المجتمعون بحثوا سبل تطوير الوعي في مجال الصرافة والتمويل الإسلامي وتطوير سوق صناعة الحلال في روسيا (الجزيرة)

الطيب الزين-موسكو

بحث خبراء في مجتمع المال والأعمال الإسلامي بموسكو سبل تطوير الوعي في مجال الصرافة والتمويل الإسلامي وفرص تطوير سوق صناعة الحلال في روسيا، وذلك في إطار الاستعداد لانعقاد الدورة السابعة للمنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي بالعاصمة الكزاخية أستانة في يونيو/حزيران المقبل.

وشارك في اللقاء خبراء من مؤسسة المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي ومؤسسة تنمية صناعة الحلال في ماليزيا بالإضافة إلى خبراء اقتصاد وعاملين في المؤسسات المالية والاقتصادية من عدة بلدان إسلامية ومهتمين بنظم التمويل الإسلامي وصناعة الأغذية الحلال في روسيا.

كليمولينا: اللقاء قيم التجربة الروسية للاستفادة من خبراتها في التمويل الإسلامي (الجزيرة)
طفرة كبيرة
وقالت مديرة مكتب المشروعات الاقتصادية لمجلس شورى المفتين في روسيا مدينة كليمولينا إن الاجتماع يأتي امتدادا لسلسلة لقاءات عقدت في وقت سابق من هذا العام في البحرين وإسطنبول تهدف إلى مناقشة الفرص المتنامية في إنتاج الحلال وخلق أسواق جديدة للخدمات المصرفية والتمويل الإسلامي.

وأوضحت كليمولينا للجزيرة نت أن اللقاء يندرج في إطار الاستعداد لانعقاد الدورة السابعة للمنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي، مشيرة إلى أنه تناول تقييم التجربة الروسية والاستفادة من خبراتها في مجال صناعة الحلال والتمويل الإسلامي.

وأضافت أن تعريف المشاركين بهذا الجانب سيساعدهم كثيراً في تجاوز الصعوبات التي ربما تطرأ مستقبلا ويعطي تصوراً واضحاً للعقبات القائمة والعمل على أفضل السبل لتفاديها قبل انعقاد منتدى أستانة.

وأشارت إلى أن المشاركين قدموا اقتراحات وتوجيهات لتطوير الأعمال الإسلامية بشكل عام وصناعة الحلال في روسيا على وجه الخصوص. وأكدت أن التوصيات المقدمة سيتم تنفيذ جزء منها في معرض موسكو الدولي لصناعة الحلال في نهاية مايو/أيار المقبل.

من جانبه أكد الأمين العام للمنتدى الاقتصادي "تان سيري" أحمد فوزى عبد الرزاق حاجي أن صناعة الحلال تشهد طفرة كبيرة في روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة، وتوقع مشاركة أعداد كبيرة من المهتمين في أعمال الدورة القادمة.

كما أعرب عن أمله في رفع مستوى العلاقات من خلال بناء جسور عبر بيئة الأعمال لتحقيق الرفاهية الاقتصادية للشعوب الإسلامية وغيرها.

عقد المنتدى بكزاخستان سيسهل لدول الشرق الأوسط الوصول المباشر لمنطقة رابطة الدول المستقلة والتأثير الفاعل على آليات العمل الاقتصادي (الجزيرة)
تعاون اقتصادي
ويرى القائمون على المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي أن احتضان كزاخستان للدورة القادمة سيسهل لدول منطقة الشرق الأوسط الوصول المباشر إلى منطقة رابطة الدول المستقلة والتأثير الفاعل على آليات العمل الاقتصادي التنموي في هذا الجزء من العالم.

وأضافوا أن نجاح المنتدى خلال دوراته الست الماضية يسهم في إحداث جسر تعاون وتفاعل اقتصادي قوي بين اقتصادات دول تلك المنطقة، وأشاروا إلى أن الظروف مناسبة للدورة الجديدة لبناء جسر تعاون اقتصادي في منطقة آسيا الوسطى.

ومن المنتظر أن تتناول أعمال المنتدى القادم آفاق التوسع في صناعات الأغذية الحلال والخدمات المصرفية الإسلامية ومناقشة مستقبل الطاقة البديلة وإمكانات دعم وتقوية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى العمل على إدخال التقنيات المبتكرة والجديدة وتشجيع الدور المتزايد والفاعل لشركات التطوير الصغيرة والمتوسطة ودعم المشاريع الاقتصادية الاجتماعية على مختلف المستويات.

يُذكر أن مؤسسة المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي منظمة غير ربحية ومقرها ماليزيا، وهي تعمل على تعزيز شراكة الشعوب وتبادل المعرفة بين المجتمعات الإسلامية وغير الإسلامية في أنحاء العالم.

ويهدف المنتدى إلى الجمع بين القادة ورجال الأعمال والمفكرين لمناقشة الأفكار والتداول في القضايا الاقتصادية بهدف التوصل إلى عالم أفضل بشكل عام وتحسين مجتمع الأعمال الإسلامي بوجه خاص.

المصدر : الجزيرة