الحزب السلطات السورية إلى الكف عن إراقة دماء مواطنيها ورفع الحصار الأمني عن المدن السورية، وإلى الإسراع في القيام بإصلاحات سياسية شاملة تؤسس لحياة ديمقراطية حقيقية عبر إطلاق الحريات العامة واحترام إرادة الشعب السوري الحر في اختيار من يحكمه.

مسؤولية أخلاقية
وتعليقا على ذلك قال رئيس حزب تواصل محمد جميل منصور للجزيرة نت إن الإجراء الذي اتخذه حزبه بتجميد علاقاته مع حزب البعث جاء انطلاقا من مسؤوليته الأخلاقية تجاه أهله في المدن والأراضي السورية الذين يتعرضون للقتل والقمع من قبل النظام السوري المنبثق من حزب البعث.

وقال إنهم لم يكتفوا بالتنديد فقط، بل أرسلوا رسالة رسمية إلى الأمانة العامة للحزب لإشعارهم بتجميد بروتوكول التعاون الموقع معهم قبل أكثر من عام، ومطالبة الحكومة السورية بفتح أبواب الحرية لمواطنيها.

وكانت العلاقات بين الحزبين قد شهدت تطورا في السنتين الأخيرتين أثمر في مارس/ آذار من العام الماضي توقيع بروتوكول اتفاق يحدد مجالات التعاون، ويؤسس لمرحلة جديدة من التعاطي الإيجابي بين الطرفين.

المصدر : الجزيرة

التعليقات