إعلاميون في اعتصام أمس أمام وزارة الإعلام طالبوا فيه بإطلاق الحريات الإعلامية (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-مسقط

عمّت الفرحة المحتجين في سلطنة عمان بالحكومة الجديدة، لكنهم أكدوا أن اعتصامهم سيتواصل حتى تتحقق مطالب أخرى تتمثل في الإصلاحات الدستورية، في حين نظم موظفو وزارة الإعلام أمس الثلاثاء مسيرة مطلبية أمام الوزارة في مسقط.

وكان المعتصمون في دوار صحار ذبحوا فور الإعلان عن الحكومة الجديدة أربعة ثيران، ورفعوا أصواتهم بهتافات مؤيدة للسلطان قابوس بن سعيد، وأطلقوا على دوار صحار اسم دوار الإصلاح والشهداء.

وشكل السلطان الاثنين حكومة جديدة ضمت 12 وجها جديدا بينهم أعضاء من مجلس الشورى، وغاب عنها وزراء طالب المحتجون بإقالتهم.

ووصف المحلل السياسي عوض باقوير التشكيلة بخطوة إصلاحية كبيرة على صعيد ضخ دماء شابة جديدة في منظومة العمل الوطني خاصة أن سبعة وزراء جدد أعضاء في مجلس الشورى ويحمل العديد منهم شهادات علمية عالية وهم أقرب إلى التكنوقراط.

وأضاف أن الخطوة جعلت الارتياح يعمّ الشارع خاصة المعتصمين الذين أشادوا بها باعتبارها خطوة إصلاحية مهمة.

وقال "يبدو لي أن سلطنة عمان تشهد تغييرا في مناخ الحرية والنقد البناء لإصلاح مفاهيم كثيرة تتعلق بوجود دولة مدنية ذات مؤسسات تشريعية ورقابية وفي إطار الفكر الإصلاحي الجديد".

وأضاف أن التغيير الحالي يأتي في إطار حراك اجتماعي ورغبة من السلطان في تلبية مطالب شعبه وفق رؤيته التي تتعلق بإيجاد الآليات نحو مجتمع مدني وانسجام بين القائد وشعبه، في حين ينظر المواطنون العمانيون بكثير من التفاؤل إلى المرحلة القادمة.

وتحدث أحد المعتصمين وهو الناشط الإعلامي محمد نور الشيزاوي للجزيرة نت عن فرحة كبيرة بالوزارة الجديدة، لكنه أكد على وجود تطلع لإصلاح دستوري يحمي الوزراء الجدد من الوقوع في الفساد مستقبلا، وقال إن الاحتجاجات ستتواصل حتى يتحقق هذا الإصلاح.

حريات إعلامية
على صعيد الاحتجاجات اعتصم أمام وزارة الإعلام حشد من الإعلاميين وموظفي الوزارة حيث رفعوا لافتات مثل "أحلم بالحرية" و"الإعلام يجب أن يكون من الناس وإلى الناس"  و"الإعلام مسؤولية وحوار".

وقال رئيس قسم البرامج الثقافية في الإذاعة العمانية للجزيرة نت إنه على الرغم من أن الأمر لا يخلو من مطالب فئوية للموظفين، فإن المطالب الأساسية تتمثل في إطلاق الحريات الإعلامية، وإلغاء قانون المطبوعات والنشر وإقالة وزير وكيل الإعلام.

وأضاف أن المعتصمين اقترحوا لجنة من القانونيين والإعلاميين تصوغ قانونا جديدا للمطبوعات والنشر، وطالبوا بتحسين أوضاع الإعلاميين، وأكدوا أنهم سيواصلون اعتصامهم اليوم أيضا حتى تلبية مطالبهم.

المصدر : الجزيرة