عمال موريتانيا تظاهروا طلبا لتحسين أوضاعهم (الجزيرة نت)

أمين محمد-نواكشوط

تظاهر آلاف العمال الموريتانيين اليوم في شوارع العاصمة الموريتانية نواكشوط رافعين شعارات تطالب بزيادة أجورهم، وتحسين أوضاعهم المعيشية والصحية والتعليمية، تخليدا للذكرى السنوية لليوم العالمي للعمال.

ونظم عدد من النقابات العمالية مهرجانات جماهيرية في ساحات نواكشوط طالبوا خلالها بخفض الأسعار، وزيادة الأجور، وفتح مفاوضات جادة بين الحكومة وشركائها النقابيين، وإقرار ترسانة قانونية تصحح أوضاع العمال وترفع المظالم الواقعة عليهم.

وتأتي احتفالات العمال الموريتانيين وسط انقسامات وصراعات عصفت قبل أيام بالمنسقية التي كانت تجمع أهم النقابات العمالية إثر خلافات سياسية بين أهم مكوناتها النقابية.

وظلت ثلاث نقابات هي (الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا المقربة من اليساريين، والكونفدرالية الوطنية لعمال موريتانيا ذات الأغلبية من الحراطين (العبيد السابقين)، والكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية المقربة من الإسلاميين) بمثابة تحالف عمالي قوي ضد نظام ولد عبد العزيز منذ انقلابه عام 2008، ونظمت الكثير من النشاطات المناهضة للنظام قبل أن تسري خلافات قوية بينها في الأيام الماضية.

 

العمال تظاهروا وقياداتهم انشقوا (الجزيرة نت)
أحداث ازويرات
وكانت من أسباب تلك الخلافات أحداث مدينة ازويرات بأقصى الشمال الموريتاني وما صاحبها من تعاط أمني وقمع مع مظاهرات العمال غير الدائمين بالشركة الوطنية للمناجم (اسنيم)، رغم أنهم استطاعوا في النهاية التصدي للشرطة وفرض ما قالوا إنه حقهم في الاعتصام المفتوح حتى تسوية وضعيتهم.

وجاءت الخلافات بين النقابات الثلاث بعد التسوية مع الحكومة التي قادها ووقعها ممثل نقابة الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا القريبة من اليسار، وهي التسوية التي رأت فيها بقية النقابات خذلانا للشريحة العمالية لأنها لم توفر الحد الأدنى من مطالب العمال المعتصمين ولم تضمن دمجهم وتثبيتهم بشكل كامل في شركة اسنيم حسب ما يقولون.

وقال الأمين العام للكونفرالية الوطنية لعمال موريتانيا الساموري ولد بي للجزيرة نت إن ذلك الاتفاق الذي وقعه ممثل الكونفدرالية العامة مثل خيانة للعمال، واتهم قيادة النقابة بالتآمر مع الحكومة ضد شريحة العمال الشيء الذي يثير الاستغراب والاشمئزاز على حد تعبيره.

المفاوضات
وشكلت المفاوضات مع الحكومة مسمارا آخر في نعش التحالف بين النقابات العمالية المناهضة للحكومة التي تعتبر أكبر النقابات الموريتانية وأكثرها حضورا في المشهد العمالي، حيث استجاب رئيس الكونفدرالية الوطنية وحده للحوار دون النقابتين الأخريين.

رئيس الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية محمد أحمد ولد السالك 

" الحوار الذي أعلنته الحكومة لم يستجب للحد الأدنى من مطالب العمال لأنه لا يقدم ضمانات حقيقية لنجاح المفاوضات"

ويقول رئيس الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية محمد أحمد ولد السالك إن الحوار الذي أعلنته الحكومة لم يستجب للحد الأدنى من مطالب العمال لأنه لا يقدم ضمانات حقيقية لنجاح المفاوضات، ويستبطن مخالفات قانونية لعدم تحديده معايير واضحة لمن يمثل العمال.

كما اعتبر رئيس الكونفدرالية العامة محمد عبد الله النهاه أن ذلك الحوار يمثل مهزلة حقيقة لا طائل من ورائها.

وقد أبدى عدد من العمال الذين التقتهم الجزيرة نت على هامش المظاهرات امتعاضهم من مستوى الانقسامات والتشظي الذي أصاب النقابات العمالية والذي أدى إلى أن تنظم كل نقابة مظاهراتها ومسيراتها الخاصة بها على انفراد بعد أن كانت خلال السنوات الماضية تنظمها بشكل جماعي.

وسيكون نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز أبرز الرابحين من الخلافات التي عصفت بمنسقية النقابات العمالية المناوئة له، مما قد يساهم في تخفيف الضغط العمالي على نظامه إلى أجل غير مسمى.

وقد قاطعت نقابات الصحة احتفالات العمال بسبب إضرابها الشامل الذي تخوضه منذ نحو ثلاثة أسابيع.

دعم شبابي
ولئن كانت الانقسامات هي الميزة الأبرز في احتفالات العمال الموريتانيين لهذا العام فإن انضمام عشرات الشباب من ائتلاف الخامس والعشرين إليها شكل ميزة أخرى.

وقال الائتلاف إنه تظاهر مع العمال ورفع لافتاتهم وردد شعاراتهم تضامنا معهم، خصوصا بعد القمع الأمني الذي واجهت به الشرطة الموريتانية نضال العمال غير الدائمين في شركة اسنيم قبل أيام بمدينة ازويرات في أقصى الشمال الموريتاني.

المصدر : الجزيرة