منشورات تدعو لتكريم مبارك بعيد سيناء
آخر تحديث: 2011/4/24 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/24 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/22 هـ

منشورات تدعو لتكريم مبارك بعيد سيناء

صورة للمنشور الذي تم توزيعه (الجزيرة نت)

علاء السيد-القاهرة

شهد العديد من المدن المصرية توزيع منشورات تدعو إلى الخروج لتكريم الرئيس المخلوع حسني مبارك بمناسبة احتفال مصر بعيد تحرير سيناء، والذي يصادف يوم 25 أبريل/نيسان من كل عام.

وتأتي الدعوة بينما يخضع مبارك لقرار من النائب العام بالحبس على ذمة التحقيق في اتهامات بالفساد وقتل المتظاهرين، لكنه ما زال في مستشفى شرم الشيخ لأسباب طبية.

واضطر مبارك للتنحي عن السلطة في 11 فبراير/شباط الماضي تحت وطأة ثورة شعبية انطلقت في 25 يناير/كانون الأول وجعلت منه ثاني رئيس عربي يلقى هذا المصير خلال العام الجاري بعد زين العابدين بن علي في تونس.

وقام عدد من الأطفال في مختلف المحافظات بتوزيع منشور يحمل عنوان "مصر فوق الجميع" ويدعو إلى الخروج قائلا إن "الجميع يعلم ما بذله مبارك حربا وسلاما ومن ذلك دوره في استرداد تراب الوطن في سيناء".

ويختتم المنشور -الذي يعتقد أن بعض عناصر الحزب الوطني الحاكم سابقا تقف وراء توزيعه- بالدعوة إلى "نسيان كل ما مضى وترك الحكم للتاريخ".


انتقد مواطنون مصريون الدعوة إلى تكريم مبارك والتغاضي عن أخطائه تحت ستار دوره السابق في الحرب أو السلام، وقال أحدهم إن حسني مبارك هو من زيّف تاريخ مصر عندما تجاهل دور بطل حرب أكتوبر الفريق سعد الدين الشاذلي

غضب واشتباكات
وقد حدد المنشور -الذي وزع بكثافة في محافظات الدلتا وخصوصا المنوفية مسقط رأس مبارك والغربية المجاورة- مكان التجمع أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون في ماسبيرو بالقاهرة ظهر غد الاثنين.

وأثار توزيع المنشور حفيظة المواطنين الذين مسك كثير منهم موزعيه وتحفظوا عليهم، في حين شهدت منطقة ماسبيرو اشتباكات بسبب هذا المنشور حيث سعى الأهالي لمعرفة الجهات التي تقف وراء توزيعه.

وقال محمد الوبري أحد الذين قاموا بضبط بعض هؤلاء الأطفال إنهم أكدوا أنهم لا يدركون خطورة ما قاموا به، وأوضحوا أن أشخاصا مجهولين كلفوهم بتوزيع المنشور مقابل مبالغ مالية.

تزييف التاريخ
في هذه الأثناء، انتقد مواطنون مصريون الدعوة إلى تكريم مبارك والتغاضي عن أخطائه تحت ستار دوره السابق في الحرب أو السلام، وقال أحدهم للجزيرة نت إن حسني مبارك هو من زيّف تاريخ مصر عندما تجاهل دور بطل حرب أكتوبر الفريق سعد الدين الشاذلي، الذي كان رئيسا لأركان الجيش المصري خلال هذه الحرب.

وقال سعيد الشاذلي -ابن عم سعد الدين الشاذلي- إنه سيتقدم ببلاغات للنائب العام ضد المتورطين في توزيع هذا المنشور، الذي وصفه بأنه "يدعو للشفقة بمبارك الذي لم يرحم أحدا في مصر بما في ذلك الأبطال"، مثل سعد الدين الشاذلي "البطل الحقيقي لحرب أكتوبر التي نسب مبارك فضلها لنفسه دون حياء".

وبدوره اعتبر الناشط السياسي نجاد البرعي في تصريح للجزيرة نت أن ما يحدث "ما هو إلا محاولات يائسة من نظام انهار بالفعل"، مشيرا إلى أنه من الممكن تجريم المتورطين في توزيع المنشور الذي يؤيد الرئيس المخلوع، خاصة بعد اتهام الأخير بالتورط في إعطاء الأوامر بقتل المتظاهرين خلال أحداث الثورة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات