هل توجد شبكات تجسس بالسودان؟
آخر تحديث: 2011/4/20 الساعة 21:54 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/20 الساعة 21:54 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/18 هـ

هل توجد شبكات تجسس بالسودان؟

 المهدي كشف عن امتلاك الأجهزة الأمنية السودانية قوائم لشبكات التجسس الإسرائيلي (الجزيرة نت)
عماد عبد الهادي-الخرطوم
عادت الحكومة السودانية للطرق على باب التجسس الأجنبي بالبلاد ولفت الانتباه إلى ما يعتبر خيانة وطنية كبرى، وهو ما أدى للتساؤل عن خطط الحكومة لمواجهة هذا الاختراق الأمني الخطير.
 
ففي الوقت الذي بدا الوضع السوداني يأخذ شكل الإجماع على ضرورة المحافظة على الأمن القومي بغض النظر عن من يحكم، رمت الحكومة بحجر جديد زاد من تعكير مياه السياسة السودانية.
 
وعلى الرغم من صمت المعارضة على ما أعلنته الحكومة من وجود قوائم لشبكات تجسس إسرائيلية بالبلاد، فإن محللين عسكريين لم يستغربوا ذلك بل اعتبروه أمرا طبيعيا ولن يتوقف طالما كان يحقق بعضا من إستراتيجيات بعض الدول.
 
وكان أمين المنظمات في حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان قطبي المهدي كشف عن امتلاك الأجهزة الأمنية السودانية قوائم لشبكات التجسس الإسرائيلي في السودان، داعيا إلى القبض عليها.
 
عملاء لإسرائيل
غير أن الخبير العسكري الفريق المتقاعد منصور عبد الرحيم لم يستغرب وجود عملاء لإسرائيل أو لغيرها، مشيرا إلى إعلان السودان عداءه لإسرائيل منذ العام 1967.

وقال إن المهدي كان رئيسا لجهاز الأمن السوداني في حقبة ليست ببعيدة "وبالتالي من الممكن أن يكون قد رصد تلك القوائم"، متسائلا ما إذا كان تغلغل تلك الشبكات قد انحصر في الجوانب العسكرية أم يشمل جوانب أخرى.
 
 عبد الرحيم تساءل عن مدى تغلغل شبكات التجسس (الجزيرة نت)
بينما أكد مصدر آخر -رفض الكشف عن هويته- أنه وعلى الرغم من اعتبار إسرائيل الأعلى تقنية والأكثر تقدما في الشرق الأوسط "فإن ذلك لا يمنع من اعتمادها في بعض الحالات على عملاء أو جواسيس للكشف عن بعض ما تريد".

سلاح غير تقليدي
وقال للجزيرة نت إن الخوف الإسرائيلي ليس من وصول السلاح التقليدي لأيدي المقاومين في فلسطين أو حزب الله في لبنان "وإنما من وصول السلاح غير التقليدي الذي قد يصل إلى جماعة القاعدة التي ظلت تهدد باستخدامه من حين لآخر".
 
وتساءل عن عدم ضرب المهربين داخل الحدود الصومالية أو الإريترية المصرية طالما كان مهربو السلاح يتجولون في تلك المناطق قبل وبعد السودان، مشيرا إلى أن لإسرائيل اتفاقية سلام مع مصر وعلاقات دبلوماسية مع إريتريا، الأمر الذي يجعل السودان الدولة الوحيدة التي تعلن صراحة عداوتها مع الكيان الصهيوني.
 
وربط المصدر السوداني ما بين البطء في عمليات حلف الناتو في ليبيا وما يمتلكه القذافي من مخزون ذلك السلاح الذي يمكن أن يتم تسريبه إلى أعداء إسرائيل عبر طرق المهربين ومن بينها الطرق الصحراوية غير المراقبة في السودان.
 
أمر طبيعي
أما اللواء محمد الأمين العباس فاعتبر أن وجود شبكات للتجسس في أي دولة "من الأمور المسلم بها ولن تتوقف لأن التجسس مبدأ من المبادئ الأساسية لبعض الدول ومن بينها إسرائيل".
 
وقال إن هناك الكثير من ضعاف النفوس في صفوف المهاجرين من بعض الدول الأخرى "يمكن أن يتعرضوا لغسيل مخ يجعل منهم عملاء وجواسيس لإسرائيل خاصة من الذين يرون أنهم أجبروا على ترك السودان والخروج منه بالإكراه".
 
لكنه اعتبر أنه من الذكاء السياسي أن لا تصطدم "إستراتيجيتنا مع مصالح الدول الكبرى لأن معاداة السودان لها تجر عليه كثيرا من المتاعب التي هو في غنى عنها".
المصدر : الجزيرة

التعليقات