حراك الجنوب ينتقد المبادرة الخليجية
آخر تحديث: 2011/4/14 الساعة 12:59 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/14 الساعة 12:59 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/12 هـ

حراك الجنوب ينتقد المبادرة الخليجية

 عدة مدن يمنية شهدت مظاهرات ترفض المبادرة الخليجية (الجزيرة نت)

سميرحسن-عدن

انتقد عدد من قيادات فصائل الحراك الجنوبي باليمن خطة مجلس التعاون الخليجي لحل الأزمة بالبلاد التي قبلها الرئيس علي عبد الله صالح، واعتبرت هذه القيادات أن المبادرة لم ترق إلى مستوى طموح الشارع ولا تتضمن الحل النهائي والجذري لمطالب الشعب اليمني المرابط بساحات الاعتصامات.

ووصف أمين عام الحراك الجنوبي بمدينة عدن العميد ناصر صالح الطويل المبادرة بأنها غير واضحة المعالم وتأتي في وقت حرج "من شأنه عرقلة أي تسوية سياسية وزيادة التوتر في عموم البلد".

وقال في تصريح للجزيرة نت "المبادرة لم ترق إلى مستوى المسؤولية، وانحازت للرئيس صالح ونظامه متجاهلة ما ارتكب من مجازر جماعية سالت خلالها دماء الشهداء من أبناء الشعب".

وشدد الطويل على أن أي مبادرة "يجب أن تكون منصفة وواضحة لا تقدم أي ضمانات للرئيس ونظامه في عدم المساءلة والملاحقة له وأتباعه".

ويعرب العديد من الحراكيين المنضوين بحركة ثورة الشباب السلمية في عدن وحضرموت ولحج ومحافظات جنوبية أخري عن مخاوفهم من حدوث أي صفقة سياسية من شأنها "تهميش وإقصاء قضية أبناء الجنوب".

ويطالب بعض قادة الحراك بضرورة حل قضية الجنوب في إطارها السياسي وبصفتها "قضية دولة دخلت في شراكة سياسية مع دولة أخرى وانتهت هذه الشراكة بالفشل السياسي".

وكانت قيادات بالحراك الجنوبي في عدن نظمت الاثنين الماضي ندوة سياسية بمدينة المنصورة كُرست لمناقشة مستقبل الجنوب بعد رحيل نظام الرئيس علي عبد الله صالح.

المشاركون بالندوة قالوا إن القضية الجنوبية لا تسقط بسقوط النظام القائم (الجزيرة نت)
تجاهل القضية
وانتقد المشاركون في الندوة المبادرة الخليجية لتجاهلها القضية الجنوبية باعتبارها قضية سياسية لا تسقط بسقوط النظام القائم حالياً بقيادة الرئيس صالح.

وكان بيان صادر عن المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب -في أول رد له على المبادرة الخليجية- قال إن ما تمخض عن المبادرة "لم يتجاوز مشكلة السلطة والمعارضة في صنعاء".

ووصف القيادي البارز بالحراك الجنوبي العميد علي محمد السعدي في تصريح صحفي المبادرة الخليجية بأنها "لا تحل المشكلة في الشمال فقط بل تزيدها تعقيدا، وأعطت الرئيس ونظامه قوة وإصرارا في التمسك بموقفه الرافض للتغيير والرحيل".

عبد الله حسن الناخبي:
أطالب أنصار الحرك بالتوقف عن ترديد الشعارات الثورية للحراك وعن رفع العلم الجنوبي.. وقراءة الواقع السياسي بدقة
رد اعتبار
وفي سياق متصل طالبت قيادات جنوبية في لقاء تشاوري موسع عقد الاثنين الماضي بالعاصمة صنعاء -لمناقشة الوضع الراهن وتأثيره على أبناء الجنوب- بضرورة رد الاعتبار لأبناء الجنوب كشركاء بالوحدة اليمنية.

وأعلن قادة وشخصيات اجتماعية جنوبية انحيازهم إلى التغيير السلمي، مشيدين بالنضال السلمي الذي تشهده الساحات بالجنوب وانخراطهم في حركة التغيير مع بقية الساحات باليمن.

بدوره، دعا أمين عام المجلس الأعلى للحراك الجنوبي العميد عبد الله حسن الناخبي في وقت سابق كل مكونات ونشطاء الحراك بالمحافظات الجنوبية إلى الالتحام والمشاركة بثورة الشباب لإسقاط النظام.

وطالب الناخبي أنصار الحراك بالتوقف عن ترديد "الشعارات الثورية للحراك والتوقف عن رفع العلم الجنوبي وتوحيد الصف كمشاركين في اعتصامات الشباب في عدن وحضرموت، وقراءة الواقع السياسي بدقة".

المصدر : الجزيرة

التعليقات